سمير فرحات وقع كتابه "صانع الراقصات" في الأنطونية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سمير فرحات وقع كتابه صانع الراقصات في الأنطونية

بيروت ـ ننا

صدر للكاتب والإعلامي سمير فرحات كتابه الجديد "صانع الراقصات" الذي يجمع فيه بين القصة القصيرة والشعر. وقد وقع فرحات مؤلفه في حفل أقامه في الجامعة الأنطونية في بعبدا، في حضور عدد من الشخصيات، ابرزهم علي ملحم ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، رئيس فرع المراسم والعلاقات العامة في رئاسة الجمهورية لحود لحود، المقدم روجيه صوما ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم،  المحامي فرحات عساف ممثلا رئيس المجلس العام الماروني الشيخ وديع الخازن ، المستشار الاعلامي السابق لرئيس الجمهورية رفيق شلالا، وعدد من الإعلاميين والشخصيات، إضافة الى الأهل والأصدقاء. وتأتي القصص التسع التي يتضمنها الكتاب، في سياق الأجواء الغرائبية التي أضفاها الكاتب على مجموعته القصصية السابقة، "تحت قبعة الساحر" وفيها مشاعر تلامس الوجدان فتربكه. وبرغم الرمزية والخيوط المتشابكة في كلمات قليلة، تدفع القصص القصيرة جدا الى التأمل والحنين والمرارة، واضعة القارىء في متاهة الذات والأحداث من حوله. فيبدأها بقصة "انتحار النحل" التي تعبر عن قلق مشروع من مشهدية الحياة المتلاطمة بقسوة من حولنا. ويعبر عن قصة "صانع الراقصات" على تداعيات مخرج مسجونه تعكس هبوط مجتمع يشتهي الشهرة والسقوط بأي ثمن، لينتهي بقصة "ماذا تقول ماتيلد عند النكاح" التي تحكي عن رغبة التصالح مع الرغبة الجنسية، وما تخفي هذه الرغبة من طيات إنسانية. الجزء الآخر من الكتاب الذي تزين غلافه صورة للفنانة الإيطالية سيلفيا باليسيرو، يتضمن خمسا وعشرين قصيدة، هاجسها الوقت تغامر عند عتباته المقفلة على الفهم، محاولة سبر تأثيراته على النفس والمشاعر. كما أتاح الشاعر في مجموعته هذه، مساحة للتعلق بالمرأة والسباحة في عالمها، تاركا للمساتها الخاصة العبث في ينابيع الفرح والنشوة والإنتظار والقلق. سمير فرحات الذي كتب في الفكر الإجتماعي واللاهوت والرواية والشعر، له ايضا سلسلة أبحاث حول الظواهر الغامضة تدعى "خفايا" صادرة عن دار "انطوان - هاشيت" حاز عنها على جائزة نعمان الأدبية الإستثنائية للعام 2010.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سمير فرحات وقع كتابه صانع الراقصات في الأنطونية   مصر اليوم - سمير فرحات وقع كتابه صانع الراقصات في الأنطونية



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سمير فرحات وقع كتابه صانع الراقصات في الأنطونية   مصر اليوم - سمير فرحات وقع كتابه صانع الراقصات في الأنطونية



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon