تأكيدات من حكومة القاهرة باستمرار منح تصاريح الإقامة

300 ألف لاجئ سوريّ في مصر منهم 128 ألفًا مُسجّلين رسميًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - 300 ألف لاجئ سوريّ في مصر منهم 128 ألفًا مُسجّلين رسميًا

300 ألف لاجئ سوريّ في مصر
القاهرة ـ أكرم علي

أكد مدير "إدارة الحماية الدوليّة" في المفوضيّة السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فولكر ترك، وجود 300 ألف لاجئ سوريّ في مصر، من بينهم 128 ألف مُسجّلون رسميًا في كشوف اللاجئين. وأشار ترك، خلال مؤتمر صحافي عُقد مساء الأحد، إلى أن المفوضية السامية للاجئين تريد أن تتأكد أن مصر تحصل على المساعدة الدولية، لأنها تمر بمرحلة انتقالية صعبة يتعين معها مساعدتها، وأن المصريين يشعرون بأن السوريين أشقاؤهم، وهناك الكثير من الأمثلة لمصريين فتحوا بيوتهم للاجئين السوريين، موضحًا أنه التقى مسؤولي المفوضية، ووزير التضامن الاجتماعي أحمد البرعي، وكبار المسؤولين في وزارتي الخارجية والداخلية، وتمت مناقشة الطرق التي يمكن أن تعالج مشاكل اللاجئين السوريين من جانب الحكومة والمفوضية، وناقش معهم أوضاع اللاجئين السوريين، وعلم منهم أن مصر لم توقف منح تصاريح إقامة للاجئين السوريين، خلافًا لما رددته تقارير إعلامية.
وعن الترحيل الإجباريّ للسوريين من مصر، شدد المسؤول الأممي، على أنه ناقش مع السلطات المصرية ناقشت كيفية تطبيق القانون على اللاجئين، من دون إجبارهم على قرارات قد لا يرغبون فيها، في إشارة إلى اضطرار السوريين لمحاولة الهجرة غير الشرعية، تجنبًا لقرار السلطات بترحيلهم قسرًا إلى جهات لا يفضلونها، وأن المفوضية الأممية وزعت رسائل محددة على اللاجئين السوريين في مصر، تحثهم فيها على احترام القوانين، وألا يشتركوا في أية تظاهرات من أي نوع، حتى يحافظوا على مدنية موقفهم، واتفق على أن اللاجئين السوريين ليسوا فوق القانون، ويجب عليهم احترام القانون، قائلاً "هناك تحديات أمنية تتعرض لها مصر، والسوريون لا يمثلون استثناءً من ذلك، وليسوا فوق القانون، والوضع الحالي لهم في مصر في حاجة إلى مزيدٍ من الدعم، في إطار حاجة المجتمع المصريّ ذاته للدعم".
وأشار المدير الإقليمي لمكتب المفوضية في القاهرة محمد الدايري، إلى أن وزارة الخارجية وعدت بالعمل على تبديد الكثير من الصعوبات التي تواجه السوريين، وإلى تأزّم العلاقة بين المصريين والسوريين، مؤكدًا أنها "ستعود إلى سابق عهدها"، مطالبًا بعدم الزجّ بالسوريين في الحراك السياسيّ، والنظر إليهم كأنهم إخوة للجميع.
وكانت تقارير حقوقية قد اتهمت مصر بسوء معاملتها للاجئين السوريين، والاتجاه إلى الترحيل الإجباريّ من البلاد، فيما ردّت وزارة الخارجية المصريّة، بأنها تراعي السوريين جميعهم في مصر ومعاملتهم حُسن المعاملة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

300 ألف لاجئ سوريّ في مصر منهم 128 ألفًا مُسجّلين رسميًا 300 ألف لاجئ سوريّ في مصر منهم 128 ألفًا مُسجّلين رسميًا



GMT 04:14 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

موغابي يُواجه نهاية حقبته بسبب خطأ تكتيكي غير معهود

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

300 ألف لاجئ سوريّ في مصر منهم 128 ألفًا مُسجّلين رسميًا 300 ألف لاجئ سوريّ في مصر منهم 128 ألفًا مُسجّلين رسميًا



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD.  وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا بيل وإيزا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
  مصر اليوم - ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon