نصار يشيد بدور القُوات المُسلّحة ويؤيّد خُروجها من المشهد السياسيّ

"تيار الشراكة الوطنيّة" يطالب الشعب المصريّ بالتصويت بـ"نعم" للدستور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تيار الشراكة الوطنيّة يطالب الشعب المصريّ بالتصويت بـنعم للدستور

"تيار الشراكة الوطنيّة" يطالب الشعب المصريّ بالتصويت بـ"نعم" للدستور
القاهرة ـ علي رجب

أكد نقيب المحامين المصريين سامح عاشور، أن "نسبة الحضور في الاستفتاء ستعطي دلالة ثبوت أمام الرأي العام العالميّ، مما يجعلنا نسعى إلى أعلى نسبة تصويت في تلك الظروف العصيبة".وأشار عاشور، خلال كلمته في مؤتمر "بين سطور الدستور"، المنعقد في مركز إعداد القادة، الذي نظمه "تيار الشراكة الوطنية"، إلى أن "هناك إشكاليتين، أولهما تتعلق بشكل الصراع السياسيّ الذي يدور في الشارع المصريّ بشأن الاستفتاء على الدستور والموافقة عليه أو رفضه، ومدى الاستجابة لحضور الاستفتاء والمشاركة فيه"، مؤكدًا "يجب أن تكون المشاركة في الاستفتاء في أعلى درجاتها، لنعطي للعالم مثالاً في المشاركة السياسيّة وتبني خارطة الطريق، والحرص على تنفيذها، وأن التصويت بـ(نعم) قضية جوهرية الآن، وأن هذا الدستور ولد بتوافق الإرادة الشعبيّة، ولم يضعه تيار بذاته ولم يوجهه إلى مصلحته، ولم يتم منع أحد من الإدلاء بصوته، وحرصنا أن يخرج الدستور برؤية توافقية لا تُحسب لأية جهة أو تيار معين، وحاولت اللجنة تحويل الشعارات العالميّة في العدالة الاجتماعيّة إلى مضمون حقيقيّ"، داعيًا الشعب إلى الذهاب إلى صناديق الانتخابات، وأن الدستور الجديد لن يُكرّس لدولة دينيّة أو عسكريّة". ورأى المُقرّر العام للجنة الخمسين الدكتور جابر جاد نصار، خلال كلمته في المؤتمر، أن "باب نظام الحكم في الدستور، والمحاكمات العسكريّة، من أهم ما جاء في الدستور، وتم إنجازه بمهارة عالية، وأن الدستور يُطلق الحقوق والحريات ويُقيّد السلطات"، مؤكدًا أنه "لابد من الوصول لنظام حكم يمنع الاستبداد، وأننا أمام نظام حكم جديد يدشّنه الدستور، وأن المادة الخامسة منه تؤكد على التعدديّة السياسيّة والحزبيّة والتداول السلميّ للسلطة، والفصل بين السلطات، وهذا النص أحدث تطورًا كبيرًا، حيث أن دستور 52 نشأ من رحم حزب واحد، وأن الدستور الجديد استحدث الفصل بين السلطات وحقوق الإنسان".وأضاف نصار، أن "الدستور نجح في جعل الرئيس عاريًا أمام الشعب حتى لا يستبدّ، فلابد من عمل إقرار ذمة ماليّة عند توليه الحكم، وحتى يقضي مدته، حتى يسمح لرجل الشارع العادي أن يعرف ذمة الرئيس الماليّة، وهذا يؤكد على قيم النزاهة والشفافيّة"، مشدّدًا على أن "القوات المُسلّحة لعبت دورًا إنقاذيًا لمصر، ونحن نشجعها على خروجها من الملعب السياسيّ والعودة إلى ثكناتها، وأن رئيس الجمهورية يستطيع إقالة وزير الدفاع، ولكن اختياره يأتي بناءً على ترشيح المجلس العسكريّ".
وشدد عضو المكتب التنفيذي لـ"تيار الشراكة الوطنيّة" شادي الغزالي حرب، على أن "الشعب المصريّ تغيّر بعد ثورتيّ 25 كانون الثاني/يناير و30 حزيران/يونيو، وأصبح لديه وعي كبير بشؤون السياسة، ولن ينخدع مرة أخرى بما يبثه إليه (الإخوان المسلمين)"، داعيًا الشعب إلى أن يقرأ الدستور، حتى تستقر إليه الضمائر للمشاركة في الاستفتاء.وأضاف الغزالي، أنه "لا مكان لمن يريد فرض رؤيته الضيقة على أطياف الشعب المصريّ كافة، ولابد من خروج المواطنين للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء لإنجاح خارطة الطريق، وإعطاء النظام الضوء الأخضر للسير قُدمًا في تنفيذ باقي مراحل خارطة الطريق".واعتبر عضو "تيار الشراكة الوطنيّة" أسامة منصور، أن "الدستور منتج جيد، رغم ما فيه من قصور"، فيما أشاد بعمل لجنة الخمسين لتعديل الدستور، مؤكدًا أن "مصر فوق الجميع، ومن لم يعترف بذلك فليبحث له عن وطن آخر, وأن أفراد الشعب المصريّ سينزلون ليقولوا (نعم) للدستور".وأكد عضو التيار المحامي خالد أبو كرشة، أن "هذا الدستور تخصص بعددٍ من  الخصائص والسمات جعلت من الصعب إنكار أنه حقق الكثير من الحقوق، مقارنة بباقي الدساتير السابقة"، مضيفًا أن "دستور 2013 لم تنفرد بصياغته جماعة بعينها، ولكنه ضم ممثلي الشعب المصريّ جميعهم، كما استفاد من أخطاء كتابة الدستور السابق".يُذكر أن رئيس لجنة الخمسين عمرو موسى، اعتذر عن حضور المؤتمر، فيما حضر الجلسة الأولى كل من رئيس جامعة القاهرة وعضو لجنة الخمسين ومقرّر عام اللجنة إعداد الدستور الدكتور جابر جاد نصار، ونقيب المحامين وعضو الخمسين مقرر لجنة الحوار المجتمعيّ سامح عاشور

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تيار الشراكة الوطنيّة يطالب الشعب المصريّ بالتصويت بـنعم للدستور   مصر اليوم - تيار الشراكة الوطنيّة يطالب الشعب المصريّ بالتصويت بـنعم للدستور



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تيار الشراكة الوطنيّة يطالب الشعب المصريّ بالتصويت بـنعم للدستور   مصر اليوم - تيار الشراكة الوطنيّة يطالب الشعب المصريّ بالتصويت بـنعم للدستور



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon