باحثون مغاربة وأجانب يناقشون قضايا تدبير التعددية اللسانية والثقافية بالرياط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باحثون مغاربة وأجانب يناقشون قضايا تدبير التعددية اللسانية والثقافية بالرياط

الرباط - و.م.ع

 انكب ثلة من الباحثين والمختصين المغاربة والأجانب، اليوم الجمعة بالرباط، على مناقشة قضايا تدبير التعددية اللسانية والثقافية ومستقبل اللغة الأمازيغية، وذلك في إطار ندوة تستمر ليومين تنظمها الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة. وقال رئيس الشبكة، أحمد أحرموش، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا اللقاء، الذي ستقدم ضمن أشغاله تجارب عالمية رائدة في مجال تدبير التنوع اللساني والثقافي في احترام تام للديمقراطية وحقوق الإنسان، يدخل ضمن الجهود التي تبذلها الشبكة من أجل تسريع إعداد نصوص تطبيقية لترسيم اللغة الأمازيغية. وقد بينت عدة تجارب دولية مثل تجربة النرويج، التي تنظم سفارتها بالرباط بصفة مشتركة هذا اللقاء، وسويسرا الاتحادية، وإقليم كيبيك، أن بالإمكان الوصول إلى تدبير مماثل للتنوع الثقافي (يعزز الديمقراطية وحقوق الإنسان). كما رسخت هذه التجارب التنوع باعتباره اختيارا استراتيجيا في مختلف مناحي الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية شأنه تعزيز الديمقراطية وترسيخ قيم التسامح والمساواة. ويتعلق الأمر كذلك بتبادل وجهات النظر حول مستقل اللغة الأمازيغية في المغرب على ضوء ما تضمنه الدستور الجديد من مقتضيات. وبالنسبة للمناضل والكاتب والشاعر الجزائري الأمازيغي، إبراهيم تزغارت، فإنه بعد الاعتراف باللغة الأمازيغية لغة رسمية في المغرب، أصبحت الإشكالات المطروحة الآن تتصل "بكيفية جعلها لغة للمعرفة والعلم وتدبير شؤون الدولة، وبالآليات التي يجب أن تضعها الدولة حيز التنفيذ من أجل تفعيل الطابع الرسمي لهذه اللغة على أرض الواقع". ويعرف هذا اللقاء الذي ينظم تحت شعار "مستقبل الأمازيغية على ضوء التجارب الدولية: ما هي الحلول الملائمة من أجل تدبير جيد للتنوع اللساني والثقافي بهدف ضمان انتقال ديمقراطي واحترام حقوق الإنسان¿"، مشاركة عدد من المختصين الدوليين، والفاعلين المؤسساتيين وممثلي المجتمع المدني المغربي، وبرلمانيين، وصحفيين وباحثين. كما سيعرف تنظيم جلسات موضوعية لتبادل الآراء حول سبل مواجهة التحديات التي يطرحها التعدد الثقافي بالمغرب وتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - باحثون مغاربة وأجانب يناقشون قضايا تدبير التعددية اللسانية والثقافية بالرياط   مصر اليوم - باحثون مغاربة وأجانب يناقشون قضايا تدبير التعددية اللسانية والثقافية بالرياط



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - باحثون مغاربة وأجانب يناقشون قضايا تدبير التعددية اللسانية والثقافية بالرياط   مصر اليوم - باحثون مغاربة وأجانب يناقشون قضايا تدبير التعددية اللسانية والثقافية بالرياط



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon