"ابن خلدون" يؤسس هيئة مستقلة للعدالة الانتقالية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ابن خلدون يؤسس هيئة مستقلة للعدالة الانتقالية

القاهرة – محمد الدوي

أعلن مركز ابن خلدون عن "تأسيس "الهيئة المستقلة لدراسة وتطبيق العدالة الانتقالية"، في إطار مجهودات مركز ابن خلدون لنشر ثقافة العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في مصر ومساعدة الحكومة وصانعي القرار في التعجيل بإنجاح المرحلة الانتقالية في مصر". ويرأس الهيئة عضوة مجلس أمناء مركز "ابن خلدون" والبرلمانية السابقة الدكتورة منى مكرم عبيد، وتتشكل الهيئة من مجموعة من الخبراء والنشطاء الممثلين لأطراف الصراعات المجتمعية والدينية والسياسية، التي عرفّها المركز، في تقرير صادر له أخيرًا، بناءًا على دراسة استغرقت أكثر من عام في فهم أبعاد وسبل تحقيق العدالة الانتقالية في مصر، بحيث حددت الدراسة 4 مستويات للمصالحة هي: المصالحة بين الإسلاميين والأقليات الدينية، والمصالحة بين الشرطة والشعب، والمصالحة بين منظمات المجتمع المدني والسلطة التنفيذية، وأخيرًا المصالحة بين الأنظمة الساقطة والقوى الثورية والسياسية الجديدة. وقالت المديرة التنفيذية لمركز "ابن خلدون" داليا زيادة: العالم كله اليوم يتحدث عن ضرورة تحقيق العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية في مصر، دون فهم حقيقي لاحتياجات مصر، خصوصًا في تلك المرحلة الحرجة. وتأتي المصالحة السياسية على قمة الهرم، ولكي تتحقق هناك مجهودات ضخمة يجب أن تتم لحل الصراعات الدينية والمجتمعية أولاً. وأضافت داليا زيادة أنه "من المهم أن تتوفر الإرادة السياسية لتحقيق العدالة الإنتقالية والمصالحة الوطنية، لكن إدارة تلك المسألة يجب أن يتم من خلال المجتمع المدني، ولهذا رأينا ضرورة المبادرة بتشكيل الهيئة المستقلة للعدالة الانتقالية، لمساعدة الوزارة المعنية في التعجيل بتنفيذ أعمالها، نظرًا لما لنا من خبرة علمية في هذا المجال". وجدير بالذكر، أن الدكتورة منى مكرم عبيد (رئيسة الهيئة المستقلة للعدالة الانتقالية وعضوة مجلس أمناء مركز "ابن خلدون" في فرنسا الآن)، في مهمة رسمية لإطلاع أوربا على تطورات المرحلة الانتقالية في مصر، وسوف تقوم باستعراض خطط الهيئة المستقلة ومبادرات مركز "ابن خلدون"، بشأن مساعدة الحكومة في إنجاح المرحلة الانتقالية. ومن ناحيته، قال وزير العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية المستشار أمين المهدي: إنه أكد لسفراء الدول المختلفة وبعثاتها الدبلوماسية في الأمم المتحدة، أن مصر ملتزمة بخارطة الطريق بتوقيتاتها المحددة، التي تنتهي بانتخابات حرة. وأضاف المهدي أنه "نقل لها أن المصالحة الوطنية أعمق وأبعد من أن تكون مجرد مصالحة بين أطراف سياسية، خصوصًا أن كثيرين يظنون أنها كذلك، ولكن مفهوم القيادة هي أن المجتمع المصري في حاجة إلى مصالحة مع الذات، لوجود الكثير من المناطق والفئات المهمشة بما يخل بالنسيج الوطني". كما شدد على "حرص مصر على حرية الاعتقاد، خصوصًا أن الدستور المصري الأول وتاريخ مصر الوطني يؤكدان أن مصر ظلت دومًا تصون تلك الحريات، وأن ما جرى خلال الفترة الماضية ومنه حادث قتل المواطنين ممن يعتنقون الفكر الشيعي، ربما كان يراد به طمس هوية المجتمع المصري أو هتك وحدة النسيج المصري، وهو ما تحاول الحكومة ووزارة العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية علاجه". ولفت الوزير إلى أنه "أوضح للمسؤولة الأممية، أن تحقيق مضمون العدالة الانتقالية الكامل، إنما يتعدى من ناحية الزمن قدرة الوزارة نفسها، خصوصًا أن الوزارة نفسها هي وزارة انتقالية إلى أن تستكمل خارطة الطريق في مصر، وتقام انتخابات رئاسية وبرلمانية في أقل من عام، وأن هذه الفترة لا تسمح بتطبيق مفهوم العدالة الانتقالية في الانتقال إلى مجتمع ديمقراطي ومعرفة الحقيقة ثم المصالحة والتئام الشمل". ومن جانب آخر، أوضح أمين المهدي أن "الحكومة وافقت على استضافة مكتب إقليمي للمفوضية في القاهرة، تمتد اختصاصاته إلى دول شمال أفريقيا، وهو المكتب الذي كان الحديث قد بدأ عنه في العام 2006، ثم توقفت المفاوضات بشأنه حتى عادت في العام 2011 و2013، حين وافقت مصر من حيث المبدأ على إنشائه".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ابن خلدون يؤسس هيئة مستقلة للعدالة الانتقالية   مصر اليوم - ابن خلدون يؤسس هيئة مستقلة للعدالة الانتقالية



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ابن خلدون يؤسس هيئة مستقلة للعدالة الانتقالية   مصر اليوم - ابن خلدون يؤسس هيئة مستقلة للعدالة الانتقالية



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon