الفاطميون شاركوا المسيحيين احتفالات رأس السنة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفاطميون شاركوا المسيحيين احتفالات رأس السنة

القاهرة ـ أ.ش.أ

كشف الباحث الأثرى سامح الزهار المتخصص فى الآثار الاسلامية والقبطية أن العصر الفاطمى 969 م أكثر العصور التي شهدت مشاركة من المسلمين فى إحياء اعياد أخوانهم المسيحيين ، مؤكدا ان المسيحيين استمتعوا بالاحتفاء بأعيادهم الدينية بصورة رائعة فى هذا العصر الذى يعد شاهدا على إن مصر وطن للجميع مسلمين و مسيحيين و ان مصر كانت ولا تزال هى رمزا للوحده الوطنيه يقتدي به العالم قديما و حديثا.وقال الزهار – فى تصريح اليوم الإثنين – إن الإعياد القبطية فى عصر الدولة الفاطية كانت أيام عطلات عامة تغلق فيها الأسواق ويوزع الخليفة الكسوة على رجال الدولة ونسائهم وأولادهم ويصرف حوائج الاعياد من بيت المال. وأضاف إن من بين تلك الاعياد الإحتفال برأس السنة الميلادية حيث كان الفاطميون انفسهم يحتفلون بعيد رأس السنة فى الأسواق و المنازل و الأبواب و فى الطرقات والحوانيت والشوارع مشاركة لاخوانهم المسيحيين . وأشار إلى أنهم كانوا يوقدون الشموع و المصابيح شاعرين بالفرح و السرور ، وكانوا يصنعون فيه الحلوى المبتكره من سائر الأصناف والمعجنات و الزلابية و اللارنج والليمون والقصب و الاسماك و اشهرها " سمك البوري" ويطوفون بالقناديل فى الازقة والشوارع من العشاء و حتي الصباح.وأوضح انه من ابرز مظاهر تلك الاحتفالات ان الأقباط كانوا يوقدون المشاعل و يحملون الشماعد ويزينون الكنائس وكانت الشموع مختلفة الاشكال و الألوان فمنها ما هو على شكل تمثال وبعضها على شكل عمود أو قبة و منها ما هو مزخرف ولم يضيئوا الكنائس والمنازل بها فقط بل كانوا يعلقونها فى الأسواق وأمام الحوانيت ( المحلات التجاريه ). وأشار إلى أنه من بين مظاهر احتفال المسيحيين بعيد رأس السنة فى العصر الفاطمى انهم كانوا يخرجون من الكنائس فى مواكب رائعة و يذهبون إلى النيل حيث يسهر المسلمون معهم على ضفافه حتى الفجر ، وكان شاطئ النيل يمتلئ بالآف الشموع المشاعل المزخرفة .وتابع انه فى بعض الاحيان كان المسيحيون يخرجون من الكنائس حاملين الشموع والصلبان خلف كهنتهم ويسير معهم المسلمون و يطوفون بشوارع القاهره، لافتا إلى أن الفاطميين كانوا يضربون خمسمائة دينار "على شكل خراريب "وهى نقود ذهبية تذكارية صغيرة الحجم خفيفة الوزن "ويوزعونها على الناس وكان يباع فى أسواق القاهرة البيض المصبوغ بألوان رائعة وكان المسحيون يتبادلون الهدايا من البيض الملون والعدس المصفى و يقدمون منها لإخوانهم المسلمين .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفاطميون شاركوا المسيحيين احتفالات رأس السنة   مصر اليوم - الفاطميون شاركوا المسيحيين احتفالات رأس السنة



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفاطميون شاركوا المسيحيين احتفالات رأس السنة   مصر اليوم - الفاطميون شاركوا المسيحيين احتفالات رأس السنة



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon