تقرير المفتشين لن يؤدي إلى شيء والتدخل العسكري في سورية يكون بالقانون الدولي

العربي ينفي تقدم أي دولة بالجامعة العربية بطلب لمناقشة تطورات الشأن المصري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العربي ينفي تقدم أي دولة بالجامعة العربية بطلب لمناقشة تطورات الشأن المصري

اجتماع جامعة الدول العربية
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي نفى الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، تقدم أي دولة عربية بطلب لمناقشة الشأن المصري خلال اجتماعات الجامعة للدورة الـ 140.وقال العربي في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير خارجية ليبيا، الاثنين "إن الشأن المصري لم يتم بحثه في اجتماعات الجامعة أمس، مطالباً وسائل الإعلام بأن تتحرى الدقة في ما جاء في المؤتمر وما صدر عنه من قرارات.وعن الوضع السوري قال نبيل العربي "إن هناك أغلبية عامة في الجامعة تطالب بمعاقبة مستخدمي الأسحلة الكيميائية في سوريا، وإن الخبراء الأمميين الذين وصلوا الى سورية ليس من صلاحيتهم تحديد من استخدم الكيميائي في سورية، وهم أكدوا ان استخدام الكيميائي يحتاج الى أجهزة وأدوات خاصة يملكها النظام وحده".وأكد الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، أن الجامعة أصدرت جملة من القرارات لمنع تفاقم الأزمة السورية ، موضحًا أن "سوريا لم تشهد أي حرب أهلية خلال عام 2011، وأن ما كان يحدث مجرد احتجاجات من قبل الشعب السوري وتمت مواجهتها بالقمع من قبل النظام".وشدد العربي على أن "الجامعة العربية أرادت استمرار المراقبين في عملهم داخل سوريا مع زيادة عددهم، إلا أن الدول صاحبة القدرة المالية لم تمول هؤلاء المراقبين الأمر، الذي أدى الى توقف عملهم."وأضاف "هناك حرب باردة من النوع الجديد في ما يخص الأزمة السورية، في إشارة لتباين الموقف الأمريكي والروسي."ولفت "العربي" إلى أن المفتشين المبعوثين من الأمم المتحدة ليس من صلاحياتهم تحديد المستخدم للأسلحة، مؤكدًا أن تقرير المفتشين الدوليين لن يؤدي إلى شيء.وأشار إلى أن قرار السماح بالتدخل العسكري في سورية يكون وفقًا للقانون الدولي، مؤكدًا أن نظام الأسد مسؤول عن كل ما يحدث في سورية.ومن جانبه قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الليبي محمد عبد العزيز، إن "هناك تحفظاً على المواقف التي اتخذتها الجامعة العربية تجاه النظام السوري والمتمثلة في إعطاء مقعد سوريا بمجلس الجامعة لإئتلاف المعارضة السورية".وأضاف عبد العزيز أن "مجلس الجامعة قد أدان وبشدة الجرائم المرتكبة على الأراضي السورية وحمّل مسئوليتها تجاه النظام السوري بغض النظر عن هوية مرتكبي هذه الجرائم باعتبار أن نظام "الأسد" هو المسؤول عن الأوضاع السورية".وتابع وزير الخارجية الليبي أن "الجامعة طالبت بأن يكون التدخل الأجنبي العسكري في سورية في إطار الشرعية الدولية تماما كما حدث في ليبيا حينما تدخل "الناتو" لحماية المدنيين هناك"، لافتاً إلى "ضرورة ان يتابع مجلس الجامعة التطورات أولا بأول من خلال تواجده في حالة انعقاد دائم". وبخصوص القضية الفلسطينية واستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين تحت مظلة امريكية، طالب العربي المجتمع الدولي "بالاعتراف بالأراضي الفلسطينية كأراض محتلة وليست كأراضٍ متنازعٍ عليها".وأشار إلى أن "إسرائيل تعتبر دائما أن كسب الوقت هو هدف استراتيجي ولذلك تطيل المحادثات، ولابد من مساندة الدولة الفلسطينية في إقامة حكومة مستقلة وتكون عاصمتها القدس"، مشيرا إلى أن "هناك لجنة تسمى "لجنة مبادرة السلام" يرأسها وزير خارجية قطر لمتابعة أحداث الدولة الفلسطينية والعمل على الوصول لمفاوضات".وأضاف أن "إسرائيل هى الدولة الوحيدة التى تتخذ من عنصر الوقت عنصراً مهما واستراتيجيًا"، مؤكدًا أنه "لابد من تحديد الحدود بين الدولتين الإسرائيلية والفلسطينية"، راجيا "أن يكون العام المقبل هو الوقت الزمني الذي يتم فيه إنهاء النزاع واستقلال دولة فلسطين".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العربي ينفي تقدم أي دولة بالجامعة العربية بطلب لمناقشة تطورات الشأن المصري العربي ينفي تقدم أي دولة بالجامعة العربية بطلب لمناقشة تطورات الشأن المصري



GMT 04:14 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

موغابي يُواجه نهاية حقبته بسبب خطأ تكتيكي غير معهود

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العربي ينفي تقدم أي دولة بالجامعة العربية بطلب لمناقشة تطورات الشأن المصري العربي ينفي تقدم أي دولة بالجامعة العربية بطلب لمناقشة تطورات الشأن المصري



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon