روبرت فيسك: إيران تعدم شاعراً لدفاعه عن قضية "الأهواز"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - روبرت فيسك: إيران تعدم شاعراً لدفاعه عن قضية الأهواز

لندن ـ أ ش أ

تحدث الكاتب البريطانى روبرت فيسك، فى مقاله اليوم، عن إعدام شاعر فى إيران بتهمة نشر الفساد فى الأرض، وقال فيسك فى صحيفة "الإندبندنت"، إنه يجب أن يكون هناك جمعية للشعراء الموتى فى إيران، أو ربما جمعية الشعراء الشهداء، وأحدث أعضائها هو الشاعر الإيرانى العربى من منطقة الأهواز، فى أقصى جنوب غرب البلاد قرب الحدود العراقية، هشام شعبانى. فقد تم إعدام شعبانى بتهمة نشر الفساد فى الأرض، هو واحد من بين مئات الشعراء الذين تم إعدامهم منذ قيام الثورة الإسلامية فى إيران عام 1979. وكل ما يتعلق بهذا الشاعر يصرخ بالعار فى وجع من أعدموه، سواء كان شعره السلمى أو تعليمه الأكاديمى أو رعايته لوالده المريض، وهو جندى معاق سبق أن أصيب فى الحرب العراقية الإيرانية، وحبه لزوجته وطفله الوحيد. وقد أصبح بالفعل جثة سياسية، والجناة هم وزارة الداخلية الإيرانية وقاضى محكمة الحرس الثورى محمد باغار موسوى. ويمضى الكاتب قائلا، إن قوات الحرس الثورى الإيرانى وفرق وزارة الداخلية أمطرت منطقة الأهواز بالقنابل لمدة عامين، وكان انتقامهم شديدا. وتم اتهام شعبانى بمساعدة المقاومة من خلال كتابة الشعر باللغة العربية، بل وترجمة الشعر الفارسى على العربية، والذى يعد عملا تخريبيا فى إيران. وفى خطاب أرسله من محبسه، قال شعبانى، إنه لم يستطع أن يصمت فى وجه الجرائم البشعة التى ترتكب ضد الأهواز من قبل السلطات الإيرانية، خصوصا الإعدام التعسفى والظالم، وقد حاول الدفاع عن الحق المشروع للجميع، وهو أن يعيشوا بحرية ويتمتعوا بحقوق مدنية كاملة. ومع كل هذه المآسى، فلم يسبق أن استخدم سلاحا لمحاربة هذه الجرائم البشعة إلا القلم. ويعلق فيسك قائلا، إن هذا كان جرم شعبانى، ففى إيران يمكن أن يكون القلم أقوى من السيف، لاسيما عندما تزداد حالة جنون العظمة لدى أجهزة الأمن عن خطر الانفصال، ليس فقط فى الأهواز، ولكن فى بلوشتان، وكرديتان الإيرانية وأقليات أخرى فى البلاد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - روبرت فيسك إيران تعدم شاعراً لدفاعه عن قضية الأهواز   مصر اليوم - روبرت فيسك إيران تعدم شاعراً لدفاعه عن قضية الأهواز



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - روبرت فيسك إيران تعدم شاعراً لدفاعه عن قضية الأهواز   مصر اليوم - روبرت فيسك إيران تعدم شاعراً لدفاعه عن قضية الأهواز



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon