الخارجية الإماراتية تعلن أن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بشأن قرار 2231 يؤكد استمرار إيران في سلوكها التوسعي والمزعزع للاستقرار في المنطقة وتأجيجها الصراع في اليمن الخارجية الإماراتية تعلن أن الأدلة التي قدمتها الولايات المتحدة اليوم لا تترك مجالا للشك بشأن تجاهل إيران الصارخ لالتزاماتها نحو الأمم المتحدة ودورها في انتشار الأسلحة والاتجار بها المعارضة السورية تؤكد أن روسيا وحدها غير كافية للضغط على النظام للسير نحو الحل السياسي وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يصرح أن القيادة السعودية هي بوصلة عملنا ضمن التحالف العربي وفي مواجهة الإرهاب والأطماع الإيرانية فتح معبر رفح 4 أيام لعبور العالقين والحالات الإنسانية مجلس النواب الأميركي يصادق على مشروع قانون من شأنه تعزيز الرقابة على شراء إيران طائرات تجارية مصادر في البنتاغون تعلن أن مقاتلتان أميركيتان من طراز أف 22 تعترضان مقاتلتين روسيتين في الأجواء السور مقتل القيادي أنور عبدالله محسن زيد المساوى إثر استهدافهم من قبل طيران التحالف العربي "التلفزيون السوري" الجهات الأمنية تفكك سيارتين مفخختين بعشرات العبوات الناسفة على طريق "البصيرة -أبو الشامات" في ريف حمص اندلاع مواجهات عنيفة بين الجيش الوطني والحوثيين في القصر الجمهوري شرق مدينة تعز جنوب اليمن.
أخبار عاجلة

لجنة الخبراء توافق على ضم موظفي الشورى إلى الشعب وخيري يهدّد بالانسحاب

"الخمسين" تحسم مصير "مجلس الشورى" وتقرر إلغائه في الدستور الجديد بالغالبيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الخمسين تحسم مصير مجلس الشورى وتقرر إلغائه في الدستور الجديد بالغالبيّة

لجنة الخمسين لتعديل الدستور
القاهرة ـ أكرم علي/محمد الدوي

قرّرت لجنة الخمسين لتعديل الدستور إلغاء مجلس الشورى في الدستور الجديد، وذلك بعد التصويت بـ 23 صوتًا مؤيدًا لإلغاء الشورى، مقابل 19 صوتًا رافض، وأعلنت عن أن بث جلساتها على الهواء مباشرة سيكون أثناء التصويت على المواد بصورة نهائية. ووافقت لجنة الخمسين على مقترح لجنة الخبراء بنقل العاملين في مجلس الشورى إلى مجلس الشعب، بدرجاتهم الوظيفية ورواتبهم نفسها، فيما اعترض العاملون على إلغاء المجلس. وبلغ عدد الحاضرين في اجتماع الجلسة المغلقة، الخميس، برئاسة عمرو موسى، 44 عضوًا، من إجمالي 50 عضو، هم عدد أعضاء اللجنة، وشهدت الجلسة خلافًا، لمدة ثلاث ساعات، بين المؤيدين والرافضين لبقاء مجلس الشورى.
وأكّدت مصادر من داخل اللجنة، في تصريح إلى "مصر اليوم"، أن "فريق يرفض بقاء المجلس بقيادة عضو اللجنة سامح عاشور تنافس مع فريق آخر بقيادة عمرو موسى، والذي يؤيد بقاء المجلس".
وأوضحت المصادر أنّ "كل فريق عرض وجهة نظره في سواء بقاء أو إلغاء مجلس الشورى، حيث أكّد سامح عاشور أن مصاريف مجلس الشورى تتعدى الـ 500 مليون جنيه شهريًا، بسبب رواتب الأعضاء، ومصاريف انعقاده، وليس له أية قيمة فعلية، أما الفريق الآخر بقيادة عمرو موسى أكّد أنه من الصعب الاستغناء عن المجلس، لأنه قائم منذ أعوام، وله قيمة تاريخية كبيرة، ويمكن إحداث بعض التغيرات عليه".
وأشارت المصادر إلى أنه "تم إقناع باقي الأعضاء في اللجنة  أن مجلس الشورى كان أداءه سيئًا طوال الفترة السابقة، والشعب المصري يرفض وجوده، بالإضافة إلى مسألة الموازنة المخصصة للمجلس". وشهدت أروقة مجلس الشورى، عقب انتهاء جلسة لجنة الخمسين لتعديل الدستور، مشادة كلامية بين المقرر المساعد للجنة الدكتور أحمد خيري ورئيس اللجنة عمرو موسى، على خلفية رفض الأول لإلغاء الشورى. وأوضح خيري، مخاطبًا موسى، "سوف أعلن عن أن ما حدث مخالف، حيث أن التصويت جاء بنسبة 70%، وهو مخالف للائحة اللجنة، المواد كلها تم تمريرها في هذا النسق"، مهددًا بالانسحاب من اللجنة، حال بقاء التصويت في هذه النسبة. وردّ موسى مبينًا أن "التصويت جاء بالديمقراطية، على الرغم أنه ضد رغبتي". وحاول الدكتور عبد الجليل مصطفى التدخل لتهدئة الأمر، إلا أن الدكتور أحمد خيري زاد انفعاله، مؤكّدًا أن "إلغاء الشورى يترتب عليه إلغاء نسبة العمال والفلاحين"،  وأشار إلى أنّ "التصويت داخل لجنة نظام الحكم تم على بقاء البرلمان بغرفتيه". ومع انفعال الدكتور أحمد خيري تدخل ممثل حزب "النور" السلفي الدكتور محمد إبراهيم رمضان، وطلب التوجه للجلوس في قاعة مغلقة، بغية استكمال الحديث، بعيدًا عن الإعلام.
وأوضح المتحدث الرسمي باسم لجنة الخمسين لتعديل الدستور محمد سلماوي أن "اللجنة استمرت جلستها ما يقرب من 5 ساعات، بغية مناقشة بقاء مجلس الشورى، من عدمه، وكان منهم أربع ساعات في نقاش بشأن الموضوع وليس النصوص". وأضاف، في تصريحات للمحررين البرلمانيين، أن "بعض الأعضاء تقدموا باقتراحين، الأول إلغاء الشورى، على أن يقرر مجلس الشعب قرار إعادته، والثاني يأخذ قرارًا بالإبقاء على غرفتين، على أن يؤجل تطبيقه لمدة دورة برلمانية".وبيّن سلماوي أنه "من حق مجلس الشعب المقبل إعادة مناقشة مدى ضرورة إعادة مجلس الشورى، لاعتبار أن من حقه تعديل مواد الدستور"، لافتًا إلى أن "التصويت على إلغاء مجلس الشورى، الخميس، جاء استرشاديًا، أي أن لجنة نظام الحكم ستعيد النصوص الخاصة بالبرلمان، ليتم التصويت عليه بصورة نهائية". وأرجع سلماوي سبب امتناع ممثل القوات المسلحة اللواء مجد الدين عن التصويت على إلغاء مجلس الشورى إلى "انفعال بعض الأعضاء أثناء التصويت، واعتراض بعضهم على القرار". وفي سياق متصل، أعلنت لجنة الخمسين لتعديل الدستور عن أن بث جلساتها على الهواء مباشرة سيكون أثناء التصويت على المواد بصورة نهائية، عقب إقرار صياغتها من لجنة الخبراء العشرة.وأوضحت اللجنة، في بيان لها، الخميس، أن ما يحدث الآن إقرار مبدئي لمواد المسودة الأولية. يذكر أن اللجنة أقرت حتى الأن نحو ٧٥ مادة من مواد الدستور، التي ستزيد قليلاً عن مئتي مادة.وأصدر العاملون في مجلس الشورى بيانًا، بغية الاعتراض على محاولات إلغاء المجلس، بحجة توفير النفقات، جاء فيه "لا شك أن جميعنا حريص على مستقبل مصر, سواء مواطنون عاديون أو أعضاء لجنة الدستور, ومن هذا المنطق نود توضيح الآتي، كيف توافقون، بعد ثورتين متتالتين، على تقليل تمثيل المواطنين في البرلمان، بعد أن كان النواب 445+270(715)، ليصبح العدد 445، بعد خصم نواب الشورى, وأين ستحققون عدالة تمثيل المرأة والأقباط والفئات المهمشة، علاوة على صنع تشريعات جيدة، غير عرضة للطعن".
وأشار البيان إلى أنه "إن كان كبر عليكم 50 أو 60 مليون جنيه سنويًا موزعة على 270 عضوًا ( بعد خصم مرتبات العاملين من 150 مليون جنيهًا ميزانية المجلس) فإننا نضع تحت نظركم الآتي (رغم عدم موافقتنا على هدم المؤسسات القائمة) توفيرًا للنفقات، أن إصدارات الصحف القومية، التي لا تقل عن 10 إصدارات , فلماذا لم يكتف بجريدة واحدة قومية، توفيرًا للنفقات، لاسيما وأن لدينا صحف خاصة، وحزبية، بما فيه الكفاية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخمسين تحسم مصير مجلس الشورى وتقرر إلغائه في الدستور الجديد بالغالبيّة الخمسين تحسم مصير مجلس الشورى وتقرر إلغائه في الدستور الجديد بالغالبيّة



GMT 16:26 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

توقيف موظفين في طلبا رشوة 30 ألف جنيه من مواطن

GMT 06:04 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

نهاية مهلة ترامب للكونغرس دون اتفاق بشأن النووي الإيراني

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخمسين تحسم مصير مجلس الشورى وتقرر إلغائه في الدستور الجديد بالغالبيّة الخمسين تحسم مصير مجلس الشورى وتقرر إلغائه في الدستور الجديد بالغالبيّة



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 06:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا
  مصر اليوم - بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا

GMT 06:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح
  مصر اليوم - أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon