مجلة "شاعر المليون" ترصد مصير قصائد الغزل عند نجوم "أمير الشعراء"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مجلة شاعر المليون ترصد مصير قصائد الغزل عند نجوم أمير الشعراء

القاهرة - رضوى عاشور

تواصل قناتا "أبوظبي- الإمارات" و "بينونة" مساء الأربعاء بث الحلقات المسجلة من برنامج شاعر المليون الموسم السادس 2013-2014، إذ تعرض للحلقة الرابعة التي تتمحور بشأن جولة لجنة التحكيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي سبق إقامتها في مطلع أيلول/ديسمبر الماضي. وأصدرت أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في أبوظبي العدد الجديد (رقم 84) من مجلة "شاعر المليون" متضمنًا الكثير من الحوارات والاستطلاعات والمقالات التي  ترصد مسار الحركة الثقافية عموما والشعرية بشكل خاص في الإمارات والوطن العربي عامة, كما تضمن العدد مجموعة من القصائد بنوعيها النبطي والتقليدي فضلا عن الأبواب والزوايا الثابتة في المجلة. وأفردت المجلة استطلاعًا موسعًا أجرته خلال عام مضى تضمن آراء الشعراء النجوم سواء الذين شاركوا في "شاعرالمليون" أو "أميرالشعراء" بشأن تجاربهم في الحياة والشعر والنقد في آن معًا. ومن القضايا والموضوعات التي شملتها الاستطلاعات, الشعر النبطي الجديد وما عبر عنه بعض الشعراء الشباب في الخروج عن التعقيد الفني الموروث للشعر النبطي, كما أن شعراء الفصحى سردوا آراءهم في القافية, وتناول الاستطلاع أحلام الشعراء, وكيف يسعون إلى تحقيقها, وما قيمة ذلك الحلم بالنسبة إليهم؟ كما تناول موضوع الشهرة التي ينالها الشاعر وهل تتناسب وأهمية ما يكتب, وهل تزيد مواقع التواصل الاجتماعي من شهرته وجماهيريته؟, فضلا عن الكثير من الأسئلة التي شملها الاستطلاع بشأن الشعر وجذور ثقافتنا, وموقع شعر البدايات, والشعر والبر, والشعر ومناهج اللغة العربية. كما أجرت استطلاعًا خصت به بعض نجوم "أمير الشعراء" بشأن موضوع الغزل، ويطرح تساؤلًا مهما عن مصير قصائد الغزل بعدما يدخل الشاعر القفص الذهبي, وهل يخفيها عن زوجته, ويبحث لها عن موقع بعيد عن الأسرة أم أنه لا يتحرج من تلك القصائد بعد الزواج انطلاقًا من أنها تنتمي إلى مرحلة سبقت المرحلة التي تعرف فيها على زوجته؟. وأفردت المجلة مساحة لاستطلاع تحت عنوان "حصاد حوارات" تناول حصاد العام 2013 مما قدمته المجلة من حوارات مع شعراء ينتمون لبرنامجي "شاعر المليون" و" أمير الشعراء" وتوقفت عند هذه الحوارات مرة أخرى وعرضت لأفكار الشعراء وأحلامهم وآمالهم وآلامهم. وتناولت المجلة وجها من نجوم النسخة الخامسة لشاعر المليون مبارك حجيلان العازمي من الكويت والذي كان متميزًا في القصائد التي ألقاها في أمسيات " شاعر المليون", إذ يؤكد العازمي أنه جنى من برنامج " شاعر المليون " إلى جانب الصيت الإعلامي محبة جماهير الشعر النبطي في الكويت وخارج الكويت والمشاركة في الكثير من المهرجانات والبرامج الجماهيرية, كما يشير إلى أن الشعر النبطي هو المسيطر في منطقة الخليج والمتفوق نظرًا لقربه من أهل الخليج لأنه ابن لهجتهم ولسانهم، مؤكدًا أنّ قلة من شعراء النبط تبدع في الفصيح وكذلك في العدد حوارات مع شعراء أثبتوا حضورهم في مسابقة شاعر المليون وأمير الشعراء، أمثال موسى عقيل وهشام الصقري. ونشرت المجلة مجموعة من القصائد منها " متخم بالأمنيات " للشاعر عبد الله آيت الصديق، و"تجربة حلم" للشاعرمحمد علي السعيد، و"محاولة للخروج إلى" للشاعر عبد الله بيلا، و"الآفة الكبرى" للشاعر تيسير الزلابيبه، و"شفاه لسنبلة الكلام" للشاعر عبد المنعم الأمير، "بذرالمشاعر" للشاعرعريمان السبيعي، و"مكابدات المتنبي الأخيرة" للشاعرة ليندا إبراهيم، "برق الأماني" للشاعر خالد صالح الشمري، و"حقائب الأسماء" للشاعر هشام الصقري، " نظرة تفاؤل"للشاعر سليمان العقيدي، "الذاهبة" للشاعر محمد فهد العرجاني، ومدائن النور للشاعرة مناهل العساف، و" يتيم في حفلة التخرج" للشاعر بند بن سعود الجهني. ومن ضمن الأبواب الثابتة التي تناولتها المجلة أنشطة تراثية وثقافية مهمة، إذ أفردت مساحة واسعة لفعاليات مهرجان الظفرة الذي اختتم دورته السابعة في التاسع والعشرين  من كانون الأول/ ديسمبر الماضي وأقيم تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة, وحقق نجاحات فاقت التوقعات فكان حدثًا إماراتيًا عالميًا بامتياز. يذكر أن مجلة شاعر المليون مجلة شهرية تعني بالأدب والموروث, والعدد الجديد يحمل الرقم  "84".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجلة شاعر المليون ترصد مصير قصائد الغزل عند نجوم أمير الشعراء   مصر اليوم - مجلة شاعر المليون ترصد مصير قصائد الغزل عند نجوم أمير الشعراء



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجلة شاعر المليون ترصد مصير قصائد الغزل عند نجوم أمير الشعراء   مصر اليوم - مجلة شاعر المليون ترصد مصير قصائد الغزل عند نجوم أمير الشعراء



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon