متحف للعربات الفريدة القديمة في الهند

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - متحف للعربات الفريدة القديمة في الهند

جوا ـ د.ب.أ

بعد ترميم حوالي 70 عربة قديمة من كل أنحاء الهند تستعد مدينة بينوليم الساحلية بولاية جوا الهندية لافتتاح متحف مواصلات فريد من نوعه باسم "جوا شاكرا" والمتحف يضم أنواع من العربات المميزة، كعربة حمل الأطفال للمدرسة وصندوق المهر ذو العجلات وعربات الجمال وعربات الموتى والعربات الحربية وقوافل الغجر والعربات التي يجرها حصان واحد وأخرى مما تجرها العديد من الأحصنة. وقام جوميزمؤسس وأمين المتحف بجمع هذه العربات على مدار 20 عاماً حيث اشتراها إما كقطع مفككة أو في حالة مزرية وتكفلت السنون والقليل من المال بترميم العربات واستخدام قطع مخصصة لكل عربة وتم الإبقاء على القطع الأصلية في العربات قدر الإمكان. قام جوميز بترميم العربات على مدار أكثرمن عقد بمساعدة نجار يُدعى جاسوانت سينج ويقول إنه تم تحديد موطن كل عربة عند شرائها، ثم إحضارها إلى جوا شاكرا لإعادة تجميعها في الورشة بحسب شكلها الأصلي. وأضاف: " لقد عملت وسينج على أشغال الخشب بينما قام آخرون بمهمتي التلميع والنسيج" وقد أتى نساجون من مقاطعات مختلفة لترميم الأقمشة والخيوط التي تعتبر غريبة عما تعودوه في عربات مناطقهم المحلية، وكان من بين هذه العربات غير المألوفة عربة مزينة برسومات معقدة من "الوارلي" وهو فن شعبي من مقاطعة ماهاراشترا الغربية. ولكن القطعة المفضلة لدى جوميز هي عربة معبد من جنوب الهند يبلغ ارتفاعها تسعة أمتار وماتزال تحت الترميم. وتنبض حكاياته عن إنقاذه لهذه العربات بالكثير من الشغف، وإيمان يحسد عليه، وحب لكل ما هو قديم. تحدياتيحكي جوميز إن عربة واحدة استغرقت نحو عقدين من الزمن قبل أن تصل إلى جوا شاكرا. ففي أوائل التسعينيات من القرن الماضي وجد جوميز عربة مهملة في شمال الهند، وقد طلب صاحبها مقابل بيعها مبلغًا صادمًا قدره 70 ألف روبية (أي حوالي 1144 دولار) وفي ذلك الوقت لم يكن لدى جوميز سوى 2000 روبية دفعها كمقدم طالبًا من صاحب العربة أن يبقيها له حتى يجمع بقية المال المطلوب وهو الأمرالذي استغرق 18 عامًا وعندما اكتمل المبلغ كانت العربة قد تكسرت. يقول جوميز "لقد أوفى الرجل بوعده واحتفظ بالعربة لأجلي لكنه لم يلمسها أو يحافظ عليها." وكانت هناك تحديات أخرى أيضًا خاصة بتوثيق وإعادة إنشاء بعض هذه العربات. يحكي جوميز أن " إعادة تركيب بعض العربات كان أمرًا شديد الصعوبة إذ لم يكن هناك أية صورأو وثائق عنها، لقد أمضينا ساعات طويلة نحاول معرفة كيف تناسب القطع بعضها البعض وحاولنا أن نكون واقعيين بقدرالإمكان في وضع شكل العربات النهائي " وأضاف : " ولكن حالفنا الحظ في بعض الأحيان عندما زارنا أشخاص كانت لديهم معرفة بالعربات المحلية " ويقع متحف جوا شاكرا في مزرعة والتي تضم أيضًا بيت جوميز العائلي في قرية بينوليم في جوا. ويعد جوا شاكرا متحف غير عادي إذ يحتوي على أكثر من 4000 قطعة خاصة بالزراعة التقليدية، والأثاث، والآلات الموسيقية، وغيرها من الأشياء التي جلبت من أنحاء شتى في البلاد، كما هو الحال مع العربات في المتحف الجديد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف للعربات الفريدة القديمة في الهند متحف للعربات الفريدة القديمة في الهند



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف للعربات الفريدة القديمة في الهند متحف للعربات الفريدة القديمة في الهند



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon