رئيس حزب "فرسان مصر" يبيّن الفرق بين الأجيال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رئيس حزب فرسان مصر يبيّن الفرق بين الأجيال

القاهرة ـ رضوى عاشور

أكّد الخبير الاستراتيجي، ورئيس حزب "فرسأنّ مصر" اللواءعبد الرافع درويش أنّ الحديث عن الفرق بين جيلين يستدعي الحديث عن الحروب التي مرت بها الأجيال السابقة. وأوضح درويش، خلال ندوة "الحركات الثورية بين جيلين"، التي عقدت في معرض الكتاب، أنّ "الأجيال السابقة، خلال حرب الاستنزاف، في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، تحمّلت نقص السلع الغذائية، دون أن تثور ضد التقشف، تحقيقًا لهدف قومي". وتابع "رغم أنّ الآلات الحربية كانت أقل من آلات العدو، إلا أنّنا انتصرنا في حرب 73، في عهد الرئيس الأسبق الراحل محمد أنور السادات، حيث كان الشعب يجتمع على فكرة واحدة، في مقابلها تنازل عن كل القضايا الأخرى، التي كانت تمثل ضغوط كبيرة عليه في وقتها، وجعلته عند خط الصفر". وتطرق درويش إلى فترة حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، مؤكّدًا أنَّ "هفوات الحكم والخروقات ارتفعت بعد العشرية الأولى، حيث بدأت بطانة الشر في العمل لحسابها الشخصي، وما تبعها من محاولات سوزان مبارك لتأهيل ابنها جمال ليكون رئيسًا لمصر، وهو ما دفع الشعب إلى الثورة، لاسيما مع ما اتسمت به تلك المرحلة من انتشار للفساد، واختفاء للعدالة الاجتماعية، والبطالة"، حسب تعبيره. وأشار درويش إلى أنَّ "فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي زادت من سوء الأوضاع، حيث قام ببيع أراضي مصر، وحصل على 25 مليار دولار مقابل فتح سيناء على قطاع غزة، كما حصل على أموال مقابل التنازل عن حلايب وشلاتين للسودان، وهي محاولة منه لطمس الهوية الوطنية". ويرى درويش أنّ "الوضع الأنّ اختلف، ومن يريد أن يكون رئيسًا لمصر عليه أن يكون قادرًا على أن يدفع الثمن، فهو سوف يكون رئيسًا لشعب تمكن من سجن 2 من الرؤساء، في 3 أعوام فقط". وأكّد درويش أنّ "ثورة 25 يناير لم تكن من صنع الشباب وحدهم"، معتبرًا أنّ "مساندة الشعب، وحماية الجيش، كانت عوامل أساسية في استكمال الثورة، وإسقاط نظام مبارك".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رئيس حزب فرسان مصر يبيّن الفرق بين الأجيال   مصر اليوم - رئيس حزب فرسان مصر يبيّن الفرق بين الأجيال



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رئيس حزب فرسان مصر يبيّن الفرق بين الأجيال   مصر اليوم - رئيس حزب فرسان مصر يبيّن الفرق بين الأجيال



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon