العثور على ثمانية قتلى و28 جريحًا في مقطورة شاحنة في تكساس بالولايات المتحدة الجامعة العربية تعتبر القدس "خطا أحمر" وتتهم اسرائيل باللعب بالنار قوات الاحتلال تعتقل 5 شبان فلسطينيين بتهمة رشق الحجارة وإشعال إطارات مطاطية في بلدة كفر كنا بالداخل الفلسطيني المحتلة الاحتلال يغلق باب المغاربة بعد اقتحام 122 مستوطنًا للمسجد الأقصى المبارك، صباح الأحد وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبدوزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبد مدفعية الجيش اللبناني تستهدف مجموعة من المسلحين في التلال خلال محاولتها التسلل إلى عرسال غارات لطائرات الجيش السوري على مناطق في الغوطة الشرقية تخرق اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة الاحتلال يعتقل النائب بالمجلس التشريعي عمر عبدالرازق من مدينة سلفيت، فجر الأحد تنظيم "سرايا أهل الشام" يعلن وقف إطلاق النار في منطقة القلمون الغربي وجرود عرسال تمهيدا لبدأ المفاوضات مع الجيش السوري و حزب الله من أجل الخروج بأتجاه الشمال السوري قوات الاحتلال تعتقل 25 فلسطينيًا بينهم نشطاء وقيادات في حركة حماس بالضفة المحتلة، فجر الأحد
أخبار عاجلة

معبد ترويض الشيطان أسطورة لا يقبلها عقل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معبد ترويض الشيطان أسطورة لا يقبلها عقل

واشنطن ـ وكالات

"بارو" هو الاسم الشعبي للمعبد المعروف باسم عش النمر أحد أبرز المواقع البوذية في منطقة الهيمالايا المقدسة عند البوذيين، ويقع في المنطقة العلوية فوق جبال بوتان على بعد 3000 قدم من بارو. وتم وضع حجر الأساس لهذا المعبد عام 1692، وعلى مدار ثلاثة أشهر تواصل العمل لبناء هذا العمل الذي جاء بعد انتشار الديانة البوذية في بوتان. وأصبح هذا المعبد خلال الوقت الحالي هو الرمز الثقافي لبوتان، وتقام فيه الاحتفالات والمهرجانات الشعبية الخاصة باحتفالات المدينة والاحتفالات  البوذية سنوياً. وتأتي تسمية المعبد بهذا الاسم وفقاً للأسطورة المكتوبة باللغة "التبتية"، والتي تروى أن (جورو رينبوشي) وهو أحد الرواد البوذيين قديماً توجه إلى هذا الموقع وظل يتأمل في أحد النمور إلى أن قام بترويضه. وقرر رينبوشي أن يكرس حياته بعدها لترويض الشياطين واحتجازها حتى لا تؤذي البشر، وتأتي الرواية الأخرى الخيالية التي تشير إلى أن "يشي" زوجة رينبوشي والتي كانت إحدى تلميذاته حولت نفسها إلى نمرة، ومن ثم حملها مروض الشياطين إلى مقر المعبد في بوتان، ليصبح مكاناً مقدساً معروفاً باسم عش النمر أو عرين النمر. وتتنوع القصص الأخرى عن معبد البوذية، المتسمة بالخيال العميق والحكايات التي لا يقبلها عقل، حيث إن إحداها شددت على أن سر التسمية يعود إلى طيران نمرة في الهواء، ولكن الروايتين الأوليين هما الأصدق وفقاً للدلائل التاريخية المتعددة لهذه الديانة. ومن الكلمات التي يتم ترديدها في الديانة البوذية: "لمعرفة النفس، حاول أن ترى الأشياء بواقعيتها، فكل شيء مستنبط من الحرية والسلام والفرح" .. ومن الأقوال الراسخة داخل المعبد: "عش النمور  لا يهتم بخلق مجموعة جديدة من النظم العقائدية، ولكن الهدف هو الحفاظ على العقل، إما من خلال أفكار عصر جديد أو تطبيق النظم العقائدية القديمة"!!.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معبد ترويض الشيطان أسطورة لا يقبلها عقل   مصر اليوم - معبد ترويض الشيطان أسطورة لا يقبلها عقل



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معبد ترويض الشيطان أسطورة لا يقبلها عقل   مصر اليوم - معبد ترويض الشيطان أسطورة لا يقبلها عقل



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon