توقيت القاهرة المحلي 07:11:08 آخر تحديث

رصدت استهداف خلية متطرفة عددًا من دور العبادة المسيحية

النيابة تقرر ضم تفجيرات"البطرسية" طنطا والإسكندرية في قضية واحدة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة

الكنيسة البطرسية في العباسية
القاهرة- مينا سامي

 قررت نيابة أمن الدولة العليا ضم المتهمين في قضيتي تفجير الكنيسة البطرسية في العباسية، وتفجير كنيستي مارمرقس في الإسكندرية ومارجرجس في طنطا، في قضية واحدة.

واستكملت نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات مع ثلاثة متهمين من عناصر الخلية المتطرفة، التي ارتبكت حوادث التفجير التي طالت كنيسة مارجرجس في طنطا، والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، وكمين النقب في الوادي الجديد، والكنيسة البطرسية، كما استمعت إلى المتهم عمر عادل عباس، شقيق قائد التنظيم، وثلاثة آخرين، وقررت تجديد حبسهم.

النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة

 

وأسندت النيابة إلى المتهمين تهم الانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، وتدعو إلى تكفير الحاكم وتؤكد شرعية الخروج عليه، والاعتداء على مؤسسات الدولة، واستباحة دماء المواطنين المسيحيين ودور عباداتهم، واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة بغرض إسقاط الدولة، والإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

وأوضحت التحريات أن الإدارة المركزية لتنظيم "ولاية سيناء" قررت تنفيذ عدد من العمليات في منطقة الوادي، من أجل تخفيف العبء عن أعضاء التنظيم في شبه جزيرة سيناء ومدن القناة، حيث رصد أعضاء التنظيم عددًا من الرموز الدينية، ورموز الإعلام، والكنائس المصرية.

واعترف المتهمون في التحقيقات بأنهم شاركوا في عملية تفجير الكنيسة البطرسية، إيمانًا منهم بمبدأ "الولاء والبراء"، والذي يجيز من وجهة نظرهم عملية قتل كل شخص لا ينتمي إلى الإسلام، ومن بين الأهداف التي شارك المتهم في رصدها كنيسة ماريوحنا في الزيتون، والتي ألقي القبض على المجموعة التي كانت ستنفذ عملية استهدافها، قبل التفجير بساعات.

وأكدت التحقيقات أن تنظيم "داعش" أصدر أوامره بإعادة إحياء الخلية المركزية، على أن يتم اختيار عناصرها من بين غير المرصودين أمنيًا، وحدد أهدافها في استهداف دور عبادة الأقباط، واستهداف السائحين ومراكز الخدمة الحكومية، وأفراد الجيش والشرطة والقضاء، وأوكل مهمة اختيار العناصر إلى "ولاية سيناء" كما أوكل إليها مهمة توفير الدعم المالي اللازم لعمل الخلية.

وأوضحت التحريات أن الخلية رصدت عددًا من دور الأقباط، من بينها كنيسة ماريوحنا في الزيتون، والكنيسة البطرسية، والكنيسة الإنجيلية، كما رصدت شخصيات إعلامية وقضائية وسياسية، وعددًا من سفراء الدول الأجنبية، بهدف اغتيالهم، وتم تقسيم عمل الخلية، بحيث عهد التنظيم إلى المتهم رامي عبد الحميد مسؤولية توفير أماكن للإيواء، وشراء مستلزمات تصنيع المتفجرات والأسلحة، كما أوكل إلى المتهمة علا محمد مسؤولية رصد الأهداف التي يتم اختيارها، ويعاونها المتهم محمد حمدي، والذي يقوم أيضًا بتوفير أماكن لعقد الاجتماعات بشكل دائم بين عناصر الخلية.


وأضافت أن الخلية المركزية نجحت في تكوين ثلاث خلايا منبثقة عنها، كان من المفترض أن تقوم هي الأخرى بعدد من العمليات المتطرفة، في وقت لاحق.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة النيابة تقرر ضم تفجيراتالبطرسية طنطا والإسكندرية في قضية واحدة



حضرت متألقة في حدث "إيمي إيلي" في بيفرلي هيلز

فانينغ تشارك في مسلسل يحقق في جرائم بشعة

باريس -مارينا منصف
تلعب داكوتا فانينغ دور سكرتيرة عنيدة في القرن التاسع عشر في الدراما النفسية التليفزيونية Alienist. وبدت داكوتا فاننج حديثة وجميلة ورقيقة تمامًا يوم الأربعاء عندما ارتدت فستانًا أزرق لحضور حدث "إيمي إيلي" في بيفرلي هيلز. وانضم إليها النجم دانييل بروهل ولوك إيفانز (24 عامًا) على السجادة الحمراء. وارتدت نجمة فيلم الحرب العالمية ثوبًا مذهلًا مع زوج من الكعب العالي التي أضافت بضع بوصات إلى طولها. وتركت الشقراء شعرها ذو التموجات الذهبية منسدل. وكانت متألقة على السجادة الحمراء، وتدور أحداث Alienist في عام 1896، وهو فيلم درامي عن قصة تيبرت النفسية، عندما استحوذت سلسلة من جرائم القتل البشعة للبغايا على مدينة نيويورك. وفي حديثها مع صحيفة جلامور في وقت سابق من هذا العام، كشفت داكوتا أن فضيحة وينشتاين حدثت أثناء الإنتاج، مما جعلها تدرك مدى ملاءمة شخصيتها سارة، التي تعمل كسكرتيرة لمفوض الشرطة. وقالت: "أتمنى لو لم يكن الأمر

GMT 04:30 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

سمر مبروك تطرح مجموعة جديدة من أزياء رمضان
  مصر اليوم - سمر مبروك تطرح مجموعة جديدة من أزياء رمضان

GMT 05:22 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

"داعش" يستغل "غوغل بلس" لتدشين حسابات متطرفة
  مصر اليوم - داعش يستغل غوغل بلس لتدشين حسابات متطرفة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 22:48 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

معلومات جديدة عن ضحايا حادث مدينة الرحاب

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon