فهم غاندي للاسلام والقرآن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فهم غاندي للاسلام والقرآن

طهران - ايبنا

ان الحركة الاصلاحية في الهند بالقرن التاسع عشر قد استلهمت من الفكر الاسلامي. وفي هذه الحقبة فان رؤى غاندي وسلوكياته مؤشر على تواصله الوثيق مع المسلمين ودراسة القرآن والنصوص الاسلامية. وفيما يلي مقال للدكتورة "ريتا باغجي" استاذة فلسفة الاديان بكلية الدراسات الاسلامية بجامعة همدرد، نشر في مجلة "غاندي مارغ" (صدرت في يناير ومارس 2000). في نيودلهي: قالت فاطمة رادان، كاتبة واستاذة جامعة "بيام نور"، ان الحركة الاصلاحية في الهند بالقرن التاسع عشر مستلهمة من الفكر الاسلامي. لقد ساهم مهاتما غاندي مساهمة كبيرة في تجديد ثقافة حياة الشعب الهندي. وفي هذه الدورة فان رؤية غاندي وسلوكياته مؤشر على تواصله الوثيق مع المسلمين ودراسته القرآن والنصوص الاسلامية. لقد كان مهاتما غاندي زعيما قويا بالنسبة للشعب الهندي. ان المبدأ الاخلاقي "الحقيقة" كان مصدر الهام لجميع افكاره واعماله. لقد وجد ان المبدأ الاخلاقي "الحقيقة" يحظى بالقدسية في جميع الديانات وهذه القناعة قادته الى الاحترام والمصالحة مع جميع الاديان والمذاهب. وكما اشار القرآن الى الخلقة الموحدة للانسان، فان هذه العقيدة موجودة في "الفيدا" بان جميع البشر قد خلقوا بصوة متساوية ولا فرق بينهما. وكان غاندي يؤمن بان الله تعالى خالق جميع الاشياء التي نراها ونسمعها، فهو خالق جميع الامور والاشياء. ان معرفته بالاسلام جاءت نتيجة دراساته الكثيرة حول الاسلام والعيش مع المسلمين. وقال في معرض تبيانه للدين الاسلامي: "لقد عشت طوال حياتي مع المسلمين واكبر درس تعلمته من الاسلام هو المساواة والاخوة بين جميع ابناء البشر". ان الاهتمام والميل نحو الاسلام يعود الى معتقدات اسرة غاندي. ففي اسرته كان المسلمون يتمتعون بمكانة مرموقة. لقد ادرك ان حرصه على الاتحاد والوحدة في المجتمع نابع من فترة حداثته. لقد شهد في هذه الفترة التمييز الجماعي بين الهندوس والمسلمين. لقد كان يميل في حداثته بالقضاء على هذا التمييز، وكان والده يشجعه دائما على حفظ هذا الحرص. دراسة الادبيات و النصوص الاسلامية لقد درس مهاتما غاندي الادب الاسلامي بصورة كاملة. وكان هدفه تقديم صورة حقيقية عن الاسلام للشعب الهندي. لقد تعلم اللغة الاوردية عندما كان في سجن "يراودا" من اجل درك ثقافة المسلمين. وقرأ كتبا حول حياة النبي محمد (ص) والمسلمين الشجعان والاحاديث. وقرأ غاندي كتاب "روح الاسلام" لامير علي، ووجد هذا الكتاب ممتعا ومفيدا وقرر حينها ترجمته وتلخيصه ونشره في مجلة "ايندين اوبنيون" للقراء من كجرات. كما قرأ كتاب "تاريخ الاسلام" للكاتب الايطالي برنس تيانو. كما طالع مقدمة من محمد محمود علي حول القرآن والتصوف الاسلامي من نيكلسون و "حياة محمد وخلفائه" لمؤلفه واشنطن اروينغ و"القرآن وحياة النبي" لمؤلفيه شبلي النعماني وسليمان ندوي وترجمة للقرآن الكريم. وبناء على توصيات من اصدقائه في جنوب افريقيا، قرأ غاندي القرآن عدة مرات. وتأثر بحياة النبي محمد (ص) لدرجة انه نشر في مجلته موضوعا حول النبي. وكان مهتما بشرح وبيان القيم الاسلامية. ان نظرته الى النصوص الاسلامية ودراستها، كانت نقدية. لقد كان يريد الحصول على افضل كنز ثمين للمعرفة. ان نظرة غاندي الشاملة تجاه الاسلام والقرآن والنبي ظاهرة في جميع اعماله وكلماته. نظرة غاندي الى النبي محمد (ص لقد كان غاندي ينظر الى النبي محمد (ص) كنبي كبير. لقد درس حياة النبي عندما كان في سجن "يراودا". لقد قرأ موضوعا حول محمد النبي في كتاب "الشجعان وعبادة الرجل الشجاع" لـ توماس كارليل. ووجد في هذا الكتاب، محمدا النبي بانه انسان ثوري وروحاني كافحَ قوى الجهل والظلام واصبح قدوة للناس الصالحين في كل مكان. ومن وجهة نظر غاندي فان النبي محمد لم يكن مجرد زعيم ديني بل سياسي ومشرع وامير. وقد تأثر غاندي كثيرا بحياة النبي محمد عندما قرأ كتاب واشنطن اروينغ، لدرجه انه نشرها في مجلة "معتقدات الهنود". كما كان لكتاب "سيرة حياة محمد" لشبلي النعماني اثرا عميقا عليه. غاندي وايمانه بالقرآ لقد كان غاندي يحترم القرآن بوصفه كتابا سماويا والهيا. لقد اقتنع من خلال قراءة القرآن بان القرآن يشير الى "دليل" و"استدلال" خلقة الانسان. لذلك فان الاسلام قابل للفهم من وجهة نظره. وكان يؤمن بان المسلمين قبلوا القرآن لا لكونه روحانيا فحسب بل بسبب استدلاله القوي والبديع. لقد تأثر غاندي بآیات القرآن. وكان يقول بانه منجذب لصلابة معتقدات الاسلام وجلال الاسلام وروعته. فالاسلام يعني السلام، وهذا السلام ليس للمسملين وحدهم بل لجميع المجتمعات والعالم بأسره.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فهم غاندي للاسلام والقرآن فهم غاندي للاسلام والقرآن



GMT 09:45 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

العلماء يكشفون سرًا جديدًا في بناء الأهرامات

GMT 09:37 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

كاتبة هندية تؤكد أهمية تشجيع الأطفال على القراءة

GMT 09:32 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تاريخ جامع التوبة في دمشق مدينة العلم والعلماء

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الإفتاء المصرية تؤكد أن إنفاق المرأة فضل منها

GMT 14:48 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

رسالة حب وطمأنينة من شعوب العالم لمصر في كتاب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فهم غاندي للاسلام والقرآن فهم غاندي للاسلام والقرآن



احتفالًا بظهورها شبه عارية على النسخة الإسبانية

فيكتوريا بيكهام بإطلالة خلابة في حفل "فوغ"

مدريد ـ لينا العاصي
حضرت مصممة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام، زوجة لاعب كرة القدم الشهير ديفيد بيكهام، حفل العشاء الذي أقامته مجلة "فوغ" في مدريد، إسبانيا، مساء الخميس، للاحتفال بتصدرها غلاف المجلة بإطلالة مثيرة لعددها هذا الشهر بالنسخة الاسبانية، وذلك بعد عودتها من سفر الزوجان نجم كرة القدم ديفيد بيكهام وزوجته المغنية السابقة فيكتوريا بيكهام إلى باريس معًا يوم الأربعاء لحضور عرض أزياء "لويس فيتون". بدت فيكتوريا البالغة من العمر 42 عاما، التي تحولت إلى عالم الموضة، بإطلالة مذهلة وجذابة خطفت بها أنظار الحضور وعدسات المصورين، حيث اختارت فستانا أنيقا باللون الأحمر من مجموعتها لصيف وربيع 2018، من الحرير الشيفون، وأضفى على جمالها الطبيعي مكياجا ناعما وهادئا، الذي أبرز لون بشرتها البرونزي، بالإضافة إلى تسريحة شعرها المرفوع.  كما نسقت فستانها الأحمر مع زوجا من الاحذية باللون البنفسجي ذو كعب عالي، وقد أثارت فيكتوريا ضجة كبيرة ما بين الموضة العالمية، وذلك أثناء حضورها

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 05:12 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا
  مصر اليوم - جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا

GMT 04:48 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"بي بي سي" تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
  مصر اليوم - بي بي سي تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon