المتاحف المصرية في مصر تدفع ثمنًا باهظًا لانعدام الأمن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المتاحف المصرية في مصر تدفع ثمنًا باهظًا لانعدام الأمن

القاهرة ـ أ.ش.أ

بالتزامن مع الزيارة الحالية لوفد خبراء منظمة اليونسكو إلى مصر ، سلطت إذاعة "فرنسا الدولية" الضوء على الأضرار التى لحقت بالمتاحف المصرية منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 وحتى الآن. وبعنوان "المتاحف المصرية تدفع ثمنا باهظا لإنعدام الأمن السياسى"..ذكرت "فرنسا الدولية" (أر أف أى) – فى تقرير لها اليوم /الجمعة/ - أن منظمة اليونسكو قررت إيفاد وفد لها إلى مصر "لإنقاذ متحف الفن الإسلامي في القاهرة" الذى يعد من أقدم وأكبر المتاحف في العالم الإسلامي ، وذلك بعد الأضرار التى لحقت به بشكل كبير فى الهجوم الذى إستهدف الأسبوع الماضى أحد مقرات الشرطة. وأشارت إلى أن متحف الفن الإسلامي في القاهرة يبدو الان وبعد الهجوم الارهابى "لأول وهلة في حالة كارثية" ، حيث أن واجهة المتحف أصبحت ك"ورقة الصقل" ، كما اختفت زخارف السيراميك ، ولحقت الأضرار الكبيرة بالبوابة الصلبة للمتحف جراء الإنفجار ، بخلاف إنهيار بعض الأسقف. وأضافت أن بعض أجزاء من المتحف هي عمليا حاليا في العراء..حيث تحطمت النوافذ وتضررت القطع الصغيرة التى يحتضنها المتحف الإسلامى . وذكرت "فرنسا الدولية" أنه يتم حاليا تقييم الخسائر التى تكبدها المتحف من قبل الخبراء المصريين بمساعدة نظرائهم من منظمة اليونسكو بعد أن دق السفير المصرى لدى المنظمة على الفور ناقوس الخطر. وأضافت أنه ينتظر الآن تقرير الخبراء لتقييم تكلفة إعادة بناء وترميم محتويات المتحف..مذكرة بأن المتحف نفسه كان قد أغلق لمدة سبعة أعوام حيث خضع لأعمال ترميم بالتعاون مع متحف "اللوفر" الفرنسي قبل إعادة إفتتاحه فى عام 2010.. وبلغت التكلفة آنذاك ما يقرب من عشرة ملايين يورو. وذكرت الاذاعة الفرنسية أن متحف الفن الاسلامى ليس الوحيد الذى لحقت به الأضرار والذى يعانى منذ " الانتفاضة (الثورة) ضد حسني مبارك في 25 يناير 2011، حيث تم نهب المتحف المصري الموجود في ميدان التحرير في القاهرة من قبل اللصوص أثناء الثورة. وأضافت أنه فى ذلك الوقت وفي غياب تطبيق القانون ، فإن المتظاهرين هم من منعوا اللصوص من سرقة المتحف وقاموا بتأمينه حتى سقوط مبارك. وأوضحت "فرنسا الدولية" أنه وفي العام الماضي 2013 ، إستغل بعض اللصوص الاضطرابات التي أعقبت عزل الرئيس الإسلامى محمد مرسى ، وهاجموا متحف ملوى بمصر الوسطى ، حيث سرقت أكثر من ألف قطعة بخلاف تحطيم أخرى..وهنا أيضا تحرك الناشطون من محبى التراث لحماية المتحف وآثاره.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المتاحف المصرية في مصر تدفع ثمنًا باهظًا لانعدام الأمن   مصر اليوم - المتاحف المصرية في مصر تدفع ثمنًا باهظًا لانعدام الأمن



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المتاحف المصرية في مصر تدفع ثمنًا باهظًا لانعدام الأمن   مصر اليوم - المتاحف المصرية في مصر تدفع ثمنًا باهظًا لانعدام الأمن



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon