تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة

القاهرة ـ أ ش أ

ناقشت الندوة البحثية التى اقيمت بالمجلس الأعلى للثقافة، اليوم /الخميس /العديد من القضايا المتعلقة بفنون الشعر كخطاب تجديد الشعر العربي وصداه في رواد الشعر الحر . كما ناقشت الندوة مساهمات جماعة أبولو في ترجمة الشعر الأجنبي للعربية ، وبدايات ترجمة الشعر العربي في العصر الحديث ، وذلك ضمن فعاليات الدورة الثالثة للملتقي العربي الدولي للشعر . وقال الناقد الدكتورعبد الرحمن الشرقاوى ، إن هناك العديد من الاتجاهات الأدبية في الشعر العربي الحديث من بينها مدرسة التجديد الشعري المعروفة بمدرسة " الإحياء " أو " البعث " ، ويرجع الاسم لكونها أحيت القصيدة العربية وأعادت لها القوة كما كانت في عصورها الذهبية الأولي ، مشيرا إلى أن محمود سامى البارودى ، وأحمد شوقى ، وحافظ إبراهيم من أهم رواد هذه المدرسة . من جانبه أكد الدكتور محمد زكريا عنانى ، أن التاريخ لايزال يقر بفضل المدقق الرائع رفاعة الطهطاوى لكونه أحد أهم العظماء الذين عكفوا على ترجمة الشعر من الأجنبية إلى العربية فهو علامة فارقة في هذا الصدد خلال عصرنا العربي الحديث ، وما يمتلكه من رؤية مستقبلية ثاقبة جعلته يسابق الزمن. وأوضح الناقد الدكتور ماهر شفيق فريد ، أن ترجمة الشعر من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية شغلت قدرا يتفاوت حظه قوة وضعفا من اهتمامات شعراء جماعة أبولو ، وذلك بما يتوافق مع مدى إجادتهم لهذه اللغات ، وانفتاحهم على الثقافات الغربية والشرقية، وإيمانهم بضرورة التفاعل مع ثقافات مغايرة..مشيرا إلى أنه ربما كان الإنجاز الأكبر لشعراء أبولو هو أنهم بحكم مواهبهم الشعرية ترجموا كثيرا مما ترجموه نظما ، وبذلك صنعوا منه قطع أدبية تنتمي إلى الشعر العربي بقدر ما تنتمي إلى الشعر الإنجليزي. ومن ناحية أخري ،ناقشت الندوة في حضور الشاعر أحمد عبد المعطى حجازى رئيس ملتقي القاهرة الدولي الثالث للشعر العربي ، البحث الخاص والمسمي " قراءة نقدية في ديوان تنداري للشاعر مهدى مصطفى ، ديوان أغنيات الليل للشاعر السوداني عبد الإله زمراوي " ، حيث أشار الناقد الدكتورعبد الناصر حسن إلى أن الشاعر مهدي مصطفى يعد واحدا من أهم شعراء العصر الحديث ، حيث استطاع في ديوان " تنداري والذى يعد أهم تجلياته الشاعرية والشعرية في آن واحد " أن يستخدم باقتدارموتيفات بعينها مثل " الليل " ، و" الخطوات " ، و"المدينة " للتعبيرعن الغربة والوصول للعالم الآخر والتفاعل مع هذا الآخر بكل صوره وأشكاله المتعددة وكأنه يقول عن نفسه أن الغربة جزء أصيل من تكوينه . وأضاف أن مهدى استطاع بنجاح تصوير المعاناة الداخلية وما تطمح إليه نفسه من آفاق مستقبلية سعيدة عبر سراديب المكان والزمان ، وتتميز نصوص ديوانه بالثورة على الواقع الكائن بخطاب شعري يحمل جمالا فنيا مغلفا بالآهات الحزينة والعبرات الثائرة التي تتخللها ومضات من الأمل المشرق والفرح المعسول المؤقت ، موضحا أن من يتأمل ديوان مهدى مصطفى سيجد فيه أن بنية التنوع والإختلاف هي السائدة في تشكيل الديوان . ومن جانبها ، تحدثت الدكتور فاطمة الصعيدى ، عن الشاعر السودانى عبد الإله زمراوى ، وقالت :"هو مجموعة من المهارات والقدرات الإنسانية المتدفقة والمتميزة فهو شاعر وقانوني وقاضي هاجر إلى الولايات المتحدة في مطلع التسعينيات واستقر حاليا بجوار شلالات نياجرا في كندا وهو يعد تجربة فريدة تستحق الدراسة والتأمل في كونه واحدا من أعظم الشعراء السودانيين والعرب على صعيد التميز الشعري وموهبته الفطرية التى جسدت إبداعات أعماله الشعرية والأدبية" . وأضافت أن الشاعر عبد الاله زمراوي يتمتع بالعديد من المزايا وفى مقدمتها استخدامه الملحوظ للوتر الوطني الرنان الذي يتميز به في معظم قصائده وهو وتر شديد الفعالية إذ ينذر بالكارثة المقبلة التي ستحيق بالبلاد والعباد وتطيح بكل الأحلام بصورة تستفز الشعور بالتحفز والاستنفار الوطني.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة



GMT 09:37 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

كاتبة هندية تؤكد أهمية تشجيع الأطفال على القراءة

GMT 09:32 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تاريخ جامع التوبة في دمشق مدينة العلم والعلماء

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الإفتاء المصرية تؤكد أن إنفاق المرأة فضل منها

GMT 14:48 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

رسالة حب وطمأنينة من شعوب العالم لمصر في كتاب

GMT 13:28 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

ثقافة الإسكندرية تحتفل بمرور مائة عام على مولد ناصر 56

GMT 10:32 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الإفتاء تؤكد حق الزوج منع زوجته النزول إلى العمل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة تجديد الشعر العربي وصداه في المجلس الأعلى للثقافة



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 09:29 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في "اليورو"
  مصر اليوم - جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في اليورو

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon