وفاة الفنان التَّشكيلي محسن شعلان صاحب "لعنة الخشخاش"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وفاة الفنان التَّشكيلي محسن شعلان صاحب لعنة الخشخاش

القاهرة-رضوى عاشور

توفي الفنان التشكيلي، محسن شعلان، صباح الأحد، الرئيس السابق لقطاع الفنون التشكيلية، إثر أزمة قلبية مفاجئة، وشُيِّعت جنازته، مساء اليوم. ونعى قطاع الفنون التشكيلية، رئيسه السابق، في بيان، قال فيه، الفنان صلاح المليجي، رئيس القطاع الحالي، "بقلوب مُؤمنة بقضاء الله وقدره، نُعزِّي أنفسنا والعائلة، لقد شكَّل خبر وفاة الفنان الكبير صدمة هائلة لزملائه الفنانين، ولمحبيه، وجمهوره في كل مكان، وخسرت الساحة الفنية أحد فنانيها الكبار، إلا أنه إذا كان غادر حياتنا الفنية بجسده، فستظل إبداعاته علامات مضيئة في سماء الفن التشكيلي المصري والعربي". يذكر أن محسن شعلان (64 عامًا)، ولد في القاهرة، في 14 نيسان/أبريل 1951، وحصل على بكالوريوس الفنون والتربية، في العام 1974، وشغل مناصب عدة في قطاع الفنون التشكيلية، آخرها توليه رئاسة القطاع في العام 2006، قبل أن تطيح به سرقة "لوحة الخشخاش" من متحف محمود خليل، في آب/أغسطس من العام 2010. وتجدر الإشارة إلى أن شعلان حصل على جوائز عدة، منها؛ جائزة ملصقات العام الدولي للمرأة في العام 1975، وجائزة المسابقة عن حرب تشرين الأول/أكتوبر في العام 1985، التي نظَّمتها هيئة الاستعلامات، وكذلك جائزة مسابقة الماء في حياة الإنسان في العام 1988، وتُعرض أعماله في عددٍ من المتاحف العالمية، مثل متحف، مكتبة الكونجرس الأميركية، في واشنطن، وجريدة الأهرام، ودار الأوبرا، وفندق شيراتون الجزيرة، وسفارة النمسا في القاهرة، ومعهد جوته، ولمحسن شعلان عشرات المعارض الخاصة، كان آخرها معرضي "لعنة الخشخاش"، و"معرض القط الأسود"، في شباط/فبراير من العام الماضي، وهو معرض يُجسِّد فقه تجربته مع الشجن، أثناء حبسه؛ بسبب اتهامه بالإهمال في قضية سرقة لوحة الخشخاش.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وفاة الفنان التَّشكيلي محسن شعلان صاحب لعنة الخشخاش   مصر اليوم - وفاة الفنان التَّشكيلي محسن شعلان صاحب لعنة الخشخاش



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وفاة الفنان التَّشكيلي محسن شعلان صاحب لعنة الخشخاش   مصر اليوم - وفاة الفنان التَّشكيلي محسن شعلان صاحب لعنة الخشخاش



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon