توقيت القاهرة المحلي 08:02:49 آخر تحديث

خالد البطش اعتبرها جريمة كبرى و"فتح" تُحمّل "حماس" المسؤولية الكاملة

إدانات واسعة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رامي الحمد لله الفاشلة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إدانات واسعة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رامي الحمد لله الفاشلة

رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله
القاهرة – أكرم علي
أدانت عدد من قيادات الفصائل الفلسطينية محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، بعد وصولهم لقطاع غزة، الثلاثاء. وأدان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش الاعتداء على موكب رامي الحمد الله رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني، أثناء توجهه إلى غزة، معتبر هذه الجريمة جزءًا لا يتجزأ من محاولات العبث بمستقبل الوحدة الوطنية وإفشال جهود المصالحة التي قطعت شوطًا كبيرًا وبذل الأشقاء المصريين شوطًا كبيرًا من أجل تحقيقها، أن هذه الأيدي ذاتها التي تشارك في عمليات الاغتيال السابقة.   وطالب البطش في تصريحات خاصة إلى لـ"مصر اليوم" كافة الأطراف للاستفادة من هذا الحادث بسرعة توحيد الصف الوطني والخروج من حالة الانقسام، لمواجهة صفقة القرن وتداعياتها على القضية الفلسطينية والمنطقة العربية –  مطالبًا الأخ درامي الحمد الله بمواصلة جهده ولقاءاته في القطاع وعدم الخضوع لابتزاز ومحاولات تعميق الشقاق في الصف الوطني، أملًا أن لا يترك هذا الحادث رغم  بشاعته اثرا سلبيا في محاولات التخفيف من معاناة أهل غزة الصامدين في القطاع المحاصر فالمنفذ والمستفيد الوحيد مما حدث هو الاحتلال واعوانه  .   واستنكر محمد دحلان، قائد التيار الإصلاحي بحركة فتح، بأشد العبارات جريمة الاعتداء على موكب رئيس الوزراء رامي الحمدلله، وكل أشكال العنف في العلاقات الداخلية الفلسطينية، فالاحتلال وحده المستفيد من دفع الوضع الفلسطيني نحو هاوية الدم و تعميق الانقسام أكثر فأكثر. وقال دحلان على صفحته على "الفيس بوك"  إن هذه الجريمة لا يجب أن تمر، كما لا ينبغي التعامل معها باستهتار، وبغرض وأد جهود المصالحة، وللوقوف على وقائع الجريمة و جلب الجناة للعقاب العادل نطالب بتشكيل لجنة وطنية لتشرف على مجريات التحقيق و تعلن نتائجه لشعبنا. وأدانت حركة فتح، اليوم الثلاثاء، العمل الجبان ومحاولة الاغتيال الذي استهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وقت وصولهم قطاع غزة.   وحملت حركة فتح، وعلى لسان المتحدث باسمها وعضو مجلسها الثوري أسامه القواسمي، حركة "حماس" المسؤولية الكاملة عن هذه العملية الجبانة، التي تستهدف الوطن والمصالحة والوحدة، تنفيذًا لأجندات غير وطنية مشبوهة، مؤكدًا أن هذا العمل الجبان خارج عن قيمنا وعلاقاتنا الوطنية وله تداعيات. وأعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قطع زيارته الرسمية للأردن وسيعود اليوم إلى رام الله، لمتابعة جريمة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني التي تستهدف وحدة الشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى أن القيادة ستعقد عددا من الاجتماعات بهذا الشأن.   وأعلن الأحمد في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية اليوم الثلاثاء، عن تحميله لحركة حماس المسؤولية الكاملة عن جريمة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني، وطالبها بتسليم كل شؤون قطاع غزة لحكومة الوفاق الوطني، مشددًا في السياق على ضرورة أن تقف فصائل العمل الوطني أمام مسؤولياتها بإعلان الحقيقة ونفض كل من يتقاعس عن خدمة القضية الفلسطينية.   واستهجن عضو مركزية فتح اعتقال حماس لمصور تلفزيون فلسطين، مشيرًا إلى أن حماس تريد إخفاء الحقائق باعتقاله ومصادرة معدات. وفي المقابل، أدانت حركة حماس جريمة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، مؤكدة أن الجريمة جزءًا لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة، وضرب أي جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة، وهي الأيدي ذاتها التي اغتالت الشهيد مازن فقها وحاولت اغتيال اللواء توفيق أبو نعيم، ورفض الاتهامات الرئاسية للحركة.   وكانت الرئاسة الفلسطينية أدانت الهجوم الذي استهدف موكب الحمد الله في القطاع ،صباح اليوم، محملة حركة حماس المسؤولية الكاملة عما وصفته بالعدوان الغادر على موكب رئيس الحكومة ورئيس جهاز المخابرات العامة والمرافقين لهما . وقالت الرئاسة في بيانها إن هذا الهجوم الذي استهدف موكب رئيس الوزراء انما يستهدف الجهود والخطوات التي يقوم بها الرئيس محمود عباس من اجل انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، مؤكدة أن من قام بهذا الهجوم انما هو يخدم مباشرة اهداف دولة الاحتلال الإسرائيلي صاحبة المصلحة الرئيسية بتكريس الانقسام واستمراره.   وأكدت الرئاسة أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد عقد سلسلة اجتماع من قبل الرئيس محمود عباس لأخذ القرارات المناسبة حول هذا التطور الخطير الذي جرى، مشدّدة على إصراره على إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.    
egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدانات واسعة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رامي الحمد لله الفاشلة إدانات واسعة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رامي الحمد لله الفاشلة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدانات واسعة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رامي الحمد لله الفاشلة إدانات واسعة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رامي الحمد لله الفاشلة



خلال مشاركتها في حدث إطلاق "بياجيه" لمجوهرات جديدة

جيسيكا شاستين تجذب الأنظار بفستان أزرق رائع

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة الأميركية، جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومذهلة، وهي  في طريقها إلى حدث إطلاق مجموعة مجوهرات جديدة لدار "بياجيه" الفاخرة، في قصر D'iena في باريس، في فرنسا، إلى جانب عدد من نجوم ونجمات السينما. وجذبت النجمة البالغة من العمر 41 عامًا، الأنظار إليها، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق من الدانتيل، يتيمز بأكمام قصيرة وفضفاضة. وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الجميلة بشكل رائع مع أحمر الشفاة الخمري، والكحل الأسود. وكانت جيسيكا وجه بارز للعلامة الأميركية رالف لورين منذ إطلاق مجموعتها الجديدة في يوليو/تموز 2017، والتي أشارت إلى أن هذا الفستان يتناسب تماما مع تفضيلاتها بالكامل.     وتستخدم النجمة العالمية عملها مع العلامة التجارية لدعم حملة Lead Like A Woman لتشجيع المحادثات حول الفجوة في الأجور بين الجنسين بين الرجال والنساء. وفي حديثها مع مجلة "PeopleStyle"  قالت: "أنا متحمسة للعمل من أجل دعم حملة Lead Like A

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

إيمان محروس تطلق مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
  مصر اليوم - إيمان محروس تطلق مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
  مصر اليوم - التجديف في نهر فلتافا من أجمل الأماكن لمحبي المغامرة

GMT 04:58 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب

GMT 11:26 2018 الثلاثاء ,19 حزيران / يونيو

"برادا" تبدع في مجموعتها الصيفية من القمصان والدنيم
  مصر اليوم - برادا تبدع في مجموعتها الصيفية من القمصان والدنيم
  مصر اليوم - استمتع بديكور مكسيكي داخل منزلك مع فيكتوريا وألبرت

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 22:48 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

معلومات جديدة عن ضحايا حادث مدينة الرحاب

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon