بعد اختلاف فقهاء الدستور بشأن تفسير حكم "الدستورية" ببطلانه

الرئاسة المصرية تؤكد بقاء"الشورى" في التشريع لحين انتخاب "مجلس النواب"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرئاسة المصرية تؤكد بقاءالشورى في التشريع لحين انتخاب مجلس النواب

"مجلس الشورى"
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكد القصر الرئاسي المصري أن "مجلس الشورى" مستمر في ممارسة دوره التشريعي كاملا لحين استكمال مؤسسات الدولة وانتقال سلطة التشريع إلى "مجلس النواب الجديد،" وقال بيان صادر عن قصر الرئاسة، تعليقا على حكم المحكمة الدستورية العليا بحل مجلس الشورى عقب انتخاب مجلس نواب جديد، "إن الدستور الذي أُستفتي عليه الشعب وحاز الأغلبية هو المرجع الذي يحرص الجميع على العمل به والدفاع عنه، وحمايته، واحترامه واجب على جميع سلطات الدولة"، وأضاف البيان إن "رئيس الجمهورية هو الحكم بين السلطات ويمارس مسؤوليته الدستورية والقانونية لضمان أن تقوم كل سلطة بدورها كاملا وفقا لأحكام الدستور".
هذا وقد  صدق حزب "الحرية والعدالة"  على بيان الرئاسة مؤكدًا على استمرار "مجلس الشورى" في أداء دوره كسلطة تشريعية، استنادًا للمادة 230 من الدستور، و التي تمنح سلطة التشريع كاملة لـ"مجلس الشورى" لحين انتخاب مجلس النواب، فيما يستمد "مجلس الشورى" سلطته من الدستور، و الذي صدر من السلطة الأصلية، والتي تنبثق منها كل سلطات الدولة التنفيذية والتشريعية والقضائية -وهو ما أكده حكم الدستورية-" الأحد، بشأن بطلان قانون مجلس الشورى وحله بمجرد عقد الجلسة الأولى لمجلس النواب الجديد، هذا واختلف بعض فقهاء الدستور بشأن تفسير حكم المحكمة الدستورية بشأن بطلان قانون "مجلس الشورى" و"الجمعية التأسيسية للدستور"، وقال البعض منهم "إن الحكم سيمنع "مجلس الشورى" من التشريع وإصدار القوانين حتى تشكيل مجلس النواب الجديد وتسلميه سلطة التشريع".
و من جانبها قالت اللجنة القانونية لـ"حزب الحرية والعدالة"، عن  حكم المحكمة الدستورية العليا وحكمها بحل الشورى والتأسيسية، "إنه لم يتم إيداع الحيثيات حتى كتابة هذا البيان لتوضيح مرمى وحدود حكمي المحكمة".
وأضافت اللجنة القانونية في بيان صادر عنها، الأحد، "إن "حزب الحرية والعدالة" يقدر كل مؤسسات الدولة وسلطاتها التنفيذية والتشريعية والقضائية واختصاص كل سلطة وفقًا للدستور"، لافتًا إلى أنه يتمسك بإقامة دولة دستورية وقانونية وديمقراطية بعد ثورة 25 يناير، وذلك باستكمال مؤسساتها الدستورية.
أما بالنسبة لحكم عدم دستورية القانون 79 لسنة 2012 الخاص بوضع معايير "الجمعية التأسيسية"، فهو حكم لا تأثير له عمليا على تشكيل الجمعية التأسيسية التي أنشئت وفقا لنص المادة 60 من الإعلان الدستورى الصادر فى 30 آذار/مارس 2011، كما أن هذا القانون قانون إجرائي صدر في 12 تموز/يوليو 2012 بعد تشكيل الجمعية التأسيسية بشهر كامل، حيث أنشئت الجمعية في 13 حزيران/يونيو  2012 ومارست مهامها في وضع الدستور، كما أن الجمعية التأسيسية قد أنهت عملها، وأنجزت مهمتها وانتهى دورها.
وتابعت اللجنة القانونية "إن الدستور الحالي الصادر في 25 كانون الأول/ديسمبر، في استفتاء شعبي حقيقي وديمقراطي وتحت إشراف قضائي كامل هو الإطار الملزم لكافة السلطات في الدولة، وكل سلطة تقوم باختصاصاتها استنادا لنصوص الدستور دون تقييد أو تعطيل أو احتواء".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرئاسة المصرية تؤكد بقاءالشورى في التشريع لحين انتخاب مجلس النواب   مصر اليوم - الرئاسة المصرية تؤكد بقاءالشورى في التشريع لحين انتخاب مجلس النواب



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرئاسة المصرية تؤكد بقاءالشورى في التشريع لحين انتخاب مجلس النواب   مصر اليوم - الرئاسة المصرية تؤكد بقاءالشورى في التشريع لحين انتخاب مجلس النواب



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon