أشاد بدور البرادعي وحمّل الإخوان مسؤولية العنف

السلمي: حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السلمي: حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني

نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور علي السلمي،
القاهرة - علي رجب

وضع نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور علي السلمي، ملاحظات على المشهد السياسي، وفي مقدمتها إشادته بتنازل رئيس حزب الدستور الدكتور محمد البرادعي عن رئاسة الحكومة، عقب موقف "النور" والذي اعتبر إهدار فرصة تاريخية للحزب في الاندماج في الحياة المصرية، متهما جماعة الإخوان بأنها ستجر البلاد إلى العنف.   وقال السلمي تنازل الدكتور محمد البرادعي عن منصب رئيس الحكومة القادمة موقف يحسب له في ظل هذه الظروف الصعبة، بعد تعنت حزب النور ورغبة المستشار عدلي منصور الرئيس المؤقت للبلاد والقوى السياسية في لم الشمل، مضيفا أن البرادعي قام بلعب دور كبير في الحصول على الموافقة المبدئية من الدكتور زياد بهاء الدين لتولي المنصب والذي اعترض عليه "النور" أيضا.
وأوضح أن التعقيد الحالي في المشهد السياسي بسبب محاولة القوى السياسية التوافق وعدم حدوث مزيد من الفرقة، مضيفا أن حزب النور أضاع على نفسه فرصة تاريخية للاندماج في النسيج الوطني ولعب دور فعال في الحياة السياسية بعد إعلانه الانسحاب من المشاركة في خارطة الطريق.
  وأضاف "حزب النور عقد النية على الانسحاب من المشاركة في خارطة الطريق قبل أحداث دار الحرس الجمهوري، إلا أنه الآن يتعلل بهذه الأحداث وهذا بمثابة مغالطة غير مقبولة وخير شاهد المداخلات التليفزيونية التي يجريها خالد علم الدين الذي طرد من القصر الجمهوري في حكم محمد مرسي، وتعامل معاملة غير كريمة حتى وصل به الأمر أنه بكى أمام الكاميرات التليفزيونية، والآن يدافع عن الإخوان".
   وتابع السلمي "حزب النور يحاول أن يدافع عن الإخوان ويرد غيبتهم متناسيا أنهم لم يغيبوا عن المشهد وموجودون في الشارع ويقتلون المواطنين الآمنين ويهددون الجيش والشعب بأحداث العنف، أن قيادات الجماعة يقومون بترويع المصريين مثلما يفعل محمد البلتاجي وصفوت حجازي".
   وقال "الغباء السياسي والموضوعي لجماعة الإخوان المسلمين وعدم المعرفة الحقة بالدين الإسلامي جعل الشواهد تدل أنهم خرجوا عن الدين الإسلامي الحق بإراقة الدماء، لا يجاهدون في سبيل الله، بل هم أعداء الله ودينه، سيكون جزاؤهم فى الدنيا والآخرة جهنم، غباؤهم وصل بهم إلى أنهم تصوروا أن الجيش بتاريخه سينهزم أمام تهمة ضالة ويتنازل عن سنده للشعب مقابل إرضاء هذه الفئة".
  وشدد نائب رئيس الوزراء الأسبق "الإخوان يمثلون نموذجا من الإجرام والتخبط والغباء الذي يستدعي فئة ضالة على جيشها، ومتصورين مهما كانت الأعداد باعتصام مؤيديهم قادرون على كسر شوكة الجيش المصري الذي يسانده الشعب، الذي حاولوا العدوان عليه بالتخابر مع البعض في الخارج ضد مصالحه، لذا فإن هذا العدوان كان كفيلا بإفشال المخطط الشيطاني والإجرامي الموجه لصدور وقيم المصريين الثابتة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني   مصر اليوم - السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني   مصر اليوم - السلمي حزب النور إضاع فرصة الاندماج في النسيج الوطني



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon