حسب تقارير ألمانية كشف عنها عشية إعلان ترامب موقفه من الاتفاق النووي معها

إيران حاولت الحصول على تكنولوجيا غير قانونية يمكنها استخدامها لبرامجها النووية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إيران حاولت الحصول على تكنولوجيا غير قانونية يمكنها استخدامها لبرامجها النووية

شاحنة عسكرية تحمل صاروخا وصورة للمرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي
طهران ـ مهدي موسوي

حاولت إيران تأمين تكنولوجيا جديدة غير قانونية يمكنها استخدامها لبرامجها النووية والأسلحة الصاروخية، وفق تقارير للمخابرات الألمانية كشفت عنها صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية.  ففي ولاية نورث رين-ويستفاليا، أجرى النظام الإيراني "32 محاولة شراء لهذه التكنولوجيا لمصلحة برامج الانتشار"، وفقا لما كتبته وكالة الاستخبارات الألمانية في تقرير هذا الشهر. ومن المرجح أن تقدم بيانات الاستخبارات المزيد من المعلومات إلى أولئك الذين يريدون من الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يصادق على الاتفاق النووي الذي وقعته طهران في عام 2015 مع خمس قوى عالمية. ومن المقرر ان يعلن ترامب اليوم الخميس ما اذا كان سيصدق على خطة العمل الشاملة المشتركة وهو "الاسم الرسمى للاتفاق النووي".

وقالت الصحيفة ان تقرير شمال الراين وستفاليا يصنف ايران كدولة تشارك في "نشر اسلحة دمار شامل ذرية او بيولوجية او كيماوية". كا تشارك طهران ايضا في نشاط غير مشروع للانتشار في ما يتعلق بنظم تسليم الصواريخ. وكتبت أيضا أن إيران تستخدم الشركات الأمامية في تركيا والصين لتجاوز العقوبات والقيود المفروضة على برامجها الذرية والصاروخية.  ومعلوم أن شمال الراين وستفاليا هي المقاطعة الأكثر اكتظاظا بالسكان في ألمانيا وتضم حوالي 18 مليون نسمة، وهي موطن لشركات الهندسة والتكنولوجيا المتقدمة. وكانت وكالة الاستخبارات الحكومية قد ذكرت فى وقت سابق ان ايران حققت 141 محاولة للحصول على معدات وتكنولوجيا انتشار غير مشروعة فى عام 2015.

ووفقا لأحدث تقرير ، فإن الغالبية العظمى من جهود المشتريات غير المشروعة في إيران والتي جرت في عام 2016 تتعلق بتكنولوجيا لبرامج الصواريخ لها.  وقال تقرير استخباراتي من ولاية "ساكسونيا أنهالت" في أغسطس / آب إن طهران تعمل "بلا هوادة" على برنامجها الصاروخي ". وبصواريخ باليستية وصواريخ بعيدة المدى، ستكون إيران في وضع يمكنها من تهديد أوروبا أيضًا" وفقا لما كتبه مسؤولو المخابرات. وقال تقرير من ولاية "هيس" في سبتمبر/أيلول أن انتشار الأسلحة النووية إيران وباكستان وكوريا الشمالية والسودان تستخدم "أكاديميين " للتجسس المتعلق بالبرامج النووية والأسلحة الأخرى. "وقد حدث مثال لهذا النوع من النشاط في قطاع التكنولوجيا الالكترونية في ما يتعلق بتنفيذ تخصيب اليورانيوم.

واشارت الوكالة الى ان اجهزة المخابرات الاجنبية تستخدم "تبادلات بحثية فى الجامعات فى قطاع الاجراءات البيولوجية والكيماوية". وردا على استعلام لوسائل الاعلام، رفض المتحدث باسم وكالة الاستخبارات التعليق على ما اذا كانت ايران متورطة فى التجسس فى المجال الاكاديمي. وعما اذا كانت ادارة المستشارة انجيلا ميركل ابلغت ايران بمحاولات التصدير غير المشروعة الى مجلس الامن الدولى، قال الدبلوماسيون الالمان للصحيفة: "ليس لدينا ما يدل على ان ايران تنتهك التزاماتها في خطة العمل المشتركة.

وعلى النقيض من ذلك، يشير تقرير عام 2016 الصادر مؤخرا عن المكتب الاتحادي لحماية الدستور (وكالة الأمن الداخلي في البلد) إلى أنه لا يوجد دليل على أن إيران تنتهك خطة العمل المشتركة. ويظهر التقرير المذكور آنفا، فضلا عن تقارير سلطات الاستخبارات الإقليمية، أن ألمانيا شديدة اليقظة في هذا الصدد وستواصل القيام بذلك. غير أن هذه المسألة تقع خارج نطاق خطة العمل الشاملة، ويجب معالجتها بشكل منفصل ".

ومن غير الواضح لماذا تصر برلين على أن محاولات إيران لتأمين التكنولوجيا النووية بصورة غير مشروعة تقع خارج خطة العمل الشاملة. وقد سافر وزير الخارجية الالماني سيغمار غابرييل الى ايران مع وفود تجارية كبيرة لتعطيل صفقات تجارية. وتعمل الشركات الألمانية الكبرى مثل سيمنز ومرسيدس بنز في الجمهورية الإسلامية.   وقال تقرير استخباراتي من ولاية "بادن فورتمبيرغ" ان ايران سعت الى "الحصول على منتجات ومعرفة علمية فى مجال تطوير اسلحة الدمار الشامل وتكنولوجيا الصواريخ". وتذكر الوثيقة التى تضم 181 صفحة ان ايران تقوم بأعمال الحرب السبرانية والتجسس والارهاب واسلحة الدمار الشامل 49 مرة. وذكرت وكالة الاستخبارات ان شركة استيراد وتصدير صينية اتصلت بشركة فى الدولة الالمانية تبيع "ماكينات انتاج المعادن المعقدة". واضاف ان هذه التكنولوجيا ستساعد ايران على تطوير الصواريخ الباليستية.

وأصدر المكتب الاتحادي الألماني للشؤون الاقتصادية ومراقبة الصادرات إيصال الاستخدام النهائي للشراء الصينية. وأبلغ مسؤولو المخابرات الشركة المصنعة بأن البضائع كان من المقرر تحويلها بشكل غير قانوني إلى إيران. وقال مسؤولو المخابرات "هذه القضية تبين ان ما يسمى بالولادات غير المباشرة عبر دول ثالثة لا تزال استراتيجية المشتريات الايرانية". وقال تقرير استخباراتي آخر من حزيران / يونيو أنه في عام 2016، "تم الاتصال بالشركات الألمانية الموجودة في راينلاند - بالاتينات لإجراء محاولات شراء غير مشروعة من قبل باكستان وكوريا الشمالية وإيران. وشملت محاولات الشراء بضائع خاضعة للترخيص والموافقة على القيود القانونية المفروضة على التصدير وحظر الأمم المتحدة. هذه السلع، على سبيل المثال، يمكن استخدامها لبرامج الدولة النووية والصاروخية ".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيران حاولت الحصول على تكنولوجيا غير قانونية يمكنها استخدامها لبرامجها النووية إيران حاولت الحصول على تكنولوجيا غير قانونية يمكنها استخدامها لبرامجها النووية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيران حاولت الحصول على تكنولوجيا غير قانونية يمكنها استخدامها لبرامجها النووية إيران حاولت الحصول على تكنولوجيا غير قانونية يمكنها استخدامها لبرامجها النووية



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 06:53 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اغتصاب طالبة تحت تأثير المخدر على يد شقيق صديقتها

GMT 04:30 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

عامل يحرق عضوه الذكري بالخطأ لتحسين قدرته الجنسية

GMT 05:39 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

طالبة وشقيقها يخفيان جثة والدتهما لأكثر من 3 سنوات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:34 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تيلرسون يؤكد أن قرار ترامب لا يبت في وضع القدس النهائي

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 11:49 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أمن كفر الشيخ‎ يلقي القبض على قاتل النقيب في المرور
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon