للمرة الثانية بعد واقعة النقيب البلكي في كانون الثاني الماضي

طرد وزير الداخلية من جنازة ضابط العريش وهتافات معادية للإخوان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طرد وزير الداخلية من جنازة ضابط العريش وهتافات معادية للإخوان

الضابط الشهيد
القاهرة – عمرو والي

القاهرة – عمرو والي شيّع الاثنين جثمان رئيس قسم مكافحة الإرهاب الدولي في جهاز الأمن الوطني في شمال سيناء النقيب محمد سيد عبد العزيز أبو شقرة، في جنازة عسكرية من مسجد الشرطة في الدراسة، والذي استشهد بسبع طلقات نارية في الرأس من أسلحة أربعة مجهولين.   حضر الجنازة وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، وعدد كبير من قيادات الوزارة، بالإضافة إلى محافظ الفيوم المهندس أحمد علي، فيما غادر الوزير قبل أن يتم تشييع الجثمان إلى محافظة الفيوم، مسقط رأس أبو شقرة، نظرًا لحالة الغضب التي سيطرت على الضباط وزملاء الشهيد.
  ودوت هتافات مناهضة لرئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، أثناء تشييع جنازة بينما غادر اللواء محمد إبراهيم غاضبًا، من مسجد الشرطة في الدراسة بعد انتهاء الصلاة، بعد أن رفض ضباط الشرطة وأهالي الشهيد انتظار خروج الوزير لبدء تحرك الجنازة.
 ويعد هذا المشهد هو تكرار لما حدث من الضباط بعد أداء صلاة الجنازة على النقيب أحمد البلكي , وأمين الشرطة أيمن عبد العظيم, اللذين وافتهما المنية على خلفية أحداث بورسعيد أثناء تأمين سجن بورسعيد العمومي في كانون الثاني/يناير الماضي .
   وطالب ضباط الشرطة وأهالي النقيب الشهيد، برحيل مُرسي عن الحكم، مُحملين جماعة الإخوان المسلمين، دماء الشهداء من رجال الشرطة، حيث هتفوا أثناء تشييع الجنازة "ارحل يا مرسي"".
  وفي السياق نفسه استنكر القائمون على صفحة الجهاز الإعلامي لوزارة الداخلية، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قيام الدكتور محمد مرسي بتهنئة المنتخب الوطني بالفوز في مباراته على زيمبابوي، وعدم تعقيبه على استشهاد النقيب محمد سيد عبدالعزيز أبو شقرة، الذي استشهد برصاص إرهابيين.
  وقالت الصفحة غير الرسمية والتي يقوم على إدارتها عدد من ضباط الشرطة "لَما رئاسة الجمهورية تهنئ المنتخب الوطني على الفوز في مباراته مع زيمبابوي ولا تذكر شهيد الإرهاب الدولي بكلمه فاعلم أنك في مصر".
  واتهمت أسرة الشهيد أبو شقرة الرئيس مرسي وأبناءه عبر تصريحات صحافية الاثنين بقتل ابنهم أثناء تأدية عمله في جهاز الأمن الوطني في شمال سيناء بعد أن ترك سيناء لحركة حماس تقتل وتغتال أبناء الوطن.
  وكانت تقارير المعاينة الأولية لفريق البحث الجنائي والأدلة الجنائية، كشفت تفاصيل اغتيال محمد سيد عبد العزيز "30 عامًاً" والذي يعمل في قسم مكافحة الإرهاب الدولي في إدارة الأمن الوطني.
   وأشارت المعاينة إلى أن الضابط كان مستقلاً سيارته، وكان يمر من شارع الساحة الشعبية في دائرة قسم ثان العريش، فيما قامت سيارة الجناة المسلحين يستقلها أربعة مسلحين ملثمين، بتضييق الخناق على سيارته، فتوقف ضابط الشرطة، واشتبك معهم بسلاحه الميري، فقتل أحدهم، بينما أطلق بقيتهم النار على الضابط وأردوه قتيلاً، بعد إصابته بطلقتين في الصدر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرد وزير الداخلية من جنازة ضابط العريش وهتافات معادية للإخوان طرد وزير الداخلية من جنازة ضابط العريش وهتافات معادية للإخوان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرد وزير الداخلية من جنازة ضابط العريش وهتافات معادية للإخوان طرد وزير الداخلية من جنازة ضابط العريش وهتافات معادية للإخوان



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 09:29 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في "اليورو"
  مصر اليوم - جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في اليورو

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon