تشكيل وجه للجمجمة التي أطلقت آلاف الأساطير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تشكيل وجه للجمجمة التي أطلقت آلاف الأساطير

لندن ـ وكالات

قام عدد من الباحثين والأطباء بالمملكة المتحدة بإجراء فحوص مكثفة ودقيقة لهيكل عظمي أشتبه بأنه يرجع للعصور المظلمة بتاريخ أوروبا بشكل عام وبتاريخ بريطانيا بشكل خاص، إذ بدأت عمليات التنقيب للبحث عن الهيكل العظمي للملك ريتشارد الثالث، الذي تم العثور عليه في أحد الساحات التي تستخدم كمواقف للسيارات في مدينة ليستر. وقعت المفاجأة الكبرى بعد صدور نتائج تحليل الحمض النووي لهذا الهيكل العظمي حيث ثبت بأنه يعود للملك ريتشارد الثالث الذي حكم بريطانيا بقبضة من حديد خلال فترة عُرف فيها بقسوته وبكثرة القتل وما رافق ذلك من إشاعات حول شكل الملك ريتشارد وأوصافه المخيفة بكونه أحدب الظهر، وتبرز عليه ملامح الكره والحقد. وتمت مقارنة الحمض النووي للعظام بمثيله لدى عددٍ من الأشخاص الذين يعتبرون من سلالة الملك ريتشارد الثالث، وأثبتت النتائج تقاربها مما أكد أن الهيكل العظمي يعود للملك الشهير. المفاجأة الثانية التي حصل عليها الأطباء والباحثون كانت بعد أن قاموا بإعادة تشكيل الوجه على الجمجمة، باستخدام أدوات ومعدات فائقة التطور والدقة والتي يمكنها تشكيل وجه أي جمجمة بخطأ لا يتجاوز الميليمترين عن شكلها الأصلي، ليكتشف بعدها العلماء أن ملامح الملك ريتشارد ليست كما تناقلتها الأساطير منذ وفاته في معركة ساحة بوزورث العام 1485. وبين الباحثون أن التكنولوجيا التجسيمية المستخدمة في تشكيل رأس الملك ريتشارد الثالث والتي يطلق عليها اسم تكنولوجيا "stereolithography،" تعتمد على تصوير طبقي متعدد للجمجمة الموصولة بأنظمة تشكيل ثلاثية الأبعاد، أما بالنسبة للشعر فتم الاستعانة بشعر مستعار والأعين تم استبدالها بأعين زجاجية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تشكيل وجه للجمجمة التي أطلقت آلاف الأساطير   مصر اليوم - تشكيل وجه للجمجمة التي أطلقت آلاف الأساطير



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تشكيل وجه للجمجمة التي أطلقت آلاف الأساطير   مصر اليوم - تشكيل وجه للجمجمة التي أطلقت آلاف الأساطير



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon