الخارجية الإماراتية تعلن أن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بشأن قرار 2231 يؤكد استمرار إيران في سلوكها التوسعي والمزعزع للاستقرار في المنطقة وتأجيجها الصراع في اليمن الخارجية الإماراتية تعلن أن الأدلة التي قدمتها الولايات المتحدة اليوم لا تترك مجالا للشك بشأن تجاهل إيران الصارخ لالتزاماتها نحو الأمم المتحدة ودورها في انتشار الأسلحة والاتجار بها المعارضة السورية تؤكد أن روسيا وحدها غير كافية للضغط على النظام للسير نحو الحل السياسي وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يصرح أن القيادة السعودية هي بوصلة عملنا ضمن التحالف العربي وفي مواجهة الإرهاب والأطماع الإيرانية فتح معبر رفح 4 أيام لعبور العالقين والحالات الإنسانية مجلس النواب الأميركي يصادق على مشروع قانون من شأنه تعزيز الرقابة على شراء إيران طائرات تجارية مصادر في البنتاغون تعلن أن مقاتلتان أميركيتان من طراز أف 22 تعترضان مقاتلتين روسيتين في الأجواء السور مقتل القيادي أنور عبدالله محسن زيد المساوى إثر استهدافهم من قبل طيران التحالف العربي "التلفزيون السوري" الجهات الأمنية تفكك سيارتين مفخختين بعشرات العبوات الناسفة على طريق "البصيرة -أبو الشامات" في ريف حمص اندلاع مواجهات عنيفة بين الجيش الوطني والحوثيين في القصر الجمهوري شرق مدينة تعز جنوب اليمن.
أخبار عاجلة

الفريق الماحي في ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفريق الماحي في ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية

الإسكندرية- أحمد خالد

حصلت ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية على المجموعة الأرشيفية الخاصة بقائد مدفعية حرب أكتوبر وياور الرئيس أنور السادات الفريق محمد سعيد الماحي، والذي وصفه الرئيس السادات في مذكراته بأنه رجل رهيب كمدفعيته، حيث أنه كان يتميز بالهدوء والدقة الشديدة. وقال المشرف على القسم الدكتور خالد عزب، إن عائلة الفريق الماحي قد أهدت القسم المجموعة . وأضاف :" إن هذه ليست المرة الأولى التي نضع فيها مواد أرشيفية عن الفريق الماحي على ذاكرة مصر المعاصرة، فالمرة الأولى كانت عندما وجدنا بالصدفة 146 صورة قديمة لعائلة الفريق محمد سعيد الماحي، وهذه المرة الثانية والتي استطعنا فيها التواصل مع العائلة والحصول على كل المجموعة الخاصة بالمرحوم الفريق الماحي كاملة، والتي ستكون متاحة كاملة قريبًا جدًا على موقع ذاكرة مصر المعاصرة. ويقول رئيس وحدة متحف السادات في مكتبة الإسكندرية عمرو شلبي، إن "الماحي" يعد واحداً من المع قادة حرب أكتوبر الأفذاذ، فقد قاد ببراعة منقطعة النظير أكثر من أربعة آلاف مدفع منذ اللحظات الأولى لحرب أكتوبر، وكرمه الرئيس أنور السادات بتعيينه كبيرًا للياوران وقائدًا للحرس الجمهوري خلال الفترة من 1974-1978، ثم مديرًا للمخابرات العامة المصرية 1978-1981، ثم محافظًا للإسكندرية من 1981 وحتى أبريل 1982.         ويضيف "شلبي" أن مجموعة الفريق "الماحي" تتنوع ما بين المقتنيات الشخصية؛ والتي يأتي على رأسها بدلة كبير الياوران والتي كان يرتديها "الماحي" خلال كافة زيارات السادات، وكذلك البدل التي كان يرتديها خلال العروض العسكرية مرافقًا للرئيس، كذلك ضمت المقتينات الأوسمة والنياشين التي حصل عليها الفريق الماحي طوال حياته وخدمته مع الرئيس السادات. وتتضمن الصور الفوتوغرافية ما يقارب من الـ 1500 صورة تغطي جزءاً كبيراً من أنشطة "الماحي" خلال فترة حياته العسكرية وعمله في سلاح المدفعية ثم قائداً له. ويأتي أبرز هذه الصور في مجموعة متميزة ونادرة من الصور التي تغطي نشاط قوات المدفعية خلال حرب فلسطين عام 1948، وكذلك أيضًا مجموعة أخرى تغطي فترة عمله في سورية خلال مرحلة الوحدة وحرب اليمن، وخلال فترة تجهيز القوات المسلحة للحرب بعد النكسة وحتى نصر أكتوبر 1973. وتتضمن الصور مجموعة أخرى تغطي نشاطه كياور مرافق للرئيس السادات في كافة زيارته الرسمية داخليًا وخارجيًا، كذلك أيضا ضمت الصور مجموعة للماحي وهو رئيسًا للمخابرات العامة المصرية وكذلك محافظاً للإسكندرية حتى بداية عهد حسني مبارك. كذلك ضمت تلك المقتنيات استقالة بخط يد الماحي مقدمه إلى الرئيس السابق حسني مبارك من منصب محافظ الإسكندرية.   جدير بالذكر أن محمد سعيد الماحي ولد في دمياط أول فبراير عام 1922، والتحق بالكلية الحربية عام 1939 وتخرج فيها عام 1942 ضابطاً في سلاح المدفعية. أشترك "الماحي" في حرب فلسطين عام بوحدات المدفعية في معارك "دير سنيد – وغزة – والمجدل"، وعمل ضابطاً بقيادة الفرقة الأولى في رفح بعد الثورة مباشرة، وعمل مع الفدائيين المصريين ضد قوات الاحتلال في القناة. عمل "الماحي" مدرساً في كلية أركان حرب ودرس في كلية أركان حرب في كمبرلي، وعمل في هيئة عمليات حرب عام 1956، وخدم في الإقليم السوري"أثناء الوحدة" رئيساً لفرع التنظيم في قيادة الجيش الأول. اشترك في معارك اليمن وكلف بتنظيم القوات المسلحة اليمنية عام 1961، عين قائداً للواء مدفعية وتدرج في وظائف المدفعية جميعها حتى وصل إلى منصب قائد المدفعية المصرية، اشترك في حرب 1967 وكان قائد المدفعية جميعها حتى وصل إلى منصب قائد المدفعية المصرية. في خلال حرب الاستنزاف كان يعمل رئيساً لأركان حرب المدفعية، وخطط لكثير من العمليات الخاصة في حرب الاستنزاف، وإبان حرب أكتوبر عين "الماحي" قائداً للمدفعية المشتركة. بعد الحرب كافأه الرئيس السادات وعينه كبير ياوران رئيس الجمهورية وقائد الحرس الجمهوري في 19 شباط/فبراير 1973، ثم رقي إلى رتبة الفريق في 6 حزيران/يونيو 1974. في عام 1978 عينه السادات مديراً للمخابرات العامة المصرية وفي عام 1981 عين محافظ للإسكندرية حتى 25 نيسان/أبريل 1982. وتوفي الفريق محمد سعيد الماحي عن عمر يناهز ‏85‏ عاماً‏ في 2 تموز/يوليو 2007.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفريق الماحي في ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية الفريق الماحي في ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية



GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

متحف النيل يستقبل سفير كوريا الجنوبية في القاهرة

GMT 06:40 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مد فترة مسابقة "الإبداع في مواجهة الإرهاب" ورفع سن الاشتراك

GMT 06:20 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

حفل فني لبراعم معهد الكونسرفتوار غدا في إطار حملة "في حب مصر"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفريق الماحي في ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية الفريق الماحي في ذاكرة مصر المعاصرة في مكتبة الإسكندرية



أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم وأحمر شفاه فاتح

بيكهام أنيقة ببلوزة ذهبية وسروال وردي في لندن

لندن ـ ماريا طبراني
نشرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، صورأ جديدة لفيكتوريا بيكهام مصممة الأزياء البريطانية الشهيرة، هذا الأسبوع أثناء توقفها في أحد متاجرها الخاصة للأزياء في دوفر ستريت بلندن. وظهرت فيكتوريا التي تدير خط الأزياء الخاص بها، أثناء تجولها عبر طريق لندن لدخول المكان، ورُصدت مغنية البوب ذات الـ43 عاما، بإطلالة أنيقة ومميزة، حيث ارتدت سروالا ورديا، وبلوزة ذهبية مصممة خصيصا ذات رقبة عالية، وأضافت حقيبة صغيرة حمراء من مجموعتها الخاصة وضعتها تحت ذراعها، وأكملت فيكتوريا بيكهام إطلالتها بنظارة شمسية سوداء، مع أقراط خضراء، وقد أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم مع لمسة من أحمر الشفاه الوردي اللامع. ويُذكر أن فيكتوريا بيكهام ظهرت في عطلة نهاية الأسبوع وهي نائمة على الأريكة تحت البطانية، بعد قضاء يوم عائلي طويل في ساحة التزلج يوم السبت، وكانت في حالة لايرثى لها، بعد قضاء يوم طويل مع طفلتها هاربر، البالغة من العمر 6 سنوات، في تعلم

GMT 07:17 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018
  مصر اليوم - موضة جينز التسعينات تطغى على شتاء 2018

GMT 09:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
  مصر اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 06:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا
  مصر اليوم - بوتين ينفي شائعات تواطأ ترامب مع روسيا

GMT 06:05 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح
  مصر اليوم - أميركا تلغي الحماية على الإنترنت المفتوح

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon