مسابقة لتقديم موسيقى فاغنر الكلاسيكية بنكهة الراب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مسابقة لتقديم موسيقى فاغنر الكلاسيكية بنكهة الراب

برلين ـ وكالات

أعلنت مؤسسة فيربلاي عن مسابقة راب لعام 2013، حيث سيتمكن الشباب من التقرب من الملحن فاغنر، بتقديم إحدى أعماله الموسيقية الكلاسيكية في قالب موسيقا الراب، بهدف ترويج موسيقاه بين الشباب. فهل هي مجرد تسلية أم مناقسة جدية؟يصعب تصديق أن ملحناً كبيراً مثل الموسيقار ريتشارد فاغنر قد يعجب بفن غنائي كالراب، دون اعتبار ذلك تعذيباً لا يحتمل للروح. إلا أن حفيدته كاثرينا فاغنر رئيسة احتفالات بايرويت أوضحت عدم اكتراثها بالأمر. حيث ستقوم مؤسسة فيربلاي، التي تسعى لنشر القيم الثقافية، بتنظيم مسابقة شبابية يتراوح أعمار مشاركيها بين الحادية عشرة والعشرين عاماً. مهمة المشاركين في المسابقة هي تقديم نص من أعمال فاغنر الموسيقية على شكل أغنية راب شبيهة بأغاني بوشيدو وكانيه ويست، ومن ثم تقديمها كفيديو كليب أو سي دي للجنة المشرفة على المسابقة.وتوقل كاترينا فاغنر، إحدى حفيدات الموسيقار ريشتارد فاغنر، عن المسابقة "هي أشبه ما تكون بجسر يربط بين الموسيقى والايقاع والشعور الموسيقي وأعمال ريتشارد فاغنر"، وتضيف أنها ترى نفسها سعيدة ومحظوظة لكونها تنمتي لعائلة فاغنر. وفي الوقت الذي يرى فيه البعض هذه المبادرة سبباً للغضب واللعنة، يراها آخرون محاولة ذكية لجذب الشباب إلى أعمال الأوبرا الضخمة وموسيقى فاغنر. وتضيف فريدريكه فيشر، وهي مدرسة موسيقى:" من الجيد أن الأطفال أصبحوا يتجرؤون على قراءة هذه الأعمال ودراستها". ولكنها في الآن ذاته تشير إلى أهمية تعرف هؤلاء الأطفال على النص الأصلي كما هو أيضاً.Logo Wagner goes Rap شعار المسابقة "فاغنر غوز راب" أو فاغنر يتحول إلى فن الراب لا يشارك منظمو هذه المبادرة الرؤية النقدية لها، إذ يرون في الراب النوع الفني الأمثل والأسلوب الموسيقي الأفضل لتشجيع الشباب على الإبداع انطلاقاً من أعمال فاغنر. فيقول مايكل زينس - مدير هذا المشروع: "الكل يستطيع غناء الراب، في حين يجب على من يريد العزف على الكمان أن يبدأ تعلم العزف وهو في سن السادسة، ويمكن المبالغة والقول أنه يصبح في الستين ولا يتقن العزف". ويضيف بالنسبة لفن الراب يمكن لأي كان أخذ مقطوعة موسيقية وكتابة نص يتضمن رسالة ما وانتهى الأمر.أما عن سبب انتشار فن الراب الشباب فيقول زينس:"هم ليسوا بحاجة لخطوات معقدة لممارسته. والهدف من هذه المبادرة هو جمعهم بمقطوعات موسيقية لم يكونوا ليمسوها. فالأغاني الشعبية وما شابهها لم تعد تجتذب شباب اليوم، على خلاف موسيقى الراب". كما يشير مايكل زينس إلى أن هذه المبادرة ستثير اهتمام آباء هؤلاء الأطفال أيضاً.يمكن أن يشكل تنظيم مسابقة لموسيقا الراب حجر أساس مثالي في تلقين الموسيقى وتعليمها بطريقة إبداعية. يذكر أن المبدع ليونارد بيرنشتاين كان من أوائل الذين قدموا الموسيقا الكلاسيكية بطريقة جديدة تتناسب مع الأذواق الحديثة في سبعينات وثمانينات القرن الماضي.يحصل الفائز في هذه المسابقة على ورشة تدريبية مع فنان الراب "داس بو"أما الفائز في مشابقة فاغنر لموسيقا الراب، فيحصل على دورة تدريبية مع فنان الراب "داس بو" في هامبورغ، يتعلم خلالها إنتاج وتقديم أغاني الراب بطريقة احترافية.ويبدو أن المشرفين على المسابقة ليست لديه فكرة محددة عن شكل الأغنية التي يجب يتقدم بها المتسابق للمشاركة في المسابقة، وربما هذا يفسر سبب عدم تقدم أي شاب حتى الآن بأغنية للمشاركة بها في المسابقة، وربما لن يتقدم أحد حتى انتهاء الموعد المحدد لتقديم الأعمال في الخامس عشر من شهر شباط / فبراير 2013. ووفقاً لأحد أعضاء الهيئة الفاحصة، فولفغانغ كوبيكي، فإن جل ما يهمهم في عملية التقييم هي الأفكار والإبداع في الصنع. أما جودة التصوير والتسجيل، فليس لها دور في تقييم العمل.تركز هذه المسابقة على موسيقى فاغنر فقط، ولن يتم التطرق إلى شخصية فاغنر ومواقفه المختلف عليها سياسياً. إلا أن الممثل المسرحي، أخيم فراير يشكك في فعالية هذه الطريقة قي جذب الشباب لأعمال فاغنر، إذ لا يعتقد "أن ملحناً كبيراً كفاغنر بحاجة لمثل هذه الدعاية، فهو لا يستحق إلا موسيقى وفنوناً ذات جودة عالية".قد تكون هذه الخطوة مجرد مقدمة لمجموعة من التغييرات التي تهدف إلى إحياء الموسيقى الكلاسيكية ودفع الشباب للإقبال عليها. ولتحقيق ذلك، يتوجب على دور الأوبرا تخفيض أسعار بطاقات الدخول وتغيير برامجها وفتح أبوابها لاستقبال العائلات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسابقة لتقديم موسيقى فاغنر الكلاسيكية بنكهة الراب مسابقة لتقديم موسيقى فاغنر الكلاسيكية بنكهة الراب



GMT 09:18 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"مؤسسة الشموع" تنظم ندوة حول تاريخ عمارة القاهرة الخديوية

GMT 00:10 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد شامبليون يقدم قصة فك رموز حجر رشيد

GMT 17:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تشارك العالم احتفالاته بيوم الطفل

GMT 16:42 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة المصرية تعلن عن "وجبة فنية دسمة" الأحد

GMT 15:10 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجات المرأة السيناوية بأرض المعارض في القاهرة

GMT 14:59 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على تمثال "أبو الهول" آخر قرب الفيوم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسابقة لتقديم موسيقى فاغنر الكلاسيكية بنكهة الراب مسابقة لتقديم موسيقى فاغنر الكلاسيكية بنكهة الراب



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon