بعد ورود أسماء إثنين من أبنائه العام الماضي كأصحاب شركات مسجّلة في جزر فيرجن

" العليا الباكستانية" توصي ببقاء نواز شريف في منصبه و خان يدعوه إلى التنحي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -  العليا الباكستانية توصي ببقاء نواز شريف في منصبه و خان يدعوه إلى التنحي

احتجاجات ضد رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف
إسلام آباد ـ أعظم خان

استمر رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف بالتمسّك بالسلطة، الخميس، بعد أن قضت المحكمة العليا بعدم وجود أدلة كافية لإزاحته من منصبه، لكنها أمرت بإجراء تحقيق جديد في مزاعم الفساد الموجّهة ضده وأسرته، وشارك حوالي 1500 جندي على الأقل في إبعاد المتظاهرين كانوا يرددون شعارات مناهضة لشريف خارج المحكمة في إسلام أباد، حيث انتظروا نتيجة التحقيق، التي استمرت لأشهر عدّة، وانتهت بقرار منقسم مثير للجدل من قبل القضاة الخمسة، وصف 2 منهم رئيس الوزراء بأنه "غير شريف" وحكموا بإزاحته من منصبه، غير أنه تم التصويت على القرار من قبل 3 قضاة آخرين، طالبوا بإجراء مزيد من التحقيقات في أصول عائلة شريف في الخارج، بما في ذلك مجموعة واسعة من الممتلكات في لندن.

وأوضح القاضي آصف سعيد خوسا، أنّ "هناك حاجة إلى تحقيق شامل"، وقد أدّى الحكم إلى احتفالات بين أنصار السيد شريف، والرابطة الإسلامية الباكستانية، وطالب زعيم المعارضة ونجم الكريكيت السابق، عمران خان، السيد شريف بالتنحي على أي حال، وجاءت الفضيحة عندما وردت أسماء أبناء شريف، العام الماضي ضمن تسريبات بنما؛ وهي ملايين الوثائق المسربة من شركة المحاماة موساك فونسيكا التي رفعت الغطاء عن الأصول البحرية للآلاف من الأفراد والشركات الغنية، بما في ذلك قادة العالم، ولم يتم تسمية السيد شريف شخصيا، ولكن تم ذكر ابنته واثنين من أبنائه الذكور كأصحاب شركات مسجّلة في جزر فيرجن، حيث كانوا يشترون العديد من العقارات في لندن.

وسيعمل فريق تحقيق يضم مسؤولين من وكالة الاستخبارات والبنك المركزي والاستخبارات العسكرية الباكستانية، على مزيد من البحث في الادعاءات وتقديم نتائجها خلال شهرين، وسيدعى أبناء السيد شريف حسن وحسين إلى تقديم الأدلة، غير أن حكم المحكمة لم يشر إلى ابنته مريم.

وأفاد السيد خان أنّ السيد شريف فقد السلطة الأخلاقية للحكم، مشيرًا إلى أنّه "يجب أن يستقيل على الأقل لمدة 60 يومًا وإذا قام فريق التحقيق المشترك بتبرئته، يمكنه أن يصبح رئيسًا للوزراء مرة أخرى"، وعلى الرغم من أن المحققين لم يتمكنوا من إثبات قضيتهم، فإن الفضيحة جعلت السيد شريف ضعيفًا، بالتزامن مع اقتراب الانتخابات الوطنية. 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم -  العليا الباكستانية توصي ببقاء نواز شريف في منصبه و خان يدعوه إلى التنحي   مصر اليوم -  العليا الباكستانية توصي ببقاء نواز شريف في منصبه و خان يدعوه إلى التنحي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم -  العليا الباكستانية توصي ببقاء نواز شريف في منصبه و خان يدعوه إلى التنحي   مصر اليوم -  العليا الباكستانية توصي ببقاء نواز شريف في منصبه و خان يدعوه إلى التنحي



  مصر اليوم -

كشفت عن علاقات سام طومسون الجنسية

براندي غلانفيل تخرج من برنامج "بيغ براذر"

نيويورك ـ مادلين سعادة
خرجت عارضة الأزياء الأميركية، براندي غلانفيل، من برنامج بيج براذر"Big Brother" المثير للجدل، والذي تعرضه القناة الرابعة في التليفزيون البريطاني، بعد فشلها في االحصول على أصوات المشاهدين لصالح بقائها، وبذلك أصبحت غلانفيل رابع متسابقة تخرج من بيت المشاهير "بيج براذر"، بعد أن فشل الجمهور في انقاذها عقب ترشيحها للخروج من المنزل إلى جانب بول دانان وهيلين ليديرر وديريك أكورا. وظهرت نجمة البرنامج التلفزيوني "The Real Housewives Of Miami"، ذات الـ44 عامًا، في آخر حلقة لها مرتدية فستانًا ذهبيًا أنيقًا لفت انظار الحاضرين، حيث استقبلتها إيما ويليس لمقابلتها قبل التصويت ببقائها أو خروجها، ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قالت غلانفيل إن هناك شيئًا ما يحدث بين متسابقي البرنامج جيما لوسي و سام طومسون. وأكدت غلانفيل في وقت سابق لإيما، في مقابلة على الهواء، أن سام طومسون هو بالتأكيد شخصية مخادعة وماكرة وغامضة، ولا يحفظ كلمته، قبل أن تلمح إلى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:54 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

مي سليم زعيمة مافيا في فيلم "خير وبركة"

GMT 08:25 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

"الكارديغان" من اتجاهات موضة خريف وشتاء 2017
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon