إغلاق محور الأوتوستراد القادم من المعادي لمدة 30 يومًا محمد حسان يصرح أنه لو استطاع أن يشد الرحال إلى الأقصى ما تأخر» خبير اقتصادي يؤكد أن الدولار سيصل لـ 16 جنيه قبل نهاية العام الجاري إصابة الحارس الشخصي لـرئيس الجمهورية المصري عبد الفتاح االسيسي محادثات بين خليفة حفتر وفايز السراج في باريس الثلاثاء مقتل خمسة من ميلشيات حزب الله إثر استهداف سيارتهم بصاروخ حراري في تلال القلمون الغربي بريف دمشق قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميدانى تواصل جهودها وتدمر عدد (2) عربة دفع رباعى و(8) دراجة نارية ومخزن للوقود والقبض على عدد (2) فرد مشتبه فى دعمهما للعناصر المتطرفة العثور على ثمانية قتلى و28 جريحًا في مقطورة شاحنة في تكساس بالولايات المتحدة الجامعة العربية تعتبر القدس "خطا أحمر" وتتهم اسرائيل باللعب بالنار قوات الاحتلال تعتقل 5 شبان فلسطينيين بتهمة رشق الحجارة وإشعال إطارات مطاطية في بلدة كفر كنا بالداخل الفلسطيني المحتلة
أخبار عاجلة

بعد اللقاء الذي عقد بين المعلم و لافروف في موسكو

سورية رحبت بطلب روسيا وضع الأسلحة الكيميائية تحت رقابة دولية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سورية رحبت بطلب روسيا وضع الأسلحة الكيميائية تحت رقابة دولية

دمشق ترحب بمبادرة موسكو لوضع أسلحتها الكيميائية تحت مراقبة دولية
مصراليوم - وكالات

أعلنت سورية على لسان وزير خارجيتها وليد المعلم مساء اليوم الاثنين، ترحيبها باقتراح روسيا وضع الاسلحة الكيميائية السورية تحت رقابة دولية. وقال ان "سورية ترحب بالمبادرة الروسية بدافع من قلق القيادة السورية على ارواح مواطنيها وامن البلاد وبدافع ايضا من ثقتها في حكمة القيادة الروسية التي تحاول منع العدوان على شعبنا". وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد أعلن بعد محادثات أجراها مع المعلم في موسكو، انه في حال كان من شأن فرض رقابة دولية على الأسلحة الكيميائية السورية أن يوقف التدخل العسكري في سوريا، فإن موسكو على استعداد للعمل مع الجانب السوري بهذا الشأن.
وأشار الى أنه "لا نعرف ما اذا كانت سوريا ستوافق على ذلك"، وأضاف:" ولكن إذا كان من شأن فرض رقابة دولية على الأسلحة الكيميائية في هذا البلد أن يوقف الضربات، فنحن سننخرط فورا في العمل مع دمشق".
ودعا لافروف "القادة السوريين ليس فقط الى الموافقة على وضع مخزون سوريا من الاسلحة الكيميائية تحت مراقبة دولية، ثم التخلص منه، لكن ايضا الى الانضمام بالكامل الى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية".
وأضاف "لقد سلمنا مقترحنا الى وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونأمل برد سريع وايجابي".
وكان المعلم بحث الاثنين في روسيا الوضع في بلاده مع نظيره الروسي سيرغي لافروف. وطغت مسألة الضربة الاميركية المحتملة على سوريا على المحادثات
ونقل المعلم شُكر الرئيس بشار الاسد الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على دعمه لسوريا في وجه التهديدات الاميركية بشن ضربات"، واشار في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي الى "اننا جاهزون لحضور مؤتمر جينيف 2 من دون شروط مسبقة، ولكن اي ضربة اميركية لسوريا ستهدد مصير جنيف- 2.
وقال اننا مقتنعون بأن الحل للأزمة هو سياسي ولكن إذا حصل العدوان سيكون هناك حديث آخر . ولفت الى ان المندوب الروسي واجه مساعي اميركية وبريطانية لإحباط إدانة المسلحين على مجازرهم في سورية.
وزير الخارجية السوري وليد المعلم اكد إن "دمشق تثمن عاليا جهود الرئيس بوتين في جهود منع الحرب مشير الى اننا سوف نتعاون مع روسيا تعاوناً تاماً من أجل منع ذرائع العدوان على سورية". ورأى أن "عدوان أوباما سيكون في مصلحة الأشخاص الذين قاموا بتفجير برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك"، مشيرا إلى أن "واشنطن تريد تحويل سورية الى قاعدة يستخدمها تنظيم "القاعدة". وقال المعلم: نحيي الشعب الأمريكي لوعيه ووقوفه في معارضة هذه الحرب وقداسة البابا لصلاته من أجل السلام.
اما لافروف فقد اشار الى ان" سيناريو قوة سيقود الى انتشار الارهاب في سوريا والدول المجاورة والى تدفق اعداد كبيرة من اللاجئين.
وقال أنه "كل يوم يزداد عدد المتفقين مع روسيا بأنه لا يوجد أي حل عسكري للأزمة السورية"، مؤكدا أن" موسكو تتخذ خطوات لتجنب وقوع الكارثة في الشرق الأوسط". واعتبر ان أغلب دول العالم يشاركون روسيا موقفها بأن المسلحين تسببوا بتهجير الناس وتخريب ممتلكاتهم". ".
ولفت الى ان دمشق تتخذ مواقف مسؤولة جداً فيما يتعلق بمناقشة مسألة السلاح الكيميائي مؤكدا اننا نعتمد على ضرورة احترام الشرعية الدولية والتحقيق في كل احتمالات استخدام الكيميائي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سورية رحبت بطلب روسيا وضع الأسلحة الكيميائية تحت رقابة دولية   مصر اليوم - سورية رحبت بطلب روسيا وضع الأسلحة الكيميائية تحت رقابة دولية



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سورية رحبت بطلب روسيا وضع الأسلحة الكيميائية تحت رقابة دولية   مصر اليوم - سورية رحبت بطلب روسيا وضع الأسلحة الكيميائية تحت رقابة دولية



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon