بعد بث تنظيم "القاعدة لفيديو يهدد استقرار المملكة عبر "يوتيوب"

"الداخلية" المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الداخلية المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية

عناصر من تنظيم "القاعدة"
الرباط - رضوان مبشور

أعطت وزارة الداخلية المغربية تعليماتها لمختلف مصالحها، برفع درجات التأهب، تحسبًا لأي تهديد إرهابي محتمل ضد المملكة، بعدما بث تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي قبل أيام فيديو على "يوتوب"، ينتقد الأوضاع في المملكة المغربية. وأفادت مصادر لـ "مصر اليوم" بأن "مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي، كثفت من مراقبتها على الطرقات، كما التجأت إلى عمليات لتفتيش السيارات". وتضمن شريط الفيديو المذكور، الذي تم عنونته بـ "مملكة الفساد والاستبداد"، خطابًا ألقاه زعيم التنظيم أبو مصعب عبد الودود، دعا من خلاله شباب المغرب إلى "الجهاد والهجرة إلى الله، عوضًا عن الهجرة إلى أوربا".
ويأتي هذا الشريط، حسب بعض الخبراء، ردًا من تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي على تعاون المغرب مع فرنسا في حربها ضد التنظيم في منطقة الساحل والصحراء وحرب مالي، وأيضًا بعد تعاون المغرب مع السلطات الإسبانية، لتفكيك خلية "سبتة" الإرهابية، التي استقطبت عشرات الشباب المغاربة، بغرض تهجيرهم إلى سورية، للقتال إلى جانب الجماعات المسلحة المقاتلة ضد نظام بشار الأسد.
وتضمن شريط الفيديو أيضًا صورًا مقتطفة من إحدى مداخلات وزيرة الأسرة والتضامن بسيمة الحقاوي، حين كانت في المعارضة، وهي تنتقد الوضع في المملكة المغربية وسياسة المهرجانات، كما تضمن الشريط صورًا لمقتطفات مع إحدى حفلات الولاء والبيعة للعاهل المغربي الملك محمد السادس، الذي يشهد طقوس الركوع للملك، ثم مقتطفات لمواجهات بين قوات حفظ الأمن المغربية ومتظاهرين مغاربة.
وأظهر شريط الفيديو مقتطفات من تاريخ المغرب الإسلامي، بحيث ذكر تواجد المسلمين المغاربة في بلاد الأندلس، معرجًا على مرحلة الاحتلال الفرنسي والإسباني للمملكة، بحيث ذكر أنه "بعد خروج المحتل من أرض المغرب، قام (أفراخ المحتل) بتولي إدارة البلاد".
وصور شريط الفيديو السلفيين المغاربة يعيشون ظروفًا قاسية، ويقطنون في مدن الصفيح ويمارسون مهنًا شاقة، كما استعان بمقاطع صوتية لمؤسس التنظيم أسامة بن لادن، ثم مقتطفات من مداخلة للسلفي المغربي عمر الحدوشي، يحكي من خلالها التعذيب الذي تعرض له بعد اعتقاله في العام 2003، إثر تورطه في أحداث "16 مايو" الإرهابية، التي استهدفت مدينة الدار البيضاء.
وقامت إدارة "اليوتوب" في اليومين الأخيرين بحذف الشريط، بسبب تعارضه مع قواعده الخاصة وتحريضه على العنف، غير أن بعض المواقع الإلكترونية التابعة لتنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي ما زالت تحتفظ به في مواقعها.

egypttoday
egypttoday
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الداخلية المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية   مصر اليوم - الداخلية المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الداخلية المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية   مصر اليوم - الداخلية المغربية ترفع درجات التأهب تحسبًا لمواجهة أية تهديدات إرهابية



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon