رصدت استهداف خلية متطرفة عددًا من دور العبادة المسيحية

النيابة تقرر ضم تفجيرات"البطرسية" طنطا والإسكندرية في قضية واحدة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة

الكنيسة البطرسية في العباسية
القاهرة- مينا سامي

 قررت نيابة أمن الدولة العليا ضم المتهمين في قضيتي تفجير الكنيسة البطرسية في العباسية، وتفجير كنيستي مارمرقس في الإسكندرية ومارجرجس في طنطا، في قضية واحدة.

واستكملت نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات مع ثلاثة متهمين من عناصر الخلية المتطرفة، التي ارتبكت حوادث التفجير التي طالت كنيسة مارجرجس في طنطا، والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، وكمين النقب في الوادي الجديد، والكنيسة البطرسية، كما استمعت إلى المتهم عمر عادل عباس، شقيق قائد التنظيم، وثلاثة آخرين، وقررت تجديد حبسهم.

  مصر اليوم - النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة

 

وأسندت النيابة إلى المتهمين تهم الانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، وتدعو إلى تكفير الحاكم وتؤكد شرعية الخروج عليه، والاعتداء على مؤسسات الدولة، واستباحة دماء المواطنين المسيحيين ودور عباداتهم، واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة بغرض إسقاط الدولة، والإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

وأوضحت التحريات أن الإدارة المركزية لتنظيم "ولاية سيناء" قررت تنفيذ عدد من العمليات في منطقة الوادي، من أجل تخفيف العبء عن أعضاء التنظيم في شبه جزيرة سيناء ومدن القناة، حيث رصد أعضاء التنظيم عددًا من الرموز الدينية، ورموز الإعلام، والكنائس المصرية.

واعترف المتهمون في التحقيقات بأنهم شاركوا في عملية تفجير الكنيسة البطرسية، إيمانًا منهم بمبدأ "الولاء والبراء"، والذي يجيز من وجهة نظرهم عملية قتل كل شخص لا ينتمي إلى الإسلام، ومن بين الأهداف التي شارك المتهم في رصدها كنيسة ماريوحنا في الزيتون، والتي ألقي القبض على المجموعة التي كانت ستنفذ عملية استهدافها، قبل التفجير بساعات.

وأكدت التحقيقات أن تنظيم "داعش" أصدر أوامره بإعادة إحياء الخلية المركزية، على أن يتم اختيار عناصرها من بين غير المرصودين أمنيًا، وحدد أهدافها في استهداف دور عبادة الأقباط، واستهداف السائحين ومراكز الخدمة الحكومية، وأفراد الجيش والشرطة والقضاء، وأوكل مهمة اختيار العناصر إلى "ولاية سيناء" كما أوكل إليها مهمة توفير الدعم المالي اللازم لعمل الخلية.

وأوضحت التحريات أن الخلية رصدت عددًا من دور الأقباط، من بينها كنيسة ماريوحنا في الزيتون، والكنيسة البطرسية، والكنيسة الإنجيلية، كما رصدت شخصيات إعلامية وقضائية وسياسية، وعددًا من سفراء الدول الأجنبية، بهدف اغتيالهم، وتم تقسيم عمل الخلية، بحيث عهد التنظيم إلى المتهم رامي عبد الحميد مسؤولية توفير أماكن للإيواء، وشراء مستلزمات تصنيع المتفجرات والأسلحة، كما أوكل إلى المتهمة علا محمد مسؤولية رصد الأهداف التي يتم اختيارها، ويعاونها المتهم محمد حمدي، والذي يقوم أيضًا بتوفير أماكن لعقد الاجتماعات بشكل دائم بين عناصر الخلية.


وأضافت أن الخلية المركزية نجحت في تكوين ثلاث خلايا منبثقة عنها، كان من المفترض أن تقوم هي الأخرى بعدد من العمليات المتطرفة، في وقت لاحق.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة   مصر اليوم - النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة



  مصر اليوم -

قسّمت شعرها الأشقر وتركته منسدلًا على كتفيها

كيت موس تتألّق في فستان أزرق مع حزام أسود

واشنطن ـ رولا عيسى
  أثبتت كيت موس، أنّها عارضة كل زمان، حيث كانت العارضة البالغة من العمر 43 عامًا، أيقونة للجمال والأزياء الراقية، مساء الخميس، في البرازيل بينما كانت تسير على السجادة الحمراء في حفلة "أمفار ساو باولو" السنوي السابع لصالح بحوث مرض الإيدز.   وأتت موس في ستايل راق، إذ ارتدت ثوبًا مخمليًا أزرق اللون مع حزام أسود مضلع مصمم حول خصرها، وقد قسّمت شعرها الأشقر إلى نصفين فيما تركته منسدلا على كتفيها، كما ارتدت العارضة الشهيرة اكسسوار عبارة عن قلادة من الماس والأقراط، حقيبة مصممة وكعب عال أسود، ومن المقرّر أن يتم تكريم الفنان البرازيلي الشهير فيك مونيز في هذا الحدث، في حين أن الممثلة كاتي هولمز كانت ضيفة خاصة ليلا.   وتم تكريم ملكة المنصة، التي تمت مشاهدتها في العام الماضي في "Absolutely Fabulous: The Movie " و"زولاندر 2"، حيث انضمت إلى قائمة المكرمين السابقين التي تضم شير…

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة   مصر اليوم - النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة



GMT 02:51 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

هند صبري تنتهي من تصوير مشاهدها في "الكنز" قريبًا

GMT 11:27 2017 الخميس ,27 إبريل / نيسان

الدهون حول الخصر والوركين تعرضك لخطر الموت

GMT 05:39 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

"كينشو" على جزيرة ميكونوس جنة للراحة والاستجمام

GMT 07:31 2017 الثلاثاء ,25 إبريل / نيسان

دبي تُقدم أغلى حوض سباحة في مجمع فيلل 22 قيرط

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 08:41 2017 الثلاثاء ,25 إبريل / نيسان

5 قطع مجوهرات ثمينة في خزانة المصممة سوزان سيز
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon