"إبداع2 " للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة

القاهرة - شيماء أبوقمر

شهد مسرح وزارة الشباب والرياضة في القاهرة، منافسات قوية بين متسابقي مجال الرواية بمسابقة إبداع 2 (جائزة الشارقة الثقافية لشباب الجامعات المصرية لعام 2013 – 2014)، والتي تنفذها الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية في وزارة الشباب والرياضة، و ترأس لجنة تحكيم مجال الرواية الدكتور محمد بدوي، الكاتب الروائي سيد الوكيل، والكاتب الروائي محمد يوسف القعيد، فيما أكد بدوي أن بعض الأعمال الروائية المقدمة تنتمي إلى نوعية "Best Saler"، وتعتمد على المتعة والتسلية ، ولا تعتمد على البحث في العمق الانساني. شارك في منافسات المرحلة النهاية لمسابقة إبداع 2 بالقاهرة، طلاب (4) جامعات بواقع (8) متسابقين، حيث شاركت جامعة الفيوم بثلاثة أعمال، "القلعة السوداء" للطالب محمد محسن أحمد، "قصر الانهيار" للمتسابق أحمد عادل سيد، و"الابناء المفقودة" للطالبة هبة حسين أحمد. كما شاركت جامعة القاهرة بـ3 متسابقين، عمر ابراهيم أحمد الذي قدم عملاً روائياً مميزاً بعنوان "اماركورد"، والمتسابقتان أية رجب أحمد ورحاب سعيد اسماعيل. فيما شاركت جامعتا بورسعيد وعين شمس بعمل لكل جامعة، الأول بعنوان "بن عزرا" للمتسابق محمد عكاشة من جامعة بورسعيد، والثاني لجامعة عين شمس بعنوان "لعبة الثلاثين دقيقة" للطالب محمود صبحي. من جهته، أكد بدوي أن بعض الأعمال الروائية المقدمة تنتمي إلى نوعية "Best Saler"، وتعتمد على المتعة والتسلية ، ولا تعتمد على البحث في العمق الانساني. وفي كلمته، أوضح القعيد ملاحظات عدة تتلخص في أن نصوص بعض الروايات المقدمة جاءت وكأنها نصوص مسرحية، مشيراً أن كل فن له قواعده الخاصة به. وأضاف القعيد  أن الكتابة الجيدة تأتي عبر قراءة أجود، مشيراً إلى أن بعض المتسابقين لديهم قدرة على الحكي والتركيب، ولديهم أدوات اللعبة الروائية. فيما أوضح الوكيل أن بعض المتسابقين في مجال الرواية لديهم بذور درامية، غير أن بعض الأعمال المقدمة استعارت افكارها من السينما العالمية، وتقع في الالتباسات والافتعالات. جدير بالذكر أن الفعاليات  شهدت تصفيات مجال التأليف المسرحي بمشاركة جامعاتي "عين شمس والفيوم"  بـ3 أعمال وهى "المولد" للطالب فيصل رزق عنتر، و"صفقة تمرد" للطالب محمد على عبد الله، وعمل بعنوان "مصر في زمن الاغتصاب" للمتسابق طارق محمود اسماعيل من جامعة الفيوم، وقام بتحكيم تلك الأعمال الدكتور حسن محمود عطية، وناصر العزبي، الكاتب والناقد المسرحي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة   مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة   مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه جاءت متألقة في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعادة
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
  مصر اليوم - عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي
  مصر اليوم - أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 03:27 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية
  مصر اليوم - جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال
  مصر اليوم - ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 07:34 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأحدث في سلسلة "ماكلارين"
  مصر اليوم - سيارة 570 S سبايدر الأحدث في سلسلة ماكلارين

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا
  مصر اليوم - شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 02:47 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد وجود علاقة بين النوم وخصوبة الرجال

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon