إيناس الدغيّدي تُؤكد حاجّة مصر إلى رئيّس قوي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إيناس الدغيّدي تُؤكد حاجّة مصر إلى رئيّس قوي

القاهرة –رضوى عاشور

تعود المخرجة إيناس الدغيدي لجمهور معرض الكتاب للمرة الأولى  منذ 5 سنوات في الندوة التي عقدت، الثلاثاء، تحت عنوان "بين الفن والسياسة"، فيما أدارت الندوة الناقدة ماجدة موريس،  هذا وقد عبرت الدغيدي عن سعادتها بالعودة للقاء جمهور المعرض قائلة "إن عدم مشاركتها في المعرض خلال السنوات الماضية أنها كانت تقابل بعنف شديد من جانب بعض التيارات الدينية، وغيرها التي كانت تصر على إفساد ندوتها. وأضافت "إنها تتبنى أفكار و قناعات محددة و لا تفرض على أحد أفكارها، مشيرة إلى أن الفكر الحر و إطلاق الحريات لابد وأن يكون هو طريق كل التيارات في المجتمع، وأن ما يحدث في مصر الآن يسير في هذا الاتجاه". وتابعت "مصر في الفترة الماضية كانت في كابوس، وعندما جاء الإخوان إلى الحكم لم أصدم ورأيت أن يأخذوا فرصتهم في الحكم خاصة أن قطاع كبير من الشعب المصري كان يؤيدهم، و لكن كانت النتائج سيئة، ورأينا مهزلة على المستويات كافة، مجلس الشعب ورئاسة الجمهورية، و كلنا قلنا ليست هذه هي مصر بثقافتها و فكرها وفنها، وهو ما جعل الناس تفهم و ترى الأمور على حقيقتها، وخرج الناس في 30 يونيو للتعبير عن هذا الغضب من ممارسات الإخوان التي شوهت وجه مصر". و تواصل المخرجة إيناس الدغيدي شهادتها قائلة: "بعد عودة الوعي لابد وأن يأتي دور العمل الجاد والتضامن بين كل فئات الشعب والوحدة و العمل الجماعي لكي ننهض من كبوتنا ونخرج من حالة الركود التي سيطرت على مصر طوال السنوات الماضية، وأقول إن أي رئيس جمهورية سيأتي لن يستطيع عمل أي شيء إلا بإيمان الشعب بالعمل وبذل الجهد المطلوب ليتكاتف مع الرئيس". وعن ترشح المشير السيسي للرئاسة قالت "مصر تحتاج إلى زعيم قوي يستطيع إدارة مصر في هذه الفترة الصعبة والحرجة من تاريخها و أنها لا ترى أي قيادة مناسبة لإدارة مصر خلال الفترة الحالية الا المشير السيسي مع كل احترامها للمرشحين السابقين الذين أدوا دورهم لكن عليهم أن يفسحوا الساحة لمن هو قادر على العمل و يلتف حوله الشعب". و ردًا على سؤال عن دول الربيع العربي و كيفية تجسيد ثورتهم في عمل فني قالت الدغيدي " إنها لا ترى ما شهده العالم العربي من ثورات بالربيع، إنما هو الشتاء الذي جاء بناء على تخطيط دولي، و هو ما سيظهر بكل وضوح خلال الفترة المقبلة، و لذلك لا يستطيع الفنان أن يبنى وجهة نظر سليمة لما حدث في ثورات الشتاء العربي إلا بعد تكشف قدر كبير من حقائقها و بعدها يستطيع أن يجسدها سينمائيا وروائيا".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيناس الدغيّدي تُؤكد حاجّة مصر إلى رئيّس قوي إيناس الدغيّدي تُؤكد حاجّة مصر إلى رئيّس قوي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيناس الدغيّدي تُؤكد حاجّة مصر إلى رئيّس قوي إيناس الدغيّدي تُؤكد حاجّة مصر إلى رئيّس قوي



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مذهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon