رحيل أتشيبي أحد أعظم روائيي أفريقيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رحيل أتشيبي أحد أعظم روائيي أفريقيا

تشيلي ـ وكالات

توفي الروائي النيجيري تشينوا أتشيبي، وهو أحد أشهر الروائيين الأفارقة، مخلفا إرثا كبيرا في مجاله وإشادة من زملاء له وسياسيين. وقالت أسرة أتشيبي إنه فارق الحياة عن 82 عاما بعد مرض قصير، وقالت وسائل إعلام نيجيرية ومؤسسة نلسون مانديلا الجنوب أفريقية إنه توفي في مستشفى في مدينة بوسطن الأميركية أول أمس.وكان أتشيبي أقام خلال السنوات الأخيرة في الولايات المتحدة، حيث كان يعالج ويُدرّس في جامعة براون في رود آيلند، وكان سافر إليها بعد حادث سير تعرض له في نيجيريا في تسعينيات القرن الماضي سبب له شللا ألزمه منذ ذلك الوقت كرسيا متحركا. وتعد روايته الأولى (بالإنجليزية) "الأشياء تتداعى" -التي صدرت عام 1958 ودان فيها الاستعمار البريطاني لنيجيريا- من أشهر أعماله، إذ تُرجمت إلى خمسين لغة تقريبا، وبيع منها ما يزيد على عشرة ملايين نسخة، وله أكثر من عشرين مؤلفا آخر. ومع أن تشينوا أتشيبي -الذي ينتمي إلى عرقية الإيغبو في نيجيريا- لم يحصل على جائزة نوبل، إلا أنه يصنف ضمن القامات الأفريقية العالية، ليس فقط لغزارة إنتاجه وجودته، وإنما أيضا لمواقفه الشجاعة المنتقدة لأساليب الحكم السابقة في أفريقيا، خاصة في بلده نيجيريا الذي شهد في النصف الثاني من القرن العشرين سلسلة من الانقلابات والحروب.فبسبب مواقفه هذه التي عبر عنها في عدد من أعماله، ساءت علاقته مع الطبقة الحاكمة في نيجيريا. وقد رفض أتشيبي قبل عامين منحه وساما من سلطات بلاده، وهي المرة الثانية التي يرفض فيها مثل هذا التكريم، وبرر ذلك بأن نيجيريا من الناحية السياسية ليست على ما يرام. وتجلى انتقاد أتشيبي للفساد السياسي في بلاده في عدد من مؤلفاته، ومنها رواية "مشكل مع نيجيريا" التي صدرت عام 1984. وقد كان الراحل من مؤيدي إعلان ولايات جنوب شرق نيجيريا عام 1967 تشكيل دولة مستقلة أطلق عليها "جمهورية بيافرا"، وهو الإعلان الذي مهد لحرب أهلية تسببت في مقتل مليون شخص.وقد رثا الروائي الراحل زملاء له ومنظمات دولية وسياسيون. فقد قال مواطنه وول سوينكا -الذي نال جائزة نوبل للآداب عام 1986- إن وفاة أتشيبي تعني له خسارة أخ وزميل.كما رثاه رئيس نيجيريا جوناثان غودلاك الذي أثنى على نزاهته وشجاعته في مواقفه من الشأن الوطني، بينما وصفه رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما بأنه أيقونة الأدب الأفريقي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رحيل أتشيبي أحد أعظم روائيي أفريقيا   مصر اليوم - رحيل أتشيبي أحد أعظم روائيي أفريقيا



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رحيل أتشيبي أحد أعظم روائيي أفريقيا   مصر اليوم - رحيل أتشيبي أحد أعظم روائيي أفريقيا



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon