فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور

القاهرة ـ أ.ش.أ

أعرب الروائي فؤاد قنديل عن سعادته بقيام الرئيس عدلي منصور بتسليم عدد من الحاصلين على جوائز النيل والدولة التقديرية في الآداب والفنون أوسمة تلك الجوائز. وقال إن هؤلاء ومنهم الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي والكاتب محفوظ عبد الرحمن والفنان أحمد نوار والمؤرخ عاصم الدسوقي، هم من أعلام الجيل الحالي بعد أجيال شامخة من أمثال أحمد لطفي السيد وطه حسين والعقاد وتيمور ونجيب محفوظ ويحيي حقي ولويس عوض ومحمد مندور وزكي نجيب وفؤاد زكريا وغيرهم من رجال ونساء القائمة الطويلة الذين مثلوا مجد مصر الثقافي. وأضاف قنديل على "فيس بوك" أنه "إذا كان من أخصهم بالتهنئة القلبية الذين نالوا بجدارة أوسمة الجمهورية قد سبق ونالوا جوائز الدولة وكانت قاصرة على قيمتها المالية ، فلا أحسبه يخفى علي ملايين القراء أن القيمة المالية للجائزة تتمثل في صورتها الأدبية التي يجليها كونها اعترافا وتقديرا واعتزازا من أعلى سلطة في الدولة، وقد حدث كثيرا للأسف أن حظي البعض بالأوسمة ولم يسمع عنها آخرون رغم أنهم فازوا بأعلى الجوائز كما فاز بها من تم تكريمهم بالأوسمة". واستطرد قائلا: "لقد مرت جوائز الدولة بمراحل متعددة من العشوائية، ويكفي التدليل على ذلك بأن عشرين عاما على الأقل فاز خلالها مئات الكتاب ولم يتسلموا إلا الشيكات دون أن تعبأ بهم الدولة، ولما تقرر أن يتسلموا الأوسمة قيل إن الرئيس لا شك سيصاب بالإرهاق، ومن ثم تم التأجيل وفي أحد الأعوام قيل: لا يصح ألا يتسلم الفائزون أوسمتهم فقرروا فورا توزيعها على الحاصلين على الجوائز في عامهم هذا فقط". وهكذا -كما يقول قنديل- استقر في الوسط الثقافي أن هناك فائزا بشرطة وفائزا بدون، مثل الدكتور شمس الحجاجي وعبد الوهاب الأسواني وسيد حجاب ومحمد سلماوي وكاتب السطور وغيرهم. ولاحظ أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تقيم حفلها بشكل ثابت لتوزيع الجوائز والأوسمة بحضور الرئيس ولا يوجد مطلقا عالم لم يتسلم جائزته ووسامه. واختتم بالقول:"مجددا ألف مبروك لمن تكاملت جوائزهم، وليت الأيام المقبلة على الأقل مع اندلاع ثورتين تشهد تخلصنا العسير من العشوائية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور   مصر اليوم - فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور   مصر اليوم - فؤاد قنديل يهنئ من تسلموا أوسمة جوائز الدولة وينتظر أن يأتي عليه الدور



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon