فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور

القاهرة ـ أ.ش.أ

أعرب الروائي فؤاد قنديل عن سعادته بقيام الرئيس عدلي منصور بتسليم عدد من الحاصلين على جوائز النيل والدولة التقديرية في الآداب والفنون أوسمة تلك الجوائز. وقال إن هؤلاء ومنهم الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي والكاتب محفوظ عبد الرحمن والفنان أحمد نوار والمؤرخ عاصم الدسوقي، هم من أعلام الجيل الحالي بعد أجيال شامخة من أمثال أحمد لطفي السيد وطه حسين والعقاد وتيمور ونجيب محفوظ ويحيي حقي ولويس عوض ومحمد مندور وزكي نجيب وفؤاد زكريا وغيرهم من رجال ونساء القائمة الطويلة الذين مثلوا مجد مصر الثقافي. وأضاف قنديل على "فيس بوك" أنه "إذا كان من أخصهم بالتهنئة القلبية الذين نالوا بجدارة أوسمة الجمهورية قد سبق ونالوا جوائز الدولة وكانت قاصرة على قيمتها المالية ، فلا أحسبه يخفى علي ملايين القراء أن القيمة المالية للجائزة تتمثل في صورتها الأدبية التي يجليها كونها اعترافا وتقديرا واعتزازا من أعلى سلطة في الدولة، وقد حدث كثيرا للأسف أن حظي البعض بالأوسمة ولم يسمع عنها آخرون رغم أنهم فازوا بأعلى الجوائز كما فاز بها من تم تكريمهم بالأوسمة". واستطرد قائلا: "لقد مرت جوائز الدولة بمراحل متعددة من العشوائية، ويكفي التدليل على ذلك بأن عشرين عاما على الأقل فاز خلالها مئات الكتاب ولم يتسلموا إلا الشيكات دون أن تعبأ بهم الدولة، ولما تقرر أن يتسلموا الأوسمة قيل إن الرئيس لا شك سيصاب بالإرهاق، ومن ثم تم التأجيل وفي أحد الأعوام قيل: لا يصح ألا يتسلم الفائزون أوسمتهم فقرروا فورا توزيعها على الحاصلين على الجوائز في عامهم هذا فقط". وهكذا -كما يقول قنديل- استقر في الوسط الثقافي أن هناك فائزا بشرطة وفائزا بدون، مثل الدكتور شمس الحجاجي وعبد الوهاب الأسواني وسيد حجاب ومحمد سلماوي وكاتب السطور وغيرهم. ولاحظ أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تقيم حفلها بشكل ثابت لتوزيع الجوائز والأوسمة بحضور الرئيس ولا يوجد مطلقا عالم لم يتسلم جائزته ووسامه. واختتم بالقول:"مجددا ألف مبروك لمن تكاملت جوائزهم، وليت الأيام المقبلة على الأقل مع اندلاع ثورتين تشهد تخلصنا العسير من العشوائية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور   مصر اليوم - فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور   مصر اليوم - فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تلفت الأنظار إلى إطلالاتها المميزة

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 07:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
  مصر اليوم - ليزا أرمسترونغ تشرح أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات
  مصر اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن يتصدرها الحصون والمنتجعات

GMT 04:05 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يفوز بالمركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
  مصر اليوم - أبوتس جرانج يفوز بالمركز الأول في مسابقة إيفيفو

GMT 05:53 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـ"الأحمق"
  مصر اليوم - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويصفه بـالأحمق

GMT 05:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي
  مصر اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تستقبل 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 03:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية
  مصر اليوم - أحمد محمد أحمد يوضح سر ارتباك العملية التعليمية

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء
  مصر اليوم - أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 05:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 07:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
  مصر اليوم - سيارة ليكزس تعرض شاشة معلومات ترفيهية كبيرة

GMT 06:44 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "سكودا كاروك" الرياضية تأخذ الضوء الأخضر
  مصر اليوم - سيارة سكودا كاروك الرياضية تأخذ الضوء الأخضر

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"
  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل عن الطوفان وتجربة سري للغاية

GMT 04:28 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ"4"
  مصر اليوم - قطر تتجه إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الدول الـ4

GMT 04:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تكشف عن دعم أحمد حلمي لها لتحقيق النجاح

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 04:21 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قدرة "الفطر" على خسارة الوزن في الخصر

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon