توقيت القاهرة المحلي 12:00:48 آخر تحديث
مدفعية الجيش اليمني تستهدف مواقع وتجمعات لمليشيا الحوثي الإنقلابية غرب مديرية صرواح بمحافظة مأرب شرقي البلاد مدفعية الجيش اليمني تستهدف مواقع وتجمعات لمليشيا الحوثي الإنقلابية غرب مديرية صرواح بمحافظة مأرب شرقي البلاد وزير الخارجية التركي يؤكد أن المسلحون الأكراد سيبدأون مغادرة مدينة منبج بسورية في الرابع من الشهر المقبل المسماري يصرح أن غارات جوية ينفذها الجيش الوطني على مواقع الإرهابيين في ميناءي رأس لانوف والسدرة لافروف يصرح أن التقرير الأممي بشأن ارتكاب جرائم حرب في سورية غير دقيق الجيش الليبي استعاد السيطرة على مينائي سدرة وراس لانوف بالكامل الجيش الليبي يسيطر على مواقع عدة في موانئ النفط المغلقة منها صهاريج تخزين ومدرج راس لانوف المحكمة الاتحادية العليا تقرر إعادة فرز الأصوات يدويًا في الانتخابات التشريعية العراقية المحكمة الاتحادية العراقية تعقد جلسة البرلمان لتعديل قانون الانتخابات قانونية المحكمة الاتحادية ترفض طلب إلغاء نتائج انتخابات الخارج والنازحين وإقليم كردستان
أخبار عاجلة

بمشاركة 40 سفيرًا يمثلون الاتحاد الأوروبي ودولاً أجنبية أخرى

مؤتمر وارسو يوصي بمحكمة جنائية أوروبية لمحاكمة قادة قطر بتهم تمويل الإرهاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مؤتمر وارسو يوصي بمحكمة جنائية أوروبية لمحاكمة قادة قطر بتهم تمويل الإرهاب

مؤتمر وارسو
وارسو - مصر اليوم

أوصى مؤتمر أوروبي عقد اليوم الأربعاء العاصمة البولندية "وارسو"،  بضرورة قطع العلاقات الدبلوماسية والرسمية بين دول أوروبا ودولة قطر، ثانيا توقيف أمير قطر ورموز وقادة النظام القطري، وتجميد أموال واستثمارات قطر في العالم لمنع استغلالها كغطاء لدعم وتمويل العمليات الإرهابية.

جاء ذلك في توصيات أصدرها مؤتمر منظمة الأمن و التعاون الأوروبي في جلسة خاصة عقدها "للتصدي لدعم وتمويل قطر للإرهاب وضرورة الحشد الدولي من أجل وقف العمليات الإرهابية ومتابعة مصادر تمويلها". وشارك في المؤتمر 40 سفيرا يمثلون الاتحاد الأوروبي ودولاً أجنبية أخرى وعدد من الوفود والمنظمات السياسية في العالم وفي مقدمتها وفد الدبلوماسية العربية برئاسة المستشار أحمد الفضالي وعلي بن مالك ممثل الكويت وإبراهيم الغمري من البحرين وخالد بو حسين من المغرب والسفير أحمد خطاب من مصر وعدد من البرلمانيين.

وناقش عدد من سفراء الدول الحوادث الإرهابية الأخيرة في أوروبا ونتائج التحقيقات التي أشارت إلى "وجود شبهات وأدلة قوية حول ضلوع قطر في حادث الدهس الإرهابي الأخير في برشلونة ودور قطر في نشر الفكر الإرهابي فى عدد من العواصم الأوروبية". وشهد المؤتمر إجماعا يعد بمثابة تظاهرة ضد إرهاب قطر وتمويلها الإرهاب، حيث طالبت توصيات المؤتمر الدول الأوروبية "أولا بضرورة قطع العلاقات الدبلوماسية والرسمية بين دول أوروبا ودولة قطر، ثانيا توقيف أمير قطر ورموز وقادة النظام القطري".

من بين التوصيات أيضا تجميد أموال واستثمارات قطر في العالم لمنع استغلالها كغطاء لدعم وتمويل العمليات الإرهابية وتخصيص جزء منها لدعم عمليات مكافحة الإرهاب وحصاره، رابعا تعويض الشعوب والدول المتضررة من إرهاب قطر في كل من سورية والعراق وليبيا ومصر وغيرها من دول العالم.

خامسا تشكيل المحكمة الجنائية الأوروبية لمحاكمة قادة قطر بتهم دعم وتمويل الإرهاب وارتكاب جرائم ضد الإنسانية وإثارة الصراعات والحروب في عدد من دول العالم، سادسا فرض عقوبات اقتصادية وسياسية وأمنية لإرغام قطر على التوقف عن دعم وتمويل الإرهاب.

وفي نهاية المؤتمر، أعلنت أمانة المؤتمر إنشاء الحركة العالمية لمكافحة إرهاب قطر، كما أعلن عدد كبير من المشاركين بالمؤتمر انضمامهم للحركة، وفي مقدمتهم سفير إسبانيا وقبرص وكازاخستان واليونان ورئيس منظمة الوفاد الفرنسية وممثلي قطاعات كبيرة من المجتمع المصري.

وفي الجهة المقابلة، ينظر قسم جرائم الحرب في الشرطة البريطانية "سكوتلاند يارد" في دعوى جنائية قدمها ثلاثة قطريين ضد عشرة من كبار المسؤولين الإماراتيين، زعموا أنهم مسؤولون عن اعتقالهم تعسفيا وتعذيبهم.

وأفادت صحيفة "غارديان" بأن مقدمي الدعوى اعتقلوا فور وصولهم إلى الإمارات في العامين 2013 و2014 وقضى أحدهم أكثر من عامين وراء القضبان وتم إطلاق سراحهم جميعا في أوائل العام 2015. ويدعي هؤلاء أنهم تعرضوا، أثناء سجنهم، لمخالفات جسيمة، بما في ذلك الاعتداء بالضرب والإجبار على تناول المخدرات والصدمات الكهربائية والتعليق رأسا على عقب، فضلا عن الحبس الانفرادي والتهديد بالقتل.

ووجه إلى أحد هؤلاء تهمة الانتماء إلى جماعة "الإخوان المسلمين"، وأجبرهم الإماراتيون، حسب قولهم، على تسجيل اعترافات وهمية بتهمة الفتنة والتشهير مقابل وعود بالإفراج المبكر، وتم بث هذه الاعترافات على شاشة التلفزيون الإماراتي عقب اندلاع الأزمة الدبلوماسية في الخليج.

وأوضحت "غارديان" أن هؤلاء القطريين الثلاثة، هم: محمود عبد الرحمن الجيده وحمد علي الحمادي ويوسف عبد الصمد الملا، مضيفة أن الحمادي كان يتولى منصب مدير الخدمات الطبية في "قطر للبترول"، بينما يعمل الملا في وزارة الداخلية القطرية في الإدارة العامة لجوازات السفر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤتمر وارسو يوصي بمحكمة جنائية أوروبية لمحاكمة قادة قطر بتهم تمويل الإرهاب مؤتمر وارسو يوصي بمحكمة جنائية أوروبية لمحاكمة قادة قطر بتهم تمويل الإرهاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤتمر وارسو يوصي بمحكمة جنائية أوروبية لمحاكمة قادة قطر بتهم تمويل الإرهاب مؤتمر وارسو يوصي بمحكمة جنائية أوروبية لمحاكمة قادة قطر بتهم تمويل الإرهاب



خلال مشاركتها في حفلة " Serpentine Gallery"

أليكسا تشونغ تتألق بفستان أسود مميز من الدانتيل

لندن ـ ماريا طبراني
أثبتت عارضة الأزياء ومقدمة البرامج البريطانية الشهيرة أليكسا تشونغ، أن المشاهير يعانون نفس المأساة بسبب الكعب العالي مثل أي شخص آخر، وظهرت بقدمين حافيتين بعد انتهاء حفل "Serpentine Gallery Summer" في العاصمة البريطانية لندن، ليلة الثلاثاء، والذي ضم عددا من نجوم الموضة، الموسيقى، والفن. وظهرت الفتاة البريطانية البالغة من العمر 34 عاما، مفعمة بالحيوية والنشاط، حيث اعتلت وجهها ابتسامة ساحرة، خلال الحفل، الذي أقيم في حدائق كنسينغتون في لندن .     وبعد خروج عارضة الأزياء المعروفة بإحساسها الأنيق، كنموذج ومصممة أزياء شهيرة، من الحفل ، انتزعت حذائها الأسود ذو الكعب العالي من توقيع كريستيان لوبوتان، ومشت بدونه لتحظى بالقليل من الراحة. وارتدت فستانًا أنيقًا من الدانتيل والشيفون الأسود بدون حمالة، يتميز بفتحة أمامية أبرزت مفاتنها، بالإضافة إلى ربطة عنق بنفس اللون حول رقبتها، وصففت شعرها في شكل ذيل حصان فضفاض، ولفتت الانتباه إلى ملامحها المدهشة من خلال
  مصر اليوم - وايت هافن من أفضل الشواطئ في أستراليا لدى الزوار

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

إيمان محروس تطلق مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
  مصر اليوم - إيمان محروس تطلق مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
  مصر اليوم - التجديف في نهر فلتافا من أجمل الأماكن لمحبي المغامرة

GMT 04:58 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - مات هانكوك يؤكد بأنسكاي نيوز في حاجة إلى تمويل مادي

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 22:48 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

معلومات جديدة عن ضحايا حادث مدينة الرحاب

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon