لندن تنوي تقديم معدات حماية من الأسلحة الكيميائية والبيولوجية إلى المعارضة

طهران تؤيد "هدنة كاملة" بين الحكومة و"الحر" وروحاني: سورية ستجتاز أزمتها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طهران تؤيد هدنة كاملة بين الحكومة والحر وروحاني: سورية ستجتاز أزمتها

دخان المعارك في حمص
دمشق - جورج الشامي

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن ثقته في أن يتمكن الشعب السوري من اجتياز الأزمة الراهنة، والحفاظ علی وحدة وسيادة أراضي بلاده. فيما أيدت حكومة طهران "هدنة كاملة" من قبل مسلحي المعارضة السورية خلال شهر رمضان، بعد أن طلب "الائتلاف الوطني السوري المعارض" وقفاً لإطلاق نار خلال هذا الشهر في مدينة حمص. من جهة أخرى تنوي بريطانيا تقديم معدات حماية من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية إلى مقاتلي المعارضة السوريين على "وجه عاجل" قائلة إن هذه المعدات ستتيح لهم على الأرجح، النجاة من الهجوم بغاز السارين.
وأعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن ثقته في أن يتمكن الشعب السوري من اجتياز الأزمة الراهنة، والحفاظ علی وحدة وسيادة أراضي بلاده.
ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن روحاني قوله، في رسالة إلى الرئيس السوري بشار الأسد، رداً على رسالة التهنئة التي بعثها الأخير بمناسبة انتخابه رئيساً لإيران، إنه على ثقة بأن "الشعب السوري الكبير والمقاوم سيتمكّن من خلال جهوده القوية الخيّرة والداعية للسلام، من اجتياز المرحلة الراهنة بشكل كامل ويحافظ على استقلاله ووحدة أراضيه كاملة".
وأضاف روحاني، أن "العلاقات الراسخة والعريقة بين إيران وسورية دليل على عزم وإرادة الشعبين، للتعاون الواسع في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، ومواجهة مؤامرات أعداء شعوب المنطقة خصوصاً الكيان الصهيوني".
 وأعربت إيران عن تأييدها "هدنة كاملة" من قبل مسلحي المعارضة السورية خلال شهر رمضان، بعد أن طلب "الائتلاف الوطني السوري المعارض" وقفاً لإطلاق نار خلال هذا الشهر في مدينة حمص.
 وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس عرقجي "ننصح مسلحي المعارضة، بتطبيق هدنة كاملة ووضع أسلحتهم جانباً والبدء بمفاوضات مع الحكومة السورية". وأضاف إنه "لا يوجد حل عسكري، والسبيل الوحيد هو الحوار الوطني بين الحكومة والمعارضة الحقيقية"، معرباً عن الأمل في التمييز "بين المعارضين الحقيقيين والمجموعات الإرهابية".
وتتعرض مدينة حمص لهجوم تشنه القوات الحكومية، التي تحاول استعادة السيطرة على جيوب المعارضة المسلحة المحاصرة منذ أكثر من عام. وأفادت الأمم المتحدة أن أكثر من 2500 مدني عالقون في الأحياء المحاصرة في حمص، بينما حذرت منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان من أن الغذاء والأدوية بدأت تنفد، ما يتسبب في وفاة جرحى أصيبوا جراء عمليات القصف والمعارك.
وتنوي بريطانيا تقديم معدات حماية من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية إلى مقاتلي المعارضة السوريين، على "وجه عاجل" قائلة إن هذه المعدات ستتيح لهم على الأرجح، النجاة من هجوم بغاز السارين.
وقال وزير الخارجية وليام هيغ، في بيان مكتوب إلى البرلمان، إن "بريطانيا ستقدم 5000 قناع غاز وكبسولات، للوقاية من غازات الأعصاب ووسائل رصد الأسلحة الكيماوية، إلى الائتلاف الوطني السوري في الثالث من آب/أغسطس أو بعد ذلك".
وأضاف أن "هناك أدلة على هجمات باستخدام الأسلحة الكيماوية في سورية، بما في ذلك السارين، ونعتقد أن نظام الأسد يسمح ويأمر باستخدام الأسلحة الكيميائية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طهران تؤيد هدنة كاملة بين الحكومة والحر وروحاني سورية ستجتاز أزمتها   مصر اليوم - طهران تؤيد هدنة كاملة بين الحكومة والحر وروحاني سورية ستجتاز أزمتها



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طهران تؤيد هدنة كاملة بين الحكومة والحر وروحاني سورية ستجتاز أزمتها   مصر اليوم - طهران تؤيد هدنة كاملة بين الحكومة والحر وروحاني سورية ستجتاز أزمتها



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon