نور يؤكِّد أن حقَّ التعبير أصبح معدومًا ويعتبره قمعًا في عصر الحريَّات

البرادعي يَنتقِد وقف "البرنامج" ويُعلن أن الشجاعة بحماية الحريَّة وليس بقمعها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البرادعي يَنتقِد وقف البرنامج ويُعلن أن الشجاعة بحماية الحريَّة وليس بقمعها

لقطة من حلقة سابقة لبرنامج "البرنامج" للإعلامي باسم يوسف
القاهرة ـ محمد الدوي

أكَّدَ المستشار السابق لرئيس الجمهورية الموقَّت الدكتور محمد البرادعي، تعليقًا على قرار قناة "سي بي سي" بوقف عرض برنامج "البرنامج" للإعلامي باسم يوسف، "أن حرية التعبير هي أمّ الحريات، إذا اقتصرت على من نتَّفِق معهم فهي شعار أجوف"، فيما أوضح أمين الإعلام في "الحزب المصري الديمقراطي" في القليوبية محمد علي نور أن حرية الإعلام وحرية الفكر والتعبير أصبحت في مصر معدومة وغير موجودة ، معتبرًا أن هذه الأعمال المنافية لحرية الفكر والإبداع وسيطرة الدولة البوليسية هي عودة القمع والاستبداد مرة أخرى بعد قيام "ثورة 25 يناير المجيدة"، التي قامت من أجل العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.
وأعلن البرادعي، في تصريحات صحافية "والشجاعة هي في الدفاع عنها وليست في قمعها".
وعبَّر البرادعي عن تقديره للإعلامي باسم يوسف قائلاً "تحية وتقدير لباسم يوسف".
وأوضح أمين الإعلام في "الحزب المصري الديمقراطي" في القليوبية محمد علي نور أن حرية الإعلام وحرية الفكر والتعبير أصبحت في مصر معدومة وغير موجودة، معتبرًا أن هذه الأعمال المنافية لحرية الفكر والإبداع وسيطرة الدولة البوليسية هي عودة القمع والاستبداد مرة أخرى بعد قيام "ثورة 25 يناير المجيدة"، التي قامت من أجل العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.
وأعلن نور في بيان له أن قرار وقف برنامج "البرنامج" الخاص بالإعلامي الدكتور باسم يوسف استمرار للعدوان على الحريات الإعلامية والصحافية، ومحاوله ترويع الفضائيات، وأن القرار الذي جاء متجاوزًا كل صلاحياته في إطار تحقيق أغراض سياسية غير سليم، وغير مطابق لتطبيق الحرية والديمقراطية والعدالة .
وأكَّد نور أن وقف البرنامج يعتبر تهديدًا واضحًا وصريحًا لقمع الحريات، ويطالب نور محامي الإعلامي باسم يوسف باتخاذ الإجراءات كافّة، ومن بينها الإجراءات القانونية، للتصدي لهذه الهجمة التي تستهدف ترويع الإعلاميين والصحافيين، والتمهيد لإغلاق ووقف بعض البرامج، في محاولة لتخويفهم والتشكيك في وطنيتهم، واتهامهم بالخيانة والعمالة.
وشدَّد نور على أهميّة دور الصحافة والإعلام في كشف المخطط، والتحذير من أهدافه في القضاء على روح الثورة العظيمة، التي كشفت المعدن الأصيل للشعب المصريّ، وثورته المجيدة من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.
جاء ذلك وسط تصاعد الهجمة على حرية التعبير والإعلام والصحافة واستمرار الإجراءات القمعية، التي تستهدف السيطرة على وسائل الإعلام وإسكات أي صوت حر.

egypttoday
egypttoday
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البرادعي يَنتقِد وقف البرنامج ويُعلن أن الشجاعة بحماية الحريَّة وليس بقمعها   مصر اليوم - البرادعي يَنتقِد وقف البرنامج ويُعلن أن الشجاعة بحماية الحريَّة وليس بقمعها



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البرادعي يَنتقِد وقف البرنامج ويُعلن أن الشجاعة بحماية الحريَّة وليس بقمعها   مصر اليوم - البرادعي يَنتقِد وقف البرنامج ويُعلن أن الشجاعة بحماية الحريَّة وليس بقمعها



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon