طالب الحكومة بوضع خطَّة للاستفادة من المساعدات الاقتصاديَّة العربيَّة

"الحركة الوطنيَّة" يؤكِّد أن زيارة منصور للسعوديَّة تحمل رسائل مهمَّة للغرب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحركة الوطنيَّة يؤكِّد أن زيارة منصور للسعوديَّة تحمل رسائل مهمَّة للغرب

الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي قال عضو الهيئة العليا لحزب "الحركة الوطنية" المهندس ياسر قورة: إن زيارة رئيس الجمهورية المؤقت المستشار عدلي منصور إلى المملكة العربية السعودية، الأحد، رغم أنها جاءت متأخرة جدًا، إلا أنها تحمل عدة رسائل مهمة في مقدمتها توجيه رسالة شكر من الشعب المصري لآل سعود على جميع المجهودات التي يبذلونها، لدعم مصر خلال المرحلة الحالية وعقب ثورة 30 يونيو المجيدة، وأنها لا تقف وحدها وأن الأمة العربية حال تكاتفها واتحادها قادرة على مواجهة أعتى المؤامرات التي تحاك ضدها".وتابع قورة، في بيان له: إن الزيارة تأتي لتثمين الدعم السياسي والاقتصادي واللوجيستي الذي تقدمه السعودية لمصر في محنتها، قائلًا: إن المملكة العربية السعودية قد لعبت دورًا موازيًا لدور الخارجية المصرية، من أجل توضيح الحقائق لدى الرأي العام الغربي بشأن حقيقة الأوضاع في مصر، ومناهضة خطاب الإرهاب الإخواني الذي استخدمت فيه الجماعة منابر دولية عدة بدعم من الدول الاستعمارية في مؤامرة كبرى تحاك ضد الشعب المصري واجهتها الدبلوماسية العربية بقيادة السعودية بحزم وصرامة في جميع المحافل الدولية والعالمية.واقترح قورة أن "يتم توجية دعوة رسمية لخادم الحرمين الشريفين لزيارة مصر يقدم خلالها الشكر والتقدير للمملكة قائدًا وحكومة وشعبًا لوقوفهم بجوار مصر وتقديم الدعم والمساعدة في جميع الأوقات، باعتبار أن السعودية أول دولة أعترفت بثورة 30 يونيو".وشدد قورة على أنه "لا أحد يستطيع أن ينسى الدور الرائد والتاريخي العظيم الذي لعبته السعودية، من أجل دعم ومساندة مصر في حرب أكتوبر 1973، والذي كان أحد أهم وأبرز عوامل النصر".وأشار قورة إلى أن "مصر تخوض الآن حربًا ضد الإرهاب، لحفظ أمنها الداخلي وأمن الأمة العربية بل وأمن العالم كله، وبالتالي فإن أحد أهم الموضوعات التي يجب أن تكون على رأس الملفات التي يناقشها منصور في زيارته للسعودية هو دعم التعاون الأمني، الذي يحظى بمرتبة متقدمة جنبًا إلى جنب مع التعاون الاقتصادي والسياسي".وجدد قورة شُكره وشكر الشعب المصري إلى كل من: السعودية والإمارات والكويت وكافة الدول العربية، التي ساندت مصر في محنتها، مُطالبًا الحكومة بـ "سرعة وضع خُطة عمل للاستفادة العملية من المساعدات الاقتصادية المُقدمة من الأشقاء العرب في صورة مشروعات استثمارية إنتاجية وليس على مشروعات خدمية استهلاكية، قائلا: على العقول الاقتصادية البارزة الموجودة في حكومة الببلاوي أن تصارح الشعب المصري بتحركاتها كافة، من أجل استثمار الدعم العربي في صورة مشروعات استثمارية لطمأنة الناس".

egypttoday
egypttoday
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحركة الوطنيَّة يؤكِّد أن زيارة منصور للسعوديَّة تحمل رسائل مهمَّة للغرب   مصر اليوم - الحركة الوطنيَّة يؤكِّد أن زيارة منصور للسعوديَّة تحمل رسائل مهمَّة للغرب



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحركة الوطنيَّة يؤكِّد أن زيارة منصور للسعوديَّة تحمل رسائل مهمَّة للغرب   مصر اليوم - الحركة الوطنيَّة يؤكِّد أن زيارة منصور للسعوديَّة تحمل رسائل مهمَّة للغرب



F

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon