"إبداع2 " للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة

القاهرة - شيماء أبوقمر

شهد مسرح وزارة الشباب والرياضة في القاهرة، منافسات قوية بين متسابقي مجال الرواية بمسابقة إبداع 2 (جائزة الشارقة الثقافية لشباب الجامعات المصرية لعام 2013 – 2014)، والتي تنفذها الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية في وزارة الشباب والرياضة، و ترأس لجنة تحكيم مجال الرواية الدكتور محمد بدوي، الكاتب الروائي سيد الوكيل، والكاتب الروائي محمد يوسف القعيد، فيما أكد بدوي أن بعض الأعمال الروائية المقدمة تنتمي إلى نوعية "Best Saler"، وتعتمد على المتعة والتسلية ، ولا تعتمد على البحث في العمق الانساني. شارك في منافسات المرحلة النهاية لمسابقة إبداع 2 بالقاهرة، طلاب (4) جامعات بواقع (8) متسابقين، حيث شاركت جامعة الفيوم بثلاثة أعمال، "القلعة السوداء" للطالب محمد محسن أحمد، "قصر الانهيار" للمتسابق أحمد عادل سيد، و"الابناء المفقودة" للطالبة هبة حسين أحمد. كما شاركت جامعة القاهرة بـ3 متسابقين، عمر ابراهيم أحمد الذي قدم عملاً روائياً مميزاً بعنوان "اماركورد"، والمتسابقتان أية رجب أحمد ورحاب سعيد اسماعيل. فيما شاركت جامعتا بورسعيد وعين شمس بعمل لكل جامعة، الأول بعنوان "بن عزرا" للمتسابق محمد عكاشة من جامعة بورسعيد، والثاني لجامعة عين شمس بعنوان "لعبة الثلاثين دقيقة" للطالب محمود صبحي. من جهته، أكد بدوي أن بعض الأعمال الروائية المقدمة تنتمي إلى نوعية "Best Saler"، وتعتمد على المتعة والتسلية ، ولا تعتمد على البحث في العمق الانساني. وفي كلمته، أوضح القعيد ملاحظات عدة تتلخص في أن نصوص بعض الروايات المقدمة جاءت وكأنها نصوص مسرحية، مشيراً أن كل فن له قواعده الخاصة به. وأضاف القعيد  أن الكتابة الجيدة تأتي عبر قراءة أجود، مشيراً إلى أن بعض المتسابقين لديهم قدرة على الحكي والتركيب، ولديهم أدوات اللعبة الروائية. فيما أوضح الوكيل أن بعض المتسابقين في مجال الرواية لديهم بذور درامية، غير أن بعض الأعمال المقدمة استعارت افكارها من السينما العالمية، وتقع في الالتباسات والافتعالات. جدير بالذكر أن الفعاليات  شهدت تصفيات مجال التأليف المسرحي بمشاركة جامعاتي "عين شمس والفيوم"  بـ3 أعمال وهى "المولد" للطالب فيصل رزق عنتر، و"صفقة تمرد" للطالب محمد على عبد الله، وعمل بعنوان "مصر في زمن الاغتصاب" للمتسابق طارق محمود اسماعيل من جامعة الفيوم، وقام بتحكيم تلك الأعمال الدكتور حسن محمود عطية، وناصر العزبي، الكاتب والناقد المسرحي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة   مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة   مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon