متاحف ألمانية عبر"تويتر" لاستقطاب المزيد من الزوار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - متاحف ألمانية عبرتويتر لاستقطاب المزيد من الزوار

برلين ـ وكالات

تدرك المتاحف الألمانية بشكل تدريجي أهمية مواقع التواصل الاجتماعي لاستقطاب شرائح جديدة من الزوار. وتعد الجولات المصورة على تويتر أحدث الطرق المتبعة التي انطلق العمل بها في متحف هامبورغ هاربورغ.للوهلة الأولى تظهر الأمور في متحف هامبورغ اعتيادية، فالموظفة بريتا بيريس تقوم بجولة بين أروقة المعرض تقدم فيها للزوار مقتنيات العرض. غير أن الزوار الذين تخاطبهم بريتا لا ينظرون إليها إطلاقا، لأنهم منشغلون بكتابة الرسائل على هواتفهم الذكية. وهم لا يقومون بذلك للتواصل مع أصدقاءهم فقط، بل أيضا من أجل تدوين انطباعاتهم حول معروضات المتحف.وفور وقوف الموظفة بريتا أمام اللوحات الفنية المعروضة، باشرت آنا بكتابة: "صوّرت العرض، وقد أعجبني كثيرا"، وهي رسالة تغريدة تم نشرها على توتير فيما بعد. وأضافت آنا بأن ميزة المتحف تكمن في استخدام الهواتف الذكية فيه، وهو "أمر محبب مقارنة بالمتاحف الأخرى التي زارتها".زوار يرسلون تغريداتهم خلال زيارة المتحف زوار يرسلون تغريداتهم خلال زيارة المتحف أثناء الجولة التي قامت بها بريتا وشملت خمس طوابق، شدت لوحة الرسام مايك كيلي لمدينته الخيالية التي أسماها كاندور انتباه  الزوار بقوة. حينها توالت التعليقات على تويتر، وجاء في أحدها "جميع صور هذا الرسام بطول 1.82 سم، لأن طول الرجل كذلك". كتب التغريدة رينيه الممرض الذي أوضح أن رسالته ستمكن أصدقاءه في الخارج من متابعة العرض معه، لكن هذا يعني أيضا أن على رينيه مشاهدة كامل العرض من أجل كتابة المزيد من التغريدات وتصوير اللوحات وإرسالها، وهو أمر ليس بالسهل.بالإضافة إلى التويتر الخاص لزائر المتحف، يمكن للراغبين من الخارج التواصل وطرح الأسئلة عبر شبكة تويتر أخرى لهذا الغرض. أنشا كرستيان غريس المتخصص في تاريخ الفنون هذه الشبكة التي تحمل اسم "الأقران الثقافية". يقدم غريس للمتاحف من خلالها عرض جولات تويتر تفاعلية متنوعة. ويؤكد الأخير في هذا السياق على أن مواقع التواصل الاجتماعي تمكّن المتاحف من استقطاب شرائح اجتماعية جديدة، محذرا في الوقت ذاته من إعطاء الأولوية للأهداف التسويقية عند استخدام تلك المواقع.مشكلة التواصل ليست في الهواتف الذكية بقدر ما هي في الشبكات البطيئة مشكلة التواصل ليست في الهواتف الذكية بقدر ما هي في الشبكات البطيئةومع أن جميع المسؤولين في متحف هامبورغ يشددون على أهمية هذا التوجه الجديد، إلا أن الزوار اشتكوا من صعوبة استخدام الانترنت لضعف الشبكة المتواجدة في المبنى، ما يعني أنه لا يمكن تحميل سوى عدد قليل من الصور، وحتى ذلك يتطلب وقتا طويلا. علاوة على ذلك لا توجد أمكنة لشحن الهواتف داخل المتحف.وبعد ساعة ونصف من التجوال بين أروقة المعرض، ظهر التعب على الزوار، فيما لقيت تغريداتهم صدى طيبا لدى الكثيرين. أما ماتياس شونبويمار أحد منظمي العرض، فقد استمع لعبارات إطراء كثيرة من قبل الزوار حول فكرة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي التي وصفت بالممتعة والمفيدة، غير أنه واجه أيضا انتقادات شديدة من قبل البعض، لأن الزوار لم "يجدوا فرصة للتواصل فيما بينهم". في ختام الجولة اتفق الجميع على كونها تجربة ممتعة، وأنها لازالت في بداياتها وتحمل في طياتها آفاقا كبيرة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متاحف ألمانية عبرتويتر لاستقطاب المزيد من الزوار متاحف ألمانية عبرتويتر لاستقطاب المزيد من الزوار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متاحف ألمانية عبرتويتر لاستقطاب المزيد من الزوار متاحف ألمانية عبرتويتر لاستقطاب المزيد من الزوار



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon