الرمادي يجعل منزلك معاصرًا و خالدًا وكلاسيكيًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرمادي يجعل منزلك معاصرًا و خالدًا وكلاسيكيًا

لندن ـ رانيا سجعان

يعتبر الرمادي هو اللون الجديد الساخن في عالم الألوان، لقد تحرك أخيرًا إلى الصدارة بعد أن تمكن من إزاحة أبناء عمومته من الألوان المحايدة ، كالبيج و العاجي ، فالرمادي هو اللباس الأسود الصغير لمنزلك، وهو  اللون الجديد الذى يجعل منزلك معاصرًا وفى الوقت ذاته خالدًا وكلاسيكيًا،  إنه كالحرباء في كماله لأنه يناسب كل الغرف، كل الأمزجة وكل الترتيبات، كما يعد في علم النفس هو لون يمثل السلام والتوازن،  باعتباره لون هادئ وآمن، و عملي وبسيط، ويمكن الاعتماد عليه. و الرمادي لون يبعث على الهدوء، و على من ارتباطه في الذهان بالأيام الممطرة الملبدة بالغيوم ، فالرمادي في المنزل أبعد ما يكون عن الكآبة . فالرمادي يصلح كخلفية مثالية لأي نمط سواء كلاسيكي أو حديث معاصر، فكل أنماط الأثاث تبدو جيدة مع الرمادي وكل الألوان من الوردي ، إلى الأزرق، البنفسجي ، تتماشى بشكل رائع مع هذا اللون المحايد الجديد، ويقول كريستيان ديور إن " درجات اللون الرمادي والفيروزي و الوردي الشاحب ستسود. "و يتأرجح الرمادي بين البساطة والرقى، كما أن  درجاته هي الأفتح والأكثر نعومة و أكثر أنوثة في حين أن الدرجات القاتمة والثقيلة لها تأثير ذكوري أكثر. أدمج درجات مختلفة من اللون الرمادي معا للوصول إلى نتيجة أكثر تعقيدًا ، ولإعطاء تأثير الطبقات .لكنه معقد للغاية واستخدامه مع درجات مختلفة من الألوان كالوردي ، الأزرق ، والأخضر ، الأصفر يزيد من تعقيده لكنه يجعله يبدوا أنيقاً ويبعث على الطاقة.  بعض درجات الرمادي تشبه ألوان الكاتدرائيات القديمة الجميلة في أوروبا ، وتجسد الحس التاريخي ، وتعكس طول العمر و القوة، بينما هناك درجات أخرى من الرمادي تمنح شعوراً أكثر حداثة وارتباطها في الذاكرة يكون بأشياء معاصرة،  فالرمادي مع مسحة من درجات الأخضر والأزرق قد تذكرنا بالبحر، أما مع مسحة وردي و مسحة من الرمادي الداكن فتأثيرها أكثر دفئا . ولا يمكن للمرء هنا أن يشير إلى مثل هذه الألوان على أنها لون رمادي صريح  لأنها أكثر من ذلك بكثير.كما أن   درجات الألوان من الأبيض إلى الأسود، هناك درجة تناسب كل شخص ، بغض النظر عن نمط حياته ، أو مكانة، أو شخصيتة،  و يقدم بعداً أكثر عمقاً من نظرائه من الألوان المحايدة. الاحمر والبيج والأبيض ، كلها ألوان مر عليها الكثير من السنين. و من الأفضل تركها قليلاً اليوم و المنازل ذات اللون البيج بدرجاته تبدو عادة كما لو أنها قد تم نسخها تواً من صفحات الكتالوجات على الانترنت، و معظمها كذلك بالفعل. لكن دعونا نشعر ببعض التفرد ونضع أنفسنا بعيدا عن الحشد . و حتى لو اختار كل واحد منا أحد درجات اللون الرمادي فهو من التفرد والتنوع ما يجعل الدرجة التي تختارها دائماً تميزك عن غيرك. سواء كنت تحب أن تكون جريئا أو كنت أكثر خجلاً من الألوان الواضحة ، فهناك  دائماً درجة تلائمك من اللون الرمادي .عندما طلاء جدرانك باللون الرمادي فكر فيما تريد توصيله والحو العام الذى ترغب ان يسود في المكان. فالرمادي الشاحب مثلاً ، يعكس جو أكثر ليونة - وهو أنثوى تماما ، و يناسب غرفة نوم ، غرفة للعائلات أو حتى غرفة حضانة الطفل الرضيع . وعلى العكس ،اذا أضفت إلى هذا الرمادي الشاحب بعض اللمعان ، حيث ستجده معاصراً وأكثر حداثة ، ويصلح تماما للمكتب أو للمطبخ. أما الرمادي الاكثر قتامة ، والأكثر دفئا ، والذى يشبه البدلة الصوف ، فهو مناسب تماما للمكتبة أو لجناح غرفة نوم الرئيسية ، في حين أن الرمادي الفحمي ، اذا ما أضيف اليه بعض اللمعة يكون غاية في الاناقة والاثارة ، ويتناسب تماما مع صالة الاستقبال، غرفة الطعام أو غرفة المعيشة.وأيضًا لهذا اللون   الكثير من الدرجات الطبيعية و الرائعة التي تأتي يمكن احياءها باستخدام الإضاءة الصحيحة . استفد من مصادر الاضاءة الطبيعية للتأكيد على درجات اللون الرمادي والتلاعب بها ،  حيث يتغير لونها حسب الاضاءة ، على مدار اليوم . وتأكد أن لديك أكثر من مصدر واحد للإضاءة في المكان ، اثنين أو أكثر سوف تضيء بشكل كاف المساحة الخاصة بك . يمكنك تعزيز الإضاءة باستعمال الشمعدانات والمصابيح ذات الحجم المناسب مع توزيعهم بشكل جيد. فالرمادي من الالوان التي تستفيد حقاً من الاضاءة الجيدة .في الختام،  ما بين اللون الأبيض تماماً إلى الأسود تماماً ، هناك بالتأكيد درجات رمادية ترضى جميع الأذواق. سواء كنت كلاسيكيا ، انتقائي ، معاصر ، تقليدي أو تتنقل بين الانماط هناك الدرجة المناسبة لك . سواء كنت من هواة جمع الالوان ، أو تميل لاستخدام الحد الأدنى من الألوان - وسواء كنت حذرا أو انفعاليا ، هناك درجة تنسي ذوقك. وسواء كنت تفضل الالوان الأكثر ليونة ،أو الأكثر هدوءاً ، أو الالوان المحايدة أو الأكثر جرأة ، هناك دائماً ظلاً رماديًا فقط لأجلك .        

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرمادي يجعل منزلك معاصرًا و خالدًا وكلاسيكيًا   مصر اليوم - الرمادي يجعل منزلك معاصرًا و خالدًا وكلاسيكيًا



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرمادي يجعل منزلك معاصرًا و خالدًا وكلاسيكيًا   مصر اليوم - الرمادي يجعل منزلك معاصرًا و خالدًا وكلاسيكيًا



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon