"فيفتي شايدز أوف غراي" كتاب المطالعة المفضل لمعتقلي غوانتانامو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فيفتي شايدز أوف غراي كتاب المطالعة المفضل لمعتقلي غوانتانامو

واشنطن - أ.ف.ب

قال نواب اميركيون عائدون من معتقل غوانتانامو الواقع على جزيرة كوبا ان المعتقلين "الخطيرين" في هذا السجن الاميركي ينكبون على قراءة الكتاب الاباحي "فيفتي شايدز اوف غراي". واوضح النائب الديموقراطي جيم موران لموقع "هافينغتون بوست" قبل ان تؤكد الناطقة باسمه هذه التصرايحات لاحقا "الكتاب الذي يلقى اكبر اقبال من قبل (المعتقلين في +كامب7+) هو +فيفتي شايدز اوف غراي+". وتابع موران المؤيد لاغلاق المعتقل "لقد قرأوا الثلاثية بالكامل بالانكليزية". واضاف "اعتقد ان ما من شيء كثير يحصل (في السجن). هؤلاء الاشخاص لا شيء لديهم يقومون فربما يقولون في قرارة نفسهم +لم لا+" نقرأ سلسلة الكتب الاباحية الخفيفة هذه التي بيعت اكثر من 70 مليون نسخة منها. وكان النائب ضمن وفد من الكونغرس الاميركي توجه الى غوانتانامو والتقى قائد هذه القاعدة العسكرية فضلا عن الضابط المسؤول عن "كامب 7" المنطقة التي تخضع لاشد الاجراءات الامنية في السجن والتي يحتجز فيها السجناء "المهمون" من بينهم المتهمون الخمسة في هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر. وتعهد الرئيس الاميركي باراك اوباما منذ اول حملة انتخابية رئاسية له في 2008 باغلاق المعتقل الذي يضم معتقلي "الحرب على الارهاب" التي اطلقت في اعقاب 11 ايلول/سبتمبر. الا ان الكونغرس افشل حتى الان كل محاولاته. ومن اصل 166 معتقلا في غوانتانامو، اعتبرت ادارة الرئيسين جورج بوش وباراك اوباما ان 86 منهم (بينهم 56 يمنيا) يمكن نقلهم الى دولهم الاصلية. ولا يزال 46 معتقلين من دون توجيه اي تهمة اليهم او محاكمتهم لغياب الادلة الا انهم يعتبرون خطيرين جدا ويتعذر تاليا الافراج عنهم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيفتي شايدز أوف غراي كتاب المطالعة المفضل لمعتقلي غوانتانامو   مصر اليوم - فيفتي شايدز أوف غراي كتاب المطالعة المفضل لمعتقلي غوانتانامو



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيفتي شايدز أوف غراي كتاب المطالعة المفضل لمعتقلي غوانتانامو   مصر اليوم - فيفتي شايدز أوف غراي كتاب المطالعة المفضل لمعتقلي غوانتانامو



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon