مصطفى شريف: أغلبية المسلمين يعارضون التطرف و يرفضون الخلط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصطفى شريف: أغلبية المسلمين يعارضون التطرف و يرفضون الخلط

باريس - واج

أكد الفيلسوف و المفكر الجزائري مصطفى شريف أمس الثلاثاء في باريس أن أغلبية المسلمين يعارضون التطرف و بالتالي يرفضون الخلط الذي يجعل منهم "إرهابيين من الدرجة الأولى". و قال خلال ملتقى دولي حول "التعلم على مدى الحياة وتبادل الثقافات" أن "التاريخ يدل على أن أغلبية المسلمين يعارضون التطرف و بالتالي يرفضون الخلط. نحن لا نقول أن مفهوم محاكم التفتيش موجود في الإنجيل و كوارث القرن العشرين مرتبطة بالثقافة الأوروبية فلماذا تؤكدون أن العنف موجود في القرآن . و في توضيح لذلك ذكر الجامعي بالشعب الجزائري الذي وقف ضد التطرف لا سيما عندما انساق هذا الأخير نحو الإرهاب- كما قال- مضيفا أن التاريخ سيشهد أن الجزائر هي أول بلد يرفض أي خلط أو استعمال للديانة و يحارب الإرهاب الدولي". و أكد المتدخل الذي يعد بلده الجزائر ضيف شرف الملتقى الذي بادرت بتنظيمه اللجنة العالمية من أجل التعلم على مدى الحياة أن وضع حد للأحكام المسبقة "يعني الاعتراف أنه ينبغي معاملة كل شخص معاملة تليق به مهما كانت انتماءاته" و انه يمكن التعبير عن العصرنة بطرق مختلفة. و أضاف انه لبلوغ ذلك يجب تلقين "مبدأ التفتح" من خلال التشجيع على التفكير و الحوار و التواصل بين مختلف الأطراف من أجل مواجهة الأفكار بما في ذلك حول المسائل التي تشكل موضع جدل و يرى أنه يجب أيضا "المحافظة" على ما التنوع و ليس على "المحتوى التاريخي" الذي تعطيه كل حقبة من التاريخ. و استطرد يقول في هذا الصدد "في الشمال كما في الجنوب و في المشرق كما في الغرب ينبغي السهر على وجود تنوع يعطيه كل مجتمع و كل جيل محتواه الخاص وفقا للتطور و قدرات التغيير و التحول". و خلال النقاش الذي تخلل هذا اللقاء الذي نظم بالتعاون مع منظمة اليونسكو و المرصد الفرنسي للفنون و المهن حول "العراقيل" التي تحول دون تبادل الثقافات و الحوار بين الديانات و منها الأمية و "تصادم الحضارات" أكد الوزير الأسبق للتعليم العالي و البحث العلمي أن "هناك "فقدان الذاكرة" و "سياسيات مقصودة" جعلت عالم اليوم يجد صعوبات في "تجاوز جدار الأحكام المسبقة التي تفصلنا". و أكد في هذا الصدد أن "هدف الانتصار على ذلك يكمن في العيش سويا و منع الآخرين من تدميره. كما يكمن التحدي المشترك اليوم في إعادة ابتكار هذه الحضارة المشتركة حيث تقرن التعددية و تنوع الثقافات". و حسب المنظمين جاءت دعوة مصطفى شريف لاختتام الملتقى تكريما لهذا الفائز بجائزة اليونسكو 2013 للثقافة العربية. و علاوة على جائزة اليونسكو تحصل مصطفى شريف على جائزة دوتشي للثقافة و السلم اعتبارا لالتزامه في تقويم الحوار ما بين الثقافات و ما بين الديانات. و يعتبر مؤلف نحو 12 كتابا حول الحوار و العيش سويا مؤسس جامعة التكوين المتواصل في الجزائر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصطفى شريف أغلبية المسلمين يعارضون التطرف و يرفضون الخلط   مصر اليوم - مصطفى شريف أغلبية المسلمين يعارضون التطرف و يرفضون الخلط



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصطفى شريف أغلبية المسلمين يعارضون التطرف و يرفضون الخلط   مصر اليوم - مصطفى شريف أغلبية المسلمين يعارضون التطرف و يرفضون الخلط



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon