فيما يستعد الاحتلال لتنظيم سباق "فورميلا 1" ضمن محاولات تهويد المدينة

استنفار في القدس بعد دعوات جمعيات يهودية متطرفة اقتحام الأقصى الأحد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - استنفار في القدس بعد دعوات جمعيات يهودية متطرفة اقتحام الأقصى الأحد

صورة أرشيفية للمسجد الأقصى
رام الله ـ نهاد الطويل

أعلنت مدينة القدس المحتلة، صباح الأحد، حالة الاستنفار والاستعداد بين المواطنين والمرابطين المقدسيين داخل المسجد الأقصى، لحمايته من دعوات الجمعيات اليهودية لاقتحامه.وقد دعت جمعيات ومنظمات يمينية متطرفة معنية بإقامة "المعبد" المزعوم، إلى تنظيم مسيرات الاحد، أمام بوابات المسجد الأقصى المبارك واقتحامه، وذلك في ردها على قيام شرطة الاحتلال بمنع الإسرائيليين من اقتحام المسجد الأقصى المبارك الخميس الماضي، لمناسبة ذكرى "الإسراء والمعراج".وقالت شرطة الاحتلال، في ملصقات علقتها على مدخل بوابة المغاربة من الخارج ، إن الخميس هو يوم عطلة للمسلمين، فلن يكون "جبل البيت" المسجد الأقصى مفتوحًا للإسرائيليين، وكرد على قرار إغلاق المسجد الأقصى في وجه الإسرائيليين، جاءت دعوة منظمات وجمعيات "المعبد" المزعوم لجموع أفرادها، بتقديم نشاط عبارة عن "مشي في محيط بوابات المسجد الأقصى، وجعله يوم حشد وجمهرة عند بوابات المسجد، وعند حائط وباحة البراق.
وقمعت شرطة الاحتلال، مساء السبت، مسيرة شارك بها عشرات المواطنين، خرجت من باحات المسجد الأقصى المبارك، استنكارًا لمهرجان "الأنوار"الاحتلالي، وأطلق المهرجان من قبل بلدية الاحتلال في القدس وجهات إسرائيلية عدة، للعام الخامس على التوالي، الأربعاء الماضي، بوضع مجسمات ضوئية وعكس أشكال ورسومات ضوئية على أبواب القدس القديمة مثل أبواب: العامود، والخليل، والجديد، لهدف جذب المتدينين اليهود والسياح لزيارة البلدة القديمة في القدس المحتلة.
يأتي ذلك في وقت كشف فيه تجمع "قدسنا للاتحادات الرياضية" في القدس، في تصريحات صحافية مكتوبة، أن الاحتلال أنهى استعداداته لتنظيم سباق "فورميلا 1" بمشاركة فريق فراري، تحت مظلة ما سُمي فعاليات "قدس السلام"، وبرعاية شركة "كاسبر السكاي" العالمية المتخصصة في برامج حماية الحاسوب، وذلك في مدينة القدس في 13 و14 حزيران/يونيو الجاري، فيما يأتي هذا النشاط ضمن الفعاليات التهويدية التي ينظمها الاحتلال في مدينة القدس للترويج ليهودية القدس، وإظهارها كعاصمة للدولة الاحتلال الإسرائيلي.
وأوضح التجمع، أنه سيشارك في السباق لاعبون عالميون مثل جان كارلو فيزيكيلا، لا يعلمون حقيقة ما يجري على أرض الواقع من تهويد وانتهاكات واعتقالات واعتداءات وهدم للمنازل، ولا يفرقون بين غرب القدس التي غالبية سكانها من المستوطنين، وشرقها التي يقطنها الفلسطينيون، ويعانون أشد الانتهاكات التي ترتكب في حقهم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استنفار في القدس بعد دعوات جمعيات يهودية متطرفة اقتحام الأقصى الأحد استنفار في القدس بعد دعوات جمعيات يهودية متطرفة اقتحام الأقصى الأحد



GMT 08:25 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تزايد المناطق العشوائية في دمياط نتيجة تنامي فرص العمل

GMT 03:39 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يُعيِّن مصطفى مدبولي قائمًا بأعمال رئيس الوزراء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استنفار في القدس بعد دعوات جمعيات يهودية متطرفة اقتحام الأقصى الأحد استنفار في القدس بعد دعوات جمعيات يهودية متطرفة اقتحام الأقصى الأحد



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon