لامتلاكه السلطة التنفيذية والتشريعية استنادًا للإعلان الدستوري

قانونيون لـ"مصر اليوم": الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قانونيون لـمصر اليوم: الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي

الرئيس المؤقت عدلي منصور ومحمد مرسي
القاهرة ـ أكرم علي

أكد خبراء في القانون، أن الرئيس المصري الموقت عدلي منصور يملك سلطة العفو عن الرئيس المعزول محمد مرسي، في حال صدور حكم ضده، بعد محاكمته في قضية "أحداث وادي النطرون". وقال أستاذ القانون في جامعة القاهرة أحمد رفعت، لـ"مصر اليوم"، إن الرئيس الموقت عدلي منصور يملك سلطة العفو الرئاسي عن مرسي، بحسب الإعلان الدستوري الصادر في 7 تموز/يوليو الماضي، وأنه لا يملك الآن العفو الرئاسي إلا بعد صدور حكم ضد مرسي، مما يستدعي التدخل وإعلان العفو عنه، مثلما فعل الرئيس السابق حسني مبارك مع الكاتب الصحافي إبراهيم عيسى في قضية "إهانة الرئيس".
ورأى أستاذ القانون محمد الرشيدي، ان الإعلان الدستوري يمنح الرئيس الموقت للبلاد العفو الرئاسي عن الرئيس المعزول محمد مرسي، وذلك بسند قانوني، من دون اعتبار ذلك "صفقة سياسية" تخرج عن إطار القانون، وأن القضاء الآن هو المسؤول عن محاكمة مرسي حتى يصدر حكم ضده، ليبدأ الرئيس الموقت في اتخاذ القرار بالعفو عنه.
وشدد أستاذ القانون في جامعة المنصورة محمد حسين، على عدم التدخل في شؤون القضاء، حتى إصدار حكم على الرئيس المعزول، مشيرًا إلى أن الرئيس الموقت يملك بمقتضى الإعلان الدستوري العفو عن مرسي بمجرد الحكم عليه.
وتوقعت مصادر قضائية، في تصريحات إلى "مصر اليوم"، أن الرئيس عدلي منصور ينتظر إصدار حكم ضد الرئيس المعزول محمد مرسي للعفو عنه، في إطار تسوية الأزمة المتعثرة في مصر، والتي تنص على ضمان عدم الملاحقة الأمنية لمرسي وقيادات جماعة "الإخوان المسلمين".
وأوضحت المصادر ذاتها، أن "القضية المتهم فيها الرئيس المعزول لم تبدأ حتى الآن، ويتم التحقيق فيها إلى حين إحالته إلى محكمة الجنايات أم لا، وأن الحكم قد يستغرق أكثر من 6 أشهر، وهي الفترة التي تنتهي فيها خارطة الطريق، ويتم انتخاب رئيس جديد للبلاد.
وقال الرئيس الموقت عدلي منصور، الحد، في تصريحات تلفزيونية، "إن العفو عن الرئيس المعزول محمد مرسي سيتم بعد إقرار العقوبة عليه في ما وجه له من اتهامات، وأن لا أحد فوق القانون".
وتشهد القاهرة حراكًا دبلوماسيًا، الأيام الجارية، لهدف بحث وإيجاد حل للأزمة الراهنة في البلاد، بين السلطات الجديدة وبين جماعة "الإخوان المسلمين" التي تطالب بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قانونيون لـمصر اليوم الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي قانونيون لـمصر اليوم الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي



GMT 14:16 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

نقابة المهندسين تكشف أسباب انهيار عقاري روض الفرج

GMT 06:11 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيطاليا تؤكّد أن اتفاق "الصخيرات" لن ينتهي الأحد المقبل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قانونيون لـمصر اليوم الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي قانونيون لـمصر اليوم الرئيس الموقت يملك العفو عن مرسي



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon