نفوا علاقتهم بحكومة أديس أبابا بعد تعرضهم لمضايقات من بعض المصريين

إثيوبيون من "الأورومو" يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على "سد النهضة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة

عشرات من اللاجئين الإثيوبيين
القاهرة ـ أكرم علي

نظم عشرات من اللاجئين الإثيوبيين المنتمين لقبيلة "الأورومو" في القاهرة، الأحد، تظاهرة أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة في مدينة السادس من أكتوبر في محافظة الجيزة، للتقدم بشكاوى ضد سوء معاملتهم من بعض المصريين، لسبب بناء "سد النهضة"، مؤكدين عدم صلتهم بحكومة أديس أبابا ، ورفضهم لبناء المشروع من الأساس.
ورفع المتظاهرون، أعلام مصر وإثيوبيا، مؤكدين رفضهم بناء "سد النهضة" الذي سيضر مصر ولن يفيد إثيوبيا، حيث قال أحد المشاركين في الوقفة ويدعى عبدالقادر شيخ، في حديث لـ"العرب اليوم"، "إن الأوروموا فروا من إثيوبيا هربًا من الاضطهاد، لانتقادهم الحكومة الإثيوبية، وإن أديس أبابا ليست في حاجة للمياه، وإنما الهدف من إقامة السد الحصول على مكاسب سياسية، وأن التظاهرات أمام مفوضية الأمم المتحدة لدى القاهرة، جاءت للتأكيد على أن قبيلة الأورومو ليست على صلة بالحكومة الإثيوبية، وذلك بعد تعرض الكثير منا لمضايقات من المصريين لسبب بناء (سد النهضة)، رغم أنهم رافضين لبناء السد، وأنهم من أشد المعارضين للمشروع".
وأكد أحد المتظاهرين ويُدعى محمد يحيى، أنهم يعانون من الاضطهاد العرقي في بلادهم من الحكومة، وهو ما اضطرهم إلى اللجوء السياسي لبعض الدول مثل مصر وكينيا والصومال، وأن الحكومة الإثيوبية تتجاهلهم في كل القرارات التي تتخذها، بما فيها "سد النهضة"، برغم أنهم يمثلون غالبية الشعب الإثيوبي بنسبة 45 %".
وأضاف يحيى، لـ"العرب اليوم"، "لم نتعرض لمضايقات إلا منذ فترة قليلة، تتزامن مع الإعلان عن بناء (سد النهضة) الإثيوبي، مما أدى إلى مطالبة مفوضية الأمم المتحدة بحمايتهم لأنهم هاربين من بلادهم ولجئوا إلى مصر".
وأكد مسؤول في مفوضية الأمم المتحدة لدى القاهرة، في تصريحات إلى "العرب اليوم"، أن "المسؤولين في المفوضية اجتمعوا مع عدد من المتظاهرين السبت، لبحث مطالبهم، وأن المفوضية أكدت للمتظاهرين الإثيوبيين، أنها ستعمل على توفير الأمن والحماية لهم من خلال توعية الشعب المصري بأنهم ليسوا لهم علاقة ببناء (سد النهضة)، ولا ينتمون إلى حكومة أديس أبابا، وأنهما جاؤوا إلى مصر بعد تعرضهم للاضطهاد في بلادهم".
وتعد قبيلة "الأورومو" إحدى أكبر القبائل في إثيوبيا، وتشكل 45% من عدد السكان، و85% منهم يعتنقون الدين الإسلامي، وقد عانت هذه القبيلة من الاضطهاد السياسي والعرقي في إثيوبيا، وتم الزج بعدد كبير من أبنائها في المعتقلات والسجون الإثيوبية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة   مصر اليوم - إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة   مصر اليوم - إثيوبيون من الأورومو يحتجون أمام مفوضية الأمم المتحدة في القاهرة على سد النهضة



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon