وقع على "تمرد" رغم أنه كان يعارض فكرة إجراء انتخابات رئاسية مبكرة

موسى يكشف تكليف طنطاوي له بتشكيل الحكومة والكتاتني هدد بحرق مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - موسى يكشف تكليف طنطاوي له بتشكيل الحكومة والكتاتني هدد بحرق مصر

رئيس حزب "المؤتمر" والقيادي في جبهة "الإنقاذ الوطني" عمرو موسى
القاهرة ـ أكرم علي

أكد رئيس حزب "المؤتمر" والقيادي في جبهة "الإنقاذ الوطني" عمرو موسى، أن سعد الكتاتني، رئيس حزب "الحرية والعدالة" الحالي، هدد رئيس المجلس العسكري السابق المشير حسين طنطاوي،  بحرق مصر، حال تكليفه بتشكيل الحكومة بعد استقالة عصام شرف.وقال موسى في لقاء متلفز الثلاثاء، على قناة "القاهرة والناس" الفضائية، إنه التقى بالمشير حسين طنطاوي خلال إدارة المجلس العسكري للبلاد وعرض  المشير عليه تشكيل حكومة جديدة بعد إلحاح الثوار على إقالة عصام شرف، رئيس الوزراء الأسبق، مشيرا إلى أنه اتفق مع المشير خلال اللقاء على أن يقوم بتشكيل الحكومة وعلى أدائه لليمين في اليوم التالي للقاء في العاشرة صباحا. أضاف المرشح السابق للانتخابات الرئاسية عمرو موسى "صبيحة اليوم التالي التقيت بالوزيرة فايزة أبو النجا وناقشت معها تشكيل حكومة جديدة"، موضحا أنه خلال لقائه بفايزة أبوالنجا تلقى اتصالا هاتفيا من الفريق سامي عنان نائب رئيس المجلس العسكري وقتها، وطالبه بإرجاء موعد حلف اليمين لبعض الوقت،  وفي هذه اللحظة أدركت أن تكليفي بتشكيل حكومة قد ألغي... وبعدها بوقت قصير تلقيت مكالمة هاتفية من المشير واقترح إرجاء الموعد للرابعة وكان هدف هذه المكالمات إيصال رسالة مفادها اعتذارهم عن عن تكليفي بتشكيل الحكومة". وأشار موسى إلى أنه بعد ذلك أبلغه أحد قيادات المجلس العسكري أن الكتاتني، اتصل وقتها بالمشير طنطاوي وهدده بحرق مصر في حالة تكليف عمرو موسى بتشكيل الحكومة. وتابع موسى أن جماعة "الإخوان المسلمين"، لن تتمكن من السلطة في مصر، وذلك لأن التمكين مرتبط بالإنجاز، مشيرا إلى أن الإخوان لن ينجزوا وهناك سوء إدارة. وأكد موسى، أنه وقع على استمارة "تمرد" رغم أنه كان يعارض فكرة إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، مشيرا إلى أنه وقع على استمارة تمرد بسبب سوء إدارة الرئيس وجماعة "الإخوان المسلمين"، للسلطة. من جهة أخرى نفى موسى، ما ذكرته من أن الرئيس السابق محمد حسني مبارك طلب من الرئيس السوداني عمر البشير إنشاء قاعدة عسكرية مصرية في السودان، وأكد على أن ''التعاون المصري السوداني وصل، للاستعداد العسكري فقط وهذا يشير لمدى فعالية الحكم المصري حينما تصل الأمول لنقطة تتعلق بحياة المصريين''. وأضاف موسى أن ملف حوض النيل لم يكن في يد اللواء الراحل عمر سليمان، رئيس جهاز المخابرات العامة في عهد مبارك، وربما فقط في بعض الملفات الأمنية، وأن المخابرات كانت تتولى الملفات التي يطلب فيها المساعدة. وأبدى موسى استياءه من إدارة الرئيس محمد مرسي لأزمة ''سدّ النهضة'' قائلاً ''إدارة الأمور الخارجية سيئة للغاية، وكان ينبغي على القيادة أن تقوم بالتعبئة الكاملة لمصر في مواجهة المشاكل''، واستبعاد الخارجية من إدارة أزمة اثيوبيا يضر بالأمن القومي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسى يكشف تكليف طنطاوي له بتشكيل الحكومة والكتاتني هدد بحرق مصر موسى يكشف تكليف طنطاوي له بتشكيل الحكومة والكتاتني هدد بحرق مصر



GMT 04:14 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

موغابي يُواجه نهاية حقبته بسبب خطأ تكتيكي غير معهود

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسى يكشف تكليف طنطاوي له بتشكيل الحكومة والكتاتني هدد بحرق مصر موسى يكشف تكليف طنطاوي له بتشكيل الحكومة والكتاتني هدد بحرق مصر



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon