"سادن الريح" مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي

عمان - أ ش أ

عن دار فضاءات للنشر والتوزيع الأردنية، صدرت مؤخراً المجموعة الشعرية السابعة للشاعر سميح محسن بعنوان (سادن الريح). ضمت المجموعة الجديدة تسع عشرة قصيدة وحملت عناوين: أجتر مجتزءات الكلام؛ كأس النبيذ الأخير، حوار مستعاد مع ناجي العلي؛ سماؤكِ أعلى وأبعد؛ كن أنتَ لكن؛ جبل اللازورد؛ سفر الموج؛ حالات قصيدة؛ أنا والحقيقة وجها لوجه؛ دم على وجه مخيم اليرموك؛ حالات مساء مدينة؛ مراياك أقنعة من زجاج؛ لا صديق يشاركني شرب كاس نبيذ؛ الصومعة؛ غواية الورد؛ لم يعد ممكنا؛ حمام على رئة الليل؛ عذابات حكاية إيرلندية؛ والطفل يعيد رسم المشهد. في مجموعته الشعرية الجديدة. و يواصل الشاعر سميح محسن فى تلك المجموعة خوض تجربته الشعرية التي بدأها قبل خمسة وثلاثين عاماً، محاولاً فيها التجديد في قصيدته الشعرية، عازفاً على تنويعات مختلفة فيها، ومتنقلاً ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي، في محاولة منه لكتابة قصيدته التي تعكس البيئة التي يعيش فيها. سبق للشاعر محسن أن أصدر المجموعات الشعرية التالية: "الخروج من الغرف الضيقة" 1988، "الممالك والمهالك" 1996، "صورة في الماء لي" 2005 ، "رؤياي لي" 2008 ، "جمرة الماء"2011، "وفي غيابة ليل" 2012 . كما أصدر في النثر نصوصاً بعنوان "سماء ثامنة" 2011، وله أيضاً ثلاث دراسات خاصة بقضايا حقوق الإنسان، وهي: "حرية الرأي والتعبير في ظل السلطة الوطنية الفلسطينية" 1997؛ "الاحتياجات الأمنية الفلسطينية والإسرائيلية من التبادلية إلى الانتقائية" 2000؛ "واقع السلطة القضائية في فلسطين في ضوء القانون الدولي والمحلي" 2003؛ و"الفكر الديني وحقوق الإنسان" 2006، فضلا عن ثلاث دراسات بالاشتراك، وهي: انتخابات المجالس البلدية والمحلية: مواقف واتجاهات/ 2000؛ انتخابات المجالس البلدية والمحلية: مواقف واتجاهات/ 2000؛ وحرية الرأي والتعبير (التجربة الفلسطينية) بالاشتراك ومحرر/ 2003.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي   مصر اليوم - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي   مصر اليوم - سادن الريح مجموعة شعرية تتنقل ما بين الهم الوطني العام والإنساني والذاتي



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon