مكتشف ثغرات مواقع التواصل الاجتماعي عبد الرحيم خالد بن الوليد

صممـت موقعـًا مصريـًا مشابهـًا لـ"الفيس بوك" ولكنه مطـور عنـه كثيـرًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صممـت موقعـًا مصريـًا مشابهـًا لـالفيس بوك ولكنه مطـور عنـه كثيـرًا

عبد الرحيم خالد بن الوليد
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي قال أصغر مكتشف للثغرات الأمنية في تطبيق موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على مستوى العالم عبد الرحيم خالد بن الوليد لـ"مصر اليوم" إنه منذ ما يقرب من شهرين تقريبا تمكنت من اكتشاف ثغرة أمنية في "فيس بوك"، عن طريق التطبيق الخاص بجميع هواتف نوكيا، يتيح لمستغلي هذه الثغرة إمكانية معرفة إيميل الحسابات الشخصية للأشخاص.
 وقمت بالتبليغ مباشرة عن الثغرة عبر اللبريد الإلكتروني الخاص بإدارة فيس بوك، وتلقيت رداً من إدارة "فيس بوك"، بحصولي على مكافأة قدرها ألف و500 دولار- كان فيس بوك قرر طرح نظام لمكافأة مكتشفي الثغرات في الموقع يبدأ بـ500 دولار لنجاحي في اكتشاف ثغرة مهمة، وتم اعتمادي من قبل إدارة فيس بوك "كخبير أمن معلومات"، وحصلي على ديبيت "الوايت هات"، "القبعات البيضاء".صممـت موقعـًا مصريـًا مشابهـًا لـ"الفيس بوك" ولكنه مطـور عنـه كثيـرًا
 وقال إنها عضوية تمنح لمكتشفي الثغرات وخبراء أمن المعلومات على مستوى العالم، أستطيع من خلاله حضور المؤتمرات الخاصة بأمن المعلومات وغوغل ومحركات البحث كلها.
 وأوضح أنه أصغر من حصل على هذه العضوية على مستوى العالم، وقال إنه حصل على القبعة البيضاء لأنه أبلغ عن الثغرة التي اكتشفها ولم يستغلها، موضحا أن هناك من يأخذ عضوية "القبعات السوداء" وهو من يكتشف ثغرة ثم يستغلها ولا يقوم بالإبلاغ عنها و"القبعات الرمادية" وهو من يكتشف ثغرات ويبلغ عن بعضها ولا يستغلها ولا يبلغ عن الآخر ويستغلها، وأنه يشعر بالفخر لانضـمامه لهذه لعضوية القبعات البيضاء، وأكد أنه اكتشف ثغرة أخرى في "فيس بوك"، وقام بإبلاغهم، وينتظر الرد.
  وقال "لن أستطيع الكشف عن تفاصيل هذه الثغرة حتى يأتي ردهم حتى لا يستغلها أحد وحتى لا أخسر عضويتي في "القبعات البيضاء" لأن من الشروط الموضوعة للقبول في هذه العضوية هي ألا أكشف الثغرة الموجودة حتى يرد الموقع عليّ ويقوم بإصلاح الثغرة وإلا تُلغَى عضويتي".
وأضاف أن الفيس بوك ليس أول موقع اكتشف به ثغرات فكان هناك العديد من المواقع المحلية والعالمية، وكرّمتني إدارة المستشفى وذلك بعد نجاحي فى اكتشاف ثغرة بالموقع الخاص بمستشفى 57357 تساعد مستغليها في إمكانية الاستيلاء على الحسابات الخاصة بالمستشفى.
وقمت بتبليغ إدارة المستشفى وعمل الحلول اللازمة لسد هذة الثغرة وذلك من دون مقابل، وهو ما دعاهم لتكريمي، مضيفا "أنه يقوم حاليًا بعمل دراسة وبحث عن المواقع الحكومية والخيرية الهادفة من أجل التأكد من سلامتها من عدم وجود ثغرات بها، وذلك دون الحصول على أي مقابل أيضا، مشيرًا إلى " أنه سيستمر في كشف الثغرات في "فيس بوك" وعدد من المواقع الأخرى".
 وتابع "بالفعل اكتشفت ثغرة بأحد المواقع العالمية وقمت بإبلاغهم وبعدها تلقيت عرضًا من أحد المواقع الإباحية العالمية الشهيرة بالعمل كخبير أمن معلومات للموقع مقابل مبلغ مالي كبير، لكني رفضت ذلك لأن ذلك يخالف تعاليم ديني".
 وقمت بعمل موقع مصري مشابه للفيس بوك ولكنه مطور عنه كثيرا ويستمد شعاره من علم مصر فأنا أريد رفع علم بلادي دائما أتوقع أن يلقى قبول واسع في العالم.
 وأضاف إلى أن أهم النصائح التي يجب على أي شخص اتباعها للدخول في عالم الحماية المعلوماتية أهمها إتقان لغات برمجية، فكلما أتقنت لغات برمجية أكثر كلما زادت خبرتك في الحماية. تعلم الهاكر ولكن ليس العمل به، الصبر لمحاولة فهم دايناميكية أكبر مواقع العالم وكيف تعمل , والإصرار والمثابرة وعدم اليأس . ويجب مراعاة أن الهاكر سلاح ذو حدين إذا استخدم للخير يكون حماية للمستخدم وإذا استخدم للشر يكون آلة شرسة وعليه يجب استخدامه في الخير.
وأشار إلى أنه لم يقم بدراسة هذا المجال فأنا طالب في الصف الثاني الثانوي وكل ما أقوم به هو اجتهادات شخصية عن طريق الاطلاع على الإنترنت وحبي له هواية في الأساس ومن ثم حب الاطلاع على كل ما هو غامض في عالم التكنولوجيا بجانب أنه مجال مشوق به تحد فأنا أتعامل مع الإنترنت منذ أن كان عمري أربعة أعوام ومعدل جلوسي على الإنترنت في اليوم الواحد يتعدى الـ 6 ساعات وبالصبر استطعت أن أكون أصغر مكتشف ثغرات وخبير أمن معلومات في العالم هذا إلى جانب تشجيع ابي ودعمه وقوفي بجانبي حتى أصل لذلك.
واختتم أصغر خبير أمني كلامه قائلا "إنه لا يوجد في مصر جامعات تدرس هذا المجال وتمنى أن كان موجودا لأنه مجال واسع ومهم ، فالعالم كله ينظر للأمن الإلكتروني باهتمام بالغ إلا مصر".
وعبد الرحيم خالد بن الوليد طالب في الثانوية العامة ولا يتعدى عمره الـ 16 عاما إلا أنه أصبح من أشهر متخصصي نظم معلومات في العالم لأنه أصغر متخصص تمكن من اكتشاف ثغرة أمنية في تطبيق موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على مستوى العالم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صممـت موقعـًا مصريـًا مشابهـًا لـالفيس بوك ولكنه مطـور عنـه كثيـرًا   مصر اليوم - صممـت موقعـًا مصريـًا مشابهـًا لـالفيس بوك ولكنه مطـور عنـه كثيـرًا



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صممـت موقعـًا مصريـًا مشابهـًا لـالفيس بوك ولكنه مطـور عنـه كثيـرًا   مصر اليوم - صممـت موقعـًا مصريـًا مشابهـًا لـالفيس بوك ولكنه مطـور عنـه كثيـرًا



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon