تدشین "التقاریر السریة للقنصلیة البریطانیة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تدشین التقاریر السریة للقنصلیة البریطانیة

طهران - ايبنا

الباحث محمود فاضلي یکشف عن التقاریر السریة التي کانت ترسلها القنصلیة البریطانیة في سیستان الی وزارة الخارجیة بلندن حول الاوضاع في تلک المناطق. وهذه المعلومات الثمینة حول مناطق شرق إیران خلال سنین الحرب العالمیة الاولی سوف یتم عرضها علی الجمهور قریباً. وذکر محمود فاضلي بیرجندي بأنه عرض هذا الکتاب علی دور النشر لإصداره وهو یضم التقاریر الاسبوعیة للقنصلیة البریطانیة المرسلة الی وزارة الخارجیة بهذا البلد. وصرح هذا المحقق بأن هذه التقاریر الاسبوعیة التي کانت ترسلها القنصلیة البریطانیة في سیستان وقائنات خلال الحرب العالمیة الاولی کانت تتضمن أموراً هامة حول الکثیر من القضایا. حیث کانت تشتمل علی الاخبار الخاصة بالاحداث المحلیة البسیطة مثل الماء والجو وحتی الاوضاع السیاسیة وأوضاع الحکومة في تلک المناطق. بالاضافة الی ذلک فقد تضمنت هذه التقاریر أوضاع القوات الاجنبیة المستقرة في المنطقة وعلاقاتها السیاسیة والعسکریة مع سائر هذه القوات وکذلک العلاقة مع الحکومة المحلیة هناک. وأضاف: کان عملاء الدبلوماسیة البریطانیة ینظمون هذه التقاریر السریة بشکل وطریقة خاصة حیث کان یجري إعدادها وترتیبها کل حسب محتواها ومضمونها. وفي هذه التقاریر کان یتم فصل الشائعات عن الخبر حیث کان یتم التدقیق بمصادر الشائعات بکل عنایة. وهذه التقاریر بالاضافة الی أهمیتها من الناحیة التاریخیة فهي تتحلی بأهمیة خاصة من أجل الاطلاع علی الاوضاع وظروف حیاة سکان منطقة سیستان وقائنات قبل حوالي مائه عام.   وحول کیفیة حصوله علی مثل هذه التقاریر ذکر فاضلي بیرجندي بأن هذه التقاریر هي ضمن التقاریر السریة لوزارة الخارجیة البریطانیة التي یتم الکشف عنها طبقاً للقوانین البریطانیة التي تجیز الکشف عنها وعرضها علی الجمهور. وهذه التقاریر کانت بید الاستاذ کاوه بیات وهو من المحققین القدماء في تاریخ إیران المعاصر حیث قدمها لي لکي أترجمها. وقد قمت وقبل شروعي بالترجمة بالتشاور مع الاستاذ محمود رفیعي بهذا الشأن وهذا الکتاب یقع في 400 صفحة وهو في طریقة للطبع. وولد محمود فاضلي بیرجندي عام 1962 وهو باحث ومحقق في تاریخ إیران ومؤلف کتاب "ممثلو مدینة بیرجند في مجلس الشوری الاسلامي" ومترجم کتب مثل "الشاهنامة والبحوث الحدیثة"، "قصة اربیل"، البارتیین وعصرهم" و"ما لم یقال حول الامبراطوریة الساسانیة" وهو بالاضافة الی ذلک حاصل علی شهادة الدکتوراه في تاریخ إیران بعد الاسلام.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدشین التقاریر السریة للقنصلیة البریطانیة تدشین التقاریر السریة للقنصلیة البریطانیة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدشین التقاریر السریة للقنصلیة البریطانیة تدشین التقاریر السریة للقنصلیة البریطانیة



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تمارس "اليوغا" على غلاف مجلة "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon