أكّد أن اللجنة لم تتلق مطالب من رئاسة الجمهوريّة أو وزارة الدفاع

عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـ"نعم" على الدستور وإنهاء الفتنة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـنعم على الدستور وإنهاء الفتنة

رئيس لجنة "الخمسين" عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـ"نعم"
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي طالب رئيس لجنة "الخمسين" عمرو موسى المصريين التصويت بـ"نعم" على مسودة الدستور، معتبرًا أن مصر تعيش عصر فتنة، وعلى الشعب ان يخرج البلاد من هذا الوضع عبر الدستور، مؤكدًا أنه كان يتمنى أن توافق اللجنة على وجود مجلس للنواب ومجلس للشيوخ.وشدّد موسى ، في مؤتمر صحافي، الثلاثاء، في قصر "الاتحادية"، عقب تسلميه مسودة الدستور لرئيس الجمهورية، على أن "أية تعديلات ستقع على مسودة الدستور بشكلها القائم ستكون في الصياغة"، مؤكدًا أن "هناك توافق كبير بين أعضاء اللجنة علي مواد الدستور"، وموضحًا أن "لجنة الخمسين انتهت من صياغة تعديلات الدستور، قبل الموعد المحدد بثلاثة أيام".وكشف عمرو موسى عن أن "اللجنة كانت تواجه لوبي من أصحاب المصالح، بغية تحقيق أهدافهم، وكانت هناك اتصالات من كل فئة، للحصول على ما يخدم مصالحها، فيما عدا رئاسة الجمهورية والقوات المسلحة".وأشار رئيس لجنة "الخمسين" إلى أنه "بعد ثورة 25 يناير، وإسقاط رئيسين، لم يكن من الصالح أن تأخذ مصر بدستور سابق، وإنما لابد أن يعكس الدستور الروح الجديدة، التي تمر بها مصر بما يحافظ على مطالب ومصالح الشعب، ويحمل أفكار الدول العصرية".وبشأن النص الخاص بتعيين وزير الدفاع لمدتين متتاليتين، بيّن أن هذا النص انتقالي، وتمت الموافقة عليه من طرف غالبية اللجنة، وهو مناسب للأوضاع الأمنية، التي تمر بها مصر".ولفت موسى إلى أن الرئيس الموقت عدلي منصور سيطلع على الدستور، ويصدر الإجراءات المناسبة، بغية عمل الاستفتاء، وفي حال أن خرجت النتيجة بـ"لا" على الدستور، فسيتم العمل بالإعلان الدستوري، و تعيين لجنة أخرى تعمل على الدستور.وأكّد موسى أن "ظروف البلد الراهنة لا تتحمل أن تمر مصر بهذه المرحلة"، مطالبًا الجميع بأن يراعوا ظروف البلد، للخروج من هذا الوضع.وشدّد موسى على أن "الانتخابات الرئاسية المقبلة ستتم في ضوء وجود الرئيس الموقت"، مشيرًا إلى أن "المواد الخاصة بالديانات السماوية تحتكم لشرائعهم، أما الشيعة فهم جزء من الإسلام".وعن مستقبل عمرو موسى السياسي في الفترة المقبلة، وإذا كان سيخوض أيًا من الانتخابات المقبلة، رفض الموسى الإجابة.
وبيّن موسى أن "الدولة ملتزمة بتنفيذ مواد الدستور"، لافتًا إلى أن "مجلس النواب المقبل مطالب بمتابعة الحكومة في تنفيذ المواد المتعلقة بالصحة والتعليم".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـنعم على الدستور وإنهاء الفتنة   مصر اليوم - عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـنعم على الدستور وإنهاء الفتنة



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـنعم على الدستور وإنهاء الفتنة   مصر اليوم - عمرو موسى يطالب المصريين بالتصويت بـنعم على الدستور وإنهاء الفتنة



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon