فيما وضع خبراء سوريون "خريطة طريق" بنظام برلماني وقضاء مستقل

فصائل كردية تعلن التحضيـر لـ"إدارة محلـية مؤقتة" تنتهي بانتهاء الفوضى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فصائل كردية تعلن التحضيـر لـإدارة محلـية مؤقتة تنتهي بانتهاء الفوضى

أكراد سورية تعلن التحضيـر لـ"إدارة محلـة مؤقتة"
دمشق - جورج الشامي

في الوقت الذي وضعت فيه مجموعة من الخبراء السوريين "خريطة طريق" لفترة من بعد إسقاط الحكومة السورية، تنص على قيام نظام برلماني وقضاء مستقل ودستور جديد للبلاد وإجراء إصلاحات سياسية ومنظومة قضائية مستقلة، أعلنت فصائل كردية بدء المرحلة التحضيرية لمشروع "إدارة محلية مؤقتة" تنتهي بانتهاء الفوضى، وضعت مجموعة تضم قرابة 300 من الخبراء السوريين ونشطاء حقوق الإنسان والأكاديميين والمحامين والقضاة وعدد من المسؤولين المنشقين عن النظام "خريطة طريق" للمرحلة الانتقالية لفترة ما بعد نظام الأسد تنص على قيام نظام برلماني وقضاء مستقل ودستور جديد للبلاد وإجراء إصلاحات سياسية ومنظومة قضائية مستقلة، وحسب الخريطة فسيتم بعد الإطاحة بالحكومة السورية الحالية، نزع سلاح فصائل المعارضة ودمجهم في المجتمع السوري، وإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية بالبلاد وتطهيرها من المسؤولين الفاسدين.
 وأفاد بيان أصدره المركز السوري للدراسات الاستراتيجية والسياسية، أنه سيتم تقديم هذه الخطة في اسطنبول الأربعاء بحضور رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا، وأوضح البيان أن الخطة تنص على "تحقيق مصالحة وطنية عن طريق عدالة انتقالية طويلة الأمد يتم من خلالها تحقيق وضمان العدالة لجميع الضحايا في سورية", كما تشتمل خريطة الطريق على نظام سياسي في البلاد وإقامة نظام حكم برلماني مع ضمان تحقيق التوازن بين السلطات الثلاث في مؤسسات الدولة , وتقترح الخطة أن يكون دستور 1950 "نقطة انطلاق الدستور السوري الحديث والذي سيتم تعديله وتنقيحه من قبل جمعية تأسيسية مؤلفة من 290 عضواً منتخباً عبر انتخابات وطنية نزيهة، وستتم الموافقة على الدستور السوري الجديد من خلال استفتاء وطني", ويمنح الدستور السوري مزايا للسلطة التشريعية تفوق الممنوحة للسلطة التنفيذية وينص على أن يكون رئيس الدولة مسلماً.
 وتدعو الخطة لإقامة محاكم لجرائم الحرب داخل سورية مع الاستعانة بخبراء دوليين في المجال للمشورة والنصح، متعهدة بأن تشمل المحاكمات كل متهم بارتكاب انتهاكات حقوقية. وتقول إن الهدف هو عدم استهداف جهة دينية أو طائفية بعينها مشددة بالقول «لا مكان لسياسات الانتقام والثأر». وأكدت خريطة الطريق مسؤولية أعضاء الجماعات المسلحة المعارضة وأن كل من يرتكب انتهاكات حقوقية ستتم محاكمته وفقاً للمعايير الدولية بما يعزز شرعية وقانونية هذه المحاكمات. وتلاحظ الخطة حظر قيام أحزب سياسية على أساس ديني أو اثني.
  وأعلنت القيادية في حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي آسيا العبدالله بدء المرحلة التحضيرية الثانية من مشروع "الإدارة المحلية الديمقراطية الانتقالية المؤقتة"، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته في مدينة القامشلي شمال شرق سورية.
  وأوضحت العبدالله "أن الحزب يعقد اجتماعات مستمرة مع مختلف الأحزاب الموجودة في المنطقة، وذلك لمناقشة مسودة المشروع والمقترحات لتطويره"، كما أكدت "إيجابية اللقاءات وتفهم الحاضرين للمشروع، حيث يتم عند موافقتهم عليه تحديد "5" أشخاص كممثلين عن كل هيئة لحضور الاجتماعات المخصصة من أجل إقرار المشروع".
  فيما أوضح قيادي آخر في حزب "الاتحاد الديمقراطي الكردي" خالد العيسى أن "مشروع الإدارة المحلية مشروع مؤقت وسيتم إنهاؤه مع انتهاء حالة الفوضى في البلاد"، وذلك لسد الفراغ الذي أحدثه غياب الدولة في المنطقة المذكورة.
  وكشفت مصادر إعلامية مقربة من حزب "الاتحاد الديمقراطي الكردي" لعربي برس عن فقرات محددة من هذا المشروع "والتي تشمل قانون للإدارة المؤقتة ودستور مؤقت، كما تشمل إجراء انتخابات بإشراف الهيئات الكردية الموجودة، مع الاستعداد من أجل استقبال مراقبين إقليميين ودوليين لمراقبة الانتخابات وذلك خلال ستة أشهر من تاريخ إقرار قانون الإدارة المؤقتة"
 وأضافت المصادر "أن يكون مجلس الإدارة المؤقتة مكلف بتسهيل العمل الإداري في مختلف القطاعات المحلية والاقتصادية والاجتماعية والخدمية، وتشرف الجهات العسكرية على حفظ الأمن والاستقرار في المناطق التي تقع تحت سيطرتها، فيما يعتبر مجلس الشعب الهيئة الشرعية المخولة بسن القوانين وإقرار الدستور وتغييره، والخطوة الأخيرة تكون بإصدار بيان للرأي العام يعلن فيه بدء تطبيق المشروع.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فصائل كردية تعلن التحضيـر لـإدارة محلـية مؤقتة تنتهي بانتهاء الفوضى فصائل كردية تعلن التحضيـر لـإدارة محلـية مؤقتة تنتهي بانتهاء الفوضى



GMT 04:35 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

دراسة تُعلن عن أبرز 10 مخاطر عالمية لعام 2018

GMT 01:07 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

وزيرا خارجية مصر وإثيوبيا يعقدان جلسة مباحثات سياسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"الداخلية" تكشف تفاصيل توقيف رئيس شركة مساهمة في غسيل أموال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فصائل كردية تعلن التحضيـر لـإدارة محلـية مؤقتة تنتهي بانتهاء الفوضى فصائل كردية تعلن التحضيـر لـإدارة محلـية مؤقتة تنتهي بانتهاء الفوضى



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي
  مصر اليوم - بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon